الاتحاد

الرياضي

النجوم ضيوف شرف حفل توزيع جوائز «لوريوس» في أبوظبي الأربعاء

كابيللو

كابيللو

يواصل ألمع نجوم الرياضة حول العالم دعمهم لجوائز لوريوس للرياضات العالمية، فقبل أسبوع على استضافة أبوظبي للحدث، الذي يعد أرقى الأحداث التكريمية على جدول الفعاليات الرياضية الدولية، تستعد نخبة من الرياضيين والرياضيات لحضور فعاليات حفل توزيع الجوائز، التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط.
وتشمل قائمة أبرز الأسماء الرياضية التي أكدت حضورها لحفل توزيع الجوائز، الذي يحتضنه فندق قصر الإمارات الأربعاء المقبل، كل من مدرب كرة القدم الإنجليزي فابيو كابيللو وبطل العالم للملاكمة للوزن الثقيل فيتالي كليتشكو، ومدربة كرة القدم الألمانية سيلفيا نيد، ومدرب الركبي الجنوب أفريقي بيتر دي فيليرز، وبطلة سباق 400 متر جري الأميركية سانيا ريتشاردز.
وينضم إلى هؤلاء الرياضيين نخبة من أبرز لاعبي الكريكت في العالم وهم اندرو فلينتوف ومايكل فاوجان من بريطانيا، وشون بولوك من جنوب أفريقيا وستيف ووج من أستراليا، إلى جانب اسطورة التنس الإيراني منصور باهرامي والعدّاءة البريطانية دايم كيلي هومز، وبطل الملاكمة الايرلندي باري ماكجويجان، وكابتن فريق سبرينجبوك للركبي الجنوب أفريقي فرانسوا بينار.
ادوين موزيز
وأشار ادوين موزيز، العدّاء الأميركي اللامع ورئيس أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية: “سيكون حفل أبوظبي من بين أفضل الفعاليات التي أقمناها في تاريخ لوريوس، إذ يشهد حضور العديد من أقطاب الرياضات، السابقين والحاليين”.
وأضاف موزيز، الذي اشتهر دولياً لكونه لم يخسر في جميع المنافسات الرياضية التي شارك فيها على مدى تسع سنوات وتسعة أشهر وتسعة أيام: “كان العام الماضي حافلاً بالإنجازات الرياضية وتضم كل فئة ألمع الرياضيين في العالم، تعكس قوة الأسماء المرشحة لنيل هذه الجائزة المرموقة قوة ومكانة الرياضة في وقتنا الحالي”.
وتعمل حالياً هيئة تحكيم تضم أعضاء أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية، وجميعهم من أشهر الرياضيين الذين كانت لهم بصمة واضحة في المحافل الرياضية الدولية، لاختيار الفائزين بهذه الجوائز المرموقة، التي تحظى بتغطية تلفزيونية عبر 185 بلداً حول العالم. وسيتم توزيع الجوائز بحضور كبار الشخصيات والنجوم والمشاهير في مجالات الرياضة والترفيه.
ويضم أعضاء أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية وأصدقاء وسفراء “لوريوس” المتوقع حضورهم إلى أبوظبي أبطال سباقات الفورمولا 1 جياكومو اغوستيني وميكا هاكينن ودايفيد كولتهارد، إلى جانب نخبة من أبرز الأسماء اللامعة في رياضات الكريكت وألعاب القوى وكرة القدم والجولف، ومن بينهم اسطورة كرة القدم فرانز بيكنباور ولاعب الجولف العالمي غاري بلاير وبطل منافسات السكايت بوردينغ الأمريكي توني هوك والسير ستفين جيفري ريدغرايف الذي فاز بالميدالية الذهبية خمس مرات متتالية في الألعاب الأولمبية من عام 1984 وحتى 2000.
وتشمل القائمة أيضاً كوكبة من نجوم ألعاب القوى ومنهم العداءة المغربية نوال المتوكل، التي أحرزت في أولمبياد لوس انجليس 1984 ميدالية ذهبية في سباق 400 متر حواجز وأصبحت بذلك أول امرأة عربية وأفريقية تحصل على ميدالية ذهبية في تاريخ الأولمبياد، ولاعبة الجمباز من رومانيا ناديا كومانيشي التي فازت بثلاث ذهبيات في أولمبياد 1976، والبريطاني دايلي تومبسون الذي يعتبروه الكثيرون أفضل رياضي في تاريخ ألعاب القوى متعددة الفروع.
الجدير بالذكر أن “جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2010” تقام بدعم من شركة آبار للاستثمار، الشريك المضيف للحدث.
ويشار إلى أن أبوظبي تحظى بمرافق رياضية وبنية تحتية متطورة، ما جعلها وجهة مثالية لاحتضان فعاليات رياضية مرموقة، وذاع صيتها كإحدى أهم الوجهات الرياضية على مستوى العالم، إذ احتضنت شهر نوفمبر الماضي ولأول مرة الجولة الختامية من سباق بطولة العالم للفورمولا - 1، واستضافت مؤخراً بطولة العالم للأندية وبطولة أبوظبي للجولف.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا