الاتحاد

الإمارات

مزايدة لإنشاء وتشغيل 3 مراكز مجتمعية بأبوظبي

الاتحاد (أبوظبي)- أطلقت بلدية أبوظبي مزايدة عامة دعت من خلالها مستثمري القطاع الخاص الى المساهمة في تطوير وتشغيل الحزمة الثالثة من مشروع المراكز المجتمعية والتي تتضمن إنشاء ثلاثة مراكز مجتمعية إضافية.
حيث تشكل هذه المراكز محطات للتلاقي والتواصل بين السكان، وتعزيز جودة الخدمات والمرافق المحلية، ولتكون جزءاً من شبكة استراتيجية تضم مشاريع المراكز المجتمعية الجديدة في العاصمة.
وتمثل هذه المراكز الجديدة جزءاً أساسياً من المناطق السكنية في كل من جزيرة ياس، مدينة محمد بن زايد والشامخة، ومن شأنها أن تسهم في تعزيز المرافق والخدمات لقاطني تلك المناطق بما ستقدمه من مطاعم ومقاهٍ ومتاجر لبيع التجزئة، إضافة إلى منافذ ومراكز الخدمات الحكومية والمجتمعية.
وتتراوح مساحات أراضي المراكز المجتمعية الثلاث بين 22 ألف و26 ألف متر مربع، حيث تبلغ مساحة المركز في جزيرة ياس 22,135 متراً مربعاً، فيما تبلغ مساحة المركز في مدينة محمد بن زايد «2» حوالي 26,012 متراً مربعا، و23,315 متراً مربعاً في مركز الشامخة، ويوفر كل من المركز الثلاثة مساحة طابقية تقدر بحوالي 6 آلاف متر مربع من محلات التجزئة المتنوعة والملائمة للمنطقة.
وتعتبر هذه المزايدة الأحدث ضمن سلسلة مشاريع تطوير المراكز المجتمعية التي تنفذها بلدية أبوظبي في عدد من المناطق والأحياء في المدينة بالتعاون مع القطاع الخاص باستخدام نظام البناء والتشغيل ونقل إدارة المشروع، كما تقدم هذه المراكز المجتمعية الثلاث عوائد مجزية وشهدت الحزمة الأولى والثانية من المشاريع التي تم الإعلان عنها في وقت سابق اهتماماً ملحوظاً من قبل المستثمرين.
وقال مكتب الاستثمار التابع لبلدية مدينة ابوظبي: «نهدف من خلال طرح الدفعة الثالثة من هذه الفرص الاستثمارية إلى توفير مشاريع من شأنها تطوير المناطق السكنية في العاصمة أبوظبي، وإتاحة فرصة مميزة للقطاع الخاص تتيح لهم الاستفادة من العوائد المجزية والمستدامة، لافتاً الى أن هذه المشاريع تلعب دوراً هاماً في الارتقاء بمستوى معيشة المقيمين والزوار في أبوظبي. وأشار الى توزع المراكز المجتمعية الجديدة بشكل مثالي إلى جانب المشاريع الحالية وتلك المخطط لها في المستقبل، كما تلبي تزايد الطلب السكني على أحياء المدينة بتوفير مشاريع ومراكز حيوية وتعزيز تجارة التجزئة وتوفير الخدمات المجتمعية في المناطق والأحياء السكنية.» ولفت مركز الاستثمار إلى أنه من خلال الجمع بين الخدمات المجتمعية ومنافذ البيع بالتجزئة، سوف تشكل هذه المراكز المجتمعية نقطة اتصال داخل كل مجتمع سكني عبر المزج بين وسائل الراحة والترفيه، ومتاجر التجزئة، والمأكولات والمشروبات والخدمات المجتمعية، كما سوف تشمل منافذ التجزئة هايبرماركت ومزيج من منافذ التجزئة التي تلبي الاحتياجات اليومية للمجتمع المحلي.
وأشار الى أن الخدمات التي تقدمها المراكز تتمثل في مرافق مجتمعية هامة مثل مكتبة ومركز تعليمي، ومنافذ ومراكز خدمات العملاء.بالإضافة الى حضانة أطفال، ونادٍ صحي. وسوف يكون كل مركز مجهزا للمشاة ويرتبط بمرافق عبادة تضم مسجدا أو أماكن مخصصة للصلاة.

اقرأ أيضا

الإمارات تدين التفجير في "أفجوي" بالصومال