الاقتصادي

الاتحاد

مؤتمر المؤسسات المالية يطالب بإنشاء سوق إسلامية

دبي- 'الاتحاد': دعا المشاركون في مؤتمر المؤسسات المالية الإسلامية، في ختام أعماله أمس إلى تعزيز التعاون مع مجمع الفقه الإسلامي، بمشاركة شرعيين ومصرفيين واقتصاديين وقانونيين ومحاسبين، لإيجاد آلية للتنسيق في تطبيق الفتاوى المتعلقة بمعاملاتها· وقد حدد المؤتمر الذي نظمته كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات، تحت عنوان 'معالم الواقع والمستقبل' بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي، ثلاثة عناصر تتعين الإحاطة بها، حال إصدار الفتاوى الشرعية في المعاملات المالية وهي التعرف العلمي الشامل والدقيق على الواقع الاقتصادي للقضية المطروحة، بجانب مراعاة الأدلة الشرعية الكلية والقواعد الكلية والنصوص الفرعية والمقاصد الشرعية العامة والخاصة بأبواب المعاملات بالنص عليها في متن الفتوى·
وقد شدد المؤتمرون على ضرورة توحيد الفتاوى والمفاهيم والمصطلحات في المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية داعين إلى تقنين أحكام الفقه الإسلامي في المعاملات المالية بجانب إيجاد نظام قانوني، يضمن الاستقلال التام لهيئات الفتوى والرقابة الشرعية الخاصة بهذه المصارف مع تمكينها من متابعة التزام هذه المصارف بآرائها·
وأوصى المؤتمر المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية، بالالتزام بالمعايير المحاسبية والشرعية الصادرة عن هيئتها المحاسبية بما يتفق مع خصوصية معاملاتها·
ودعا إلى إنشاء سوق مالية إسلامية ذات أغراض وأنشطة مشروعة، تكون الأولوية فيها للشركات الموجودة في الدول الإسلامية·
ودعا المؤتمر المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية إلى التوسع في الاستثمار طويل الأجل، من خلال المضاربة والمشاركة وصناديق الاستثمار بجانب الاستفادة من صيغ رأس مال المخاطر المحكومة بالضوابط الشرعية وحث هذه المصارف على التنسيق بين مراكز البحوث التابعة لها، وأن تتجه هذه البحوث نحو التركيز على موضوعات محددة في قضايا حديثة بجانب تقويم الاداء بموضوعية، من خلال احصاءات وارقام بمزيد من الشفافية والإفصاح المالي·
وشدد المؤتمر على ضرورة التعاون فيما بين هذه المؤسسات والمصارف، مستفيدة من الخبرات العالمية، وصولا إلى مواجهة تحديات العولمة، من خلال طرح صيغ وأساليب مالية مبتكرة مستنبطة من شريعتنا الغراء، ومستفيدة من المعلومات والاتصالات والإدارة الحديثة· ودعا المؤتمرون الهيئات التعليمية وأجهزة الاعلام المختلفة، إلى الاهتمام بنشر ثقافة العمل المالي الإسلامي بين جماعات المستثمرين والمتعاملين مع المصارف والمؤسسات المالية· وقد عقدت ثلاث جلسات في اليوم الأخير، استعرضت بحوثاً مقدمة من عدد من الباحثين والمشتغلين بالاقتصاد الإسلامي، والمعاملات المالية الإسلامية·

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة