السبت 10 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

ستة أصوات تشير إلى مشاكل فنية في السيارة

ستة أصوات تشير إلى مشاكل فنية في السيارة
28 ديسمبر 2012

مشاكل السيارات كثيرة ومتنوعة، وربما هي من الكثرة بحيث يجهل أغلب سائقي السيارات التعامل معها أو معرفتها مطلقاً. ولعل إهمال مشاكل السيارات، أو التغاضي عن إصلاحها في بداياتها، قد يكون سبباً في تحول هذه المشاكل من صغيرة "سهلة الإصلاح"، إلى مشاكل كبيرة "يصعب إصلاحها"، أو تتطلب نقل السيارة إلى ورش التصليح والفنين المختصين، وقد تتطلب مبالغ كبيرة لإصلاحها، في الوقت الذي لو أدركها السائق في بداياتها، فستكلفه نصف أو ربع ما قد تكلفه لو أصلحها بعد مرور زمن، ولذلك حاول التعرف إلى مشاكل سيارتك من خلال بعض الأصوات المميزة التي قد تصدر منها ومن قطعها المختلفة، فمثل هذه الأصوات قد تكون دليلا واضحا على مشكلة معينة في سيارتك.

هنالك العديد من المشاكل الفنية والميكانيكية التي قد يتفاجأ بها سائق السيارة، وتظهر له بشكل مباشر ودون سابق إنذار، ومثل هذه المشاكل لا يمكن معرفتها بشكل مسبق، ولا التعرف على الأسباب الرئيسة الموصلة إليها، مثل المشاكل التقنية التي قد تنتج عن نقص زيت المحرك، أو مياه تبريد خزان تبريد المحرك، أو مثل مشكلة انفجار إطارات السيارة، أو تعطل نظام الهيدروليك في مكابحها، ما قد يؤدي إلى مشاكل كبيرة ومفاجأة.

في المقابل، هنالك الكثير من المشاكل الفنية والميكانيكية، التي يمكن للسائق التنبؤ بها، ومعرفتها قبل تفاقمها، وقبل تحولها من مشكلة بسيطة يمكن إصلاحها بسهولة، دون أن تكلف صاحب السيارة الكثير من المبالغ، إلى مشكلة كبيرة قد يصعب إصلاحها بسهولة، وقد تؤثر على غيرها من القطع الفنية والميكانيكية الأخرى في السيارة، وحينها قد تحتاج إلى أضعاف الثمن لو أهملت هذه المشكلة في بدايتها وعند معرفتها.

وإذا كانت الروائح المميزة التي قد تشمها في سيارتك، والتي تصدر عن بعض قطعها المختلفة، إشارة واضحة إلى وجود مشكلة معنية فيها، فبعض الأصوات المميزة والصادرة أيضاً من السيارة، قد تكون إشارة واضحة بأن هنالك مشكلة معنية في سيارتك، تفرض عليك إرسالها إلى أقرب ورشة للتفقد مصدر الصوت هذا والسبب الذي يؤدي إليه.

ومن أبرز هذه الأصوات التي قد تصدر من السيارات، وبغض النظر عن حداثة السيارة أو قدمها: أولاً: صوت الصفير الصادر عند الضغط على الفرامل: وهي المشكلة المعروفة في الكثير من السيارات، والتي قد تسمعها بشكل دوري وأنت واقف على الإشارة مثلاً، وحين تبدأ السيارات المجاورة لك عن اليمين وعن الشمال بالوقوف أو التهدئة من سرعتها. فإذا سمعت هذا الصوت الصادر من إطارات سيارتك الأمامية في الغالب، وحتى الخلفية في بعض الأحيان، وعند الضغط الكامل على مكابح السيارة بهدف إيقاف السيارة أو تهدئة سرعتها، فاعلم أن عندك مشكلة جوهرية وكبيرة في المكابح. حيث تكون في هذه الحالة وسادات الفرامل، قد تآكلت بشكل جزئي، أو خرجت من مكانها المثبتة فيه، ما يجعل القالب المعدني الذي يحتوي هذه الوسادات بداخله، يحتك بالإسطوانة الرئيسة “الديسك” الخاص بكل إطار من إطارات السيارة ذات الفرامل المنتهية، وبالتالي يصدر صوت الصفير عند الضغط على المكابح في الإطارات التي تآكلت منها وسادات الفرامل. في هذه الحالة يجب تبديل الفرامل المتآكلة في أسرع وقت ممكن حتى لا تؤثر على أمور ميكانيكية أو فنية أخرى في سيارات.

ثانياً: صوت الاحتكاك الصادر عند السير بسرعات بطيئة: وهو الصوت الصادر من خلف إطارات السيارة، والذي يمكنك سماعه بشكل واضح ومباشر عند السير بسيارتك على سرعات منخفضة. حيث تسمع صوت احتكاك معدن “حديد” ببعضه بعضاً. ومثل هذا الصوت ينتج إذا أهملت أو تغاضيت عن النقطة الأولى، ولم تصلح أو تستبدل الفرامل مباشرة عند انتهائها أو خرابها. وهذا الصوت يكون ناتجا عن وصول وسادات المكابح للحد النهائي وتجاوزت بذلك الحد المسموح به، ما جعلها تختفي بداخل القالب الحديدي الموجودة بداخلة، وبالتالي بروز هذا الأخير بشكل واضح. وعند الضغط على المكابح، فإن القالب الحديدي الذي تثبت به وسادات الفرامل، يقوم بالاحتكاك المباشر بدلاً من وسادات الفرامل “التالفة”، مع اسطوانات الإطارات “الديسك”، ما يؤدي إلى خدشها، وبالتالي صدور هذا صوت الاحتكاك هذا باستمرار، من هذه الإطارات. وفي هذه الحالة، يجب استبدال وسادات الفرامل فوراً، ويجب إصلاح أو استبدال اسطوانات الإطارات “الديسك”، حتى لا تؤثر على الفرامل الجديدة التي ركبتها. كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أن إهمال مثل هذه المشاكل وعدم إصلاحها فوراً، قد يؤدي إلى عدم استجابة الفرامل في سيارتك بالشكل المطلوب، ما قد يفقدك السيطرة عليها، وبالتالي قد يتسبب في حوادث.

ثالثاً: صوت “طقطقة” (قرقعة) صادر من الإطارات الأمامية: إذا كنت تمتلك سيارة يابانية الصنع من النوعيات التي تعمل بنظام الشد الأمامي، وليس الدفع الخلفي، فقد تسمع في بعض الأحيان صوت طقطقة أو قرقعة صادر من الإطارات الأمامية، وخصوصاً عند الانعطاف إلى الجهة اليمنى أو اليسرى بشكل حاد، مثل رغبتك في العودة إلى بداية الشارع أو (U Turn). وهذا الصوت الصادر عن عملية الانعطاف إلى إحدى الجهات، يشير إلى وجود مشكلة جوهرية في “مجموعة الإطارات الأمامية”، وهي عبارة عن قطع ميكانيكية وفنية، قد يعاني أحدها مشكلة معينة، يمكنك إصلاحها بحد ذاتها، مثل أن تكون أحد “الفواصل الجلدية” تعاني الجفاف أو التلف، يمكن حينها أن تصلحها بسهولة وسرعة ودون أن تكلفك مبالغ كبيرة. ولكن إذا أهملتها قد تؤثر هذه المشكلة على القطع الأخرى في السيارة، ما يتسبب في مشاكل كبيرة وخطيرة، تصل إلى انفصال اسطوانة الإطار “الديسك” عن جسم السيارة.

رابعاً: صوت اصطدام قوي عند عبور المطبات أو الأرض الترابية غير المعبدة: وهو الصوت الذي قد تسمعه في الغالب في السيارات الأميركية والألمانية الصنع، والذي يصدر من خلف السيارة. حيث تسمع وأنت تعبر المطبات أو تسير على الشوارع الوعرة، صوت ضربات قوية خلف السيارة، تزداد حدتها كلما عبرت المطبات بسرعة. وعندها يكون الزنبرك “Spring” أو نظام الهيدروليك الخاص برفع إطارات السيارة، يعاني مشاكل تقنية، تتسبب في عدم كفاءته بحمل هيكل السيارة وخصوصاً عند وجود ركاب، أو حمولة في المقاعد الخلفية. وبالتالي يحدث هذا الصوت، والذي يكون ناتجاً عن اصطدام جسم السيارة الحديدي السفلي، بالقائم العرضي الخلفي الذي يحمل الإطارات الخلفية أو شاصيه السيارة الرئيس.

وأيضاً فإن إهمال مثل هذه المشاكل قد يؤدي بالضرورة إلى مشاكل أخرى كبيرة تكون بإصلاحك لهذه المشكلة في غنى عنها.

خامساً: صوت احتكاك مزعج من محرك السيارة: إذا حصل وأن سمعت حين ركوبك لسيارتك بعد إيقافها في الليل، ورغبت في تشغيل محركها، بصوت احتكاك صادر من محرك السيارة. فهذا الصوت يكون صوت “صبابات” المحرك “Valves”. وصدوره من المحرك، يعني أن زيت هذا الأخير كان مستقراً تماماً ولم يبدأ بالدوران بكافة المحرك، ما أصدر صوت احتكاك صبابات المحرك هذا. وهو أمر طبيعي ويصدر في أوقات الشتاء والبرد، ولا يستدعي الخوف، ولكنه قد يكون بمثابة إشارة مهمة للانتباه إلى مستوى زيت المحرك، والتأكد من استبداله في الأوقات المناسبة والمحددة.

سادساً: صوت احتكاك الإطارات بالأسفلت: وهو الصوت الذي قد يعتقد أغلب سائقي السيارات، بأنه صوت طبيعي. وهو بالفعل صوت طبيعي، ولكن إذا تجاوز حدود صوت الاحتكاك هذا أذن السائق، ليصدر صوت احتكاك عالياً ومزعجاً، حينها يجب التأكد من سلامة الإطارات. فمثل هذا الصوت لا يصدر إلا إذا كان أحد إطارات السيارة أو كلها، يعاني مشكلة الجفاف، والتي يكون سببها الرئيس قيادة السيارة في أوقات الحر الشديد لمسافات طويلة، أو إبقاء السيارة واقفة في مكانها لفترات طويلة دون تحريك. وهنا يجب استبدال إطارات السيارة فوراً، لتجنب وقوع مشاكل أخرى مثل انفجار أحد الإطارات، وتعرضه لتسريب الهواء المضغوط بداخلة باستمرار، أو سير السيارة بشكل غير مستقر أو متزن، وعدم استجابة الإطارات هذه بشكل سليم، للفرامل، عند الرغبة في تهدئة السيارة أو إيقافها.

التعرف إلى الصوت هنالك العديد من المشاكل الأخرى التي قد تكون في سيارتك، والتي يمكن للسائق معرفتها، من خلال التعرف إلى بعض الأصوات الصادرة منها، وهنا يجب أخذ الحذر الكامل، حيث إن تمييز الصوت ومكانه بالتحديد ليست بالعملية السهلة على كافة السائقين، وخصوصاً الجدد منهم.

ولهذا إذا سمعت من الآن وصاعداً صوتا غريبا في سياراتك، وخصوصاً الأصوات التي تصدر من محرك السيارة، أو الأصوات التي تصدر عن الضغط على فراملها، فقم وبشكل مباشر بزيارة ورشة التصليح بأسرع وقت ممكن، ليتأكدوا من هذا الصوت، وليتعرفوا إلى سببه. ما يمكنك من حل المشكلة الرئيسة وراء هذا الصوت، والتي قد تكون بسيطة وغير مكلفة، قبل تفاقمها وتحولها إلى مشكلة كبيرة تتطلب أمولاً كثيرة إذا أهملتها ولم تصلحها في البداية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©