الاتحاد

الرياضي

3 دراجين يمثلون الإمارات في سباق تونس للقدرة

محمد بن سليم (الثاني من اليسار) خلال لقائه الدراجين

محمد بن سليم (الثاني من اليسار) خلال لقائه الدراجين

غادرت أمس بعثة الامارات إلى تونس للمشاركة في سباق تونس للقدرة، النسخة الثانية من البطولة العربية للقدرة التي ستقام في السادس من مارس الجاري.
وتضم بعثة الامارات ثلاثة دراجين هم مبارك العلي وعلي القبيسي ومحمد البلوشي يمثلون الدولة في البطولة العربية للقدرة التي ينظمها الاتحاد التونسي للدراجات النارية، وتبلغ مسافتها 200 كلم وتقام بالكامل في مناطق صحراوية بعكس سباق قرطاج للقدرة الذي اقيم في العام الماضي على الساحل بين ضاحيتي رواد وجمرات شمال تونس.
وتضم البطولة في نسختها الثانية 6 جولات، وتشكل اختباراً حقيقياً لمهارات نخبة من الدراجين العرب من مصر والبحرين وتونس والكويت وفلسطين والسعودية والسودان والجزائر والمغرب والامارات.
وخاطب مبارك العلي ومحمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة الممثل الرسمي للاتحاد الدولي للسيارات والاتحاد الدولي للدراجات النارية، لاطلاعه على استعداداتهم قبل المغادرة إلى تونس.
وتحدث محمد بن سليم إلى أعضاء الفريق متمنياً لهم التوفيق والنجاح قائلاً: كلي ثقة بقيامكم ببذل أقصى الجهود وتقديم أفضل ما لديكم من مهارات، وأرجو ان تقوموا بتمثيل دولتكم خير تمثيل، وإبراز الصورة المشرقة للإمارات وشعبها، ان الإمارات لن تفخر بفوزكم بلقب السباق فحسب، بل بأخلاقكم الحميدة وروحكم الرياضية العالية وأسلوب تعاملكم وتحملكم المسؤولية الملقاة على عاتقكم، مما يعود بالفائدة على جميع الإماراتيين عندما نشارك في بطولات خارجية بعيداً عن أرض الوطن.
وقال محمد البلوشي نيابة عن الفريق، انهم مستعدون لمواجهة التحدي القادم، وطمأن بن سليم بأن أعضاء الفريق الثلاثة يغادرون الى تونس وعيونهم على اللقب والوقوف على منصة التتويج.
وأعرب أعضاء الفريق عن شكرهم لرئيس نادي الامارات للسيارات والسياحة لمساندته لهم على مر السنين، كما شكر مبارك العلي وعلي القبيسي محمد بن سليم على تزويدهم بدراجتي (كيه. تي. ام) مجهزة في المصنع للسباقات وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وستستخدم لأول مرة في بطولة تونس.
واختبر الثنائي الدراجتين الجديدتين خلال الأيام القليلة الماضية في صحراء دبي استعداداً للمغامرة الصحراوية المقبلة في تونس لاحقاً هذا الأسبوع.
وأضاف محمد بن سليم: سأفعل ما بوسعي لتشجيع المواهب المحلية الواعدة في رياضة السيارات. وفي الواقع، لدينا بعض أفضل المواهب في الدولة، وكل ما هو مطلوب هو تحديد هذه المواهب وتشجيعها وتجهيزها لمنافسة أفضل النجوم في العالم.
ويتوقع مبارك العلي نشوب منافسة قوية نظراً لنوعية الدراجين المشاركين في البطولة، وقال: “إننا نعرف معظم منافسينا، وإذا لم تتعرض دراجاتنا لمشاكل تقنية، فاننا بعون الله نستطيع الوقوف على منصة التتويج”.
وبدأ مبارك العلي مسيرته في السباقات في عام 1998، وبالاضافة الى كونه دراج، شارك في عدة راليات في الدولة وفي دول مجلس التعاون الخليجي، وأحرز المركز الثاني في بطولة موتو كروس الكويت في فئة ام اكس كلاس.
وقدم علي القبيسي أداءً جيداً على مر السنين وأحرز المركز الثالث في بطولة موتو كروس الكويت في فئة ام اكس كلاس، فضلاً عن الصعود على منصة التتويج مرتين في سباقات القدرة مثل سباق القدرة في القاهرة.
وفي ديسمبر الماضي حل القبيسي في المركز الثاني في بطولة آسيان سوبركروس التي اقيمت في الرياض بالمملكة العربية السعودية.
وبدأ محمد البلوشي مسيرته كدراج في عام 2001، وخلال فترة قصيرة بات أحد أفضل دراجي القدرة في الدولة وفي دول مجلس التعاون، وصعد الى منصة التتويج عامي 2003 - 2004 في سباق الإمارات موتو كروس. وحصد حتى اليوم 15 لقباً في المنطقة فضلاً عن مشاركته في سباقات بفرنسا وبلجيكا وهولندا، ومن أحدث إنجازاته فوزه في ديسمبر الماضي بلقب بطولة آسيان سوبركروس التي اقيمت في الرياض بالمملكة العربية السعودية.
وتبلغ مسافة سباق تونس للقدرة 200 كلم مقسمة على 20 لفة مسافة كل منها 10 كلم، وتقام في منطقة صحراوية مثالية لمثل هذه السباقات.

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا