الاتحاد

الإمارات

"أشغال الشارقة" تنجز تسوية أراضي مجمع الرحمانية 9 السكني

انتهت دائرة الأشغال العامة من تسوية 212 قطعة أرض في ضاحية الرحمانية 9 السكنية بمساحة إجمالية تبلغ 245 ألف متر مربع تلبية للاحتياجات السكنية المتزايدة لمواطني الإمارة وقامت بتسليمها لدائرة الإسكان بالشارقة إيذانا ببدء الأعمال الإنشائية للمساكن.

وأوضح سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أنه على ضوء الدراسات الهندسية التي أجرتها الدائرة من خلال دراسات ومسح طبوغرافية المنطقة والتخطيط العمراني لقطع الأراضي والخدمات العامة والبنى التحتية وصل متوسط فرق منسوب الأرض الطبيعية عن منسوب التسوية المطلوب الوصول إليه إلى حدود 4 أمتار وبلغت كمية الردم المطلوبة للتسوية 8 آلاف متر مكعب. أما كميات القطع بالتربة، فقد بلغت 9 آلاف متر مكعب مشيرة إلى أن الدائرة قامت بتسوية توسعة ضاحية الرحمانية 9 والتي ستخدم 212 منتفعا من أهالي إمارة الشارقة.

وثمن رئيس دائرة الأشغال العامة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مسيرة التنمية والنهضة وتوفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية والحفاظ على ترابطهم الأسري.

من جانبها، قالت المهندسة علياء الرند مدير إدارة مشاريع المباني بالإنابة بدائرة الأشغال العامة بالشارقة: "لقد أنجزت الدائرة العمل بوقت قياسي على الرغم من صعوبة التضاريس فيها بسبب وجود تلال رملية وانخفاض مستوى الأرض في بعض المناطق"، مشيرة إلى أن مراحل العمل في المشروع من حفر وردم وتسوية ورش التربة بالمياه ودكها واختبارها حقليا ومعمليا جاءت طبقا للخطة المرسومة لها وبالتنسيق مع مجلس ضاحية الرحمانية للقيام بعملية التسوية.

من ناحية أخرى، أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة تسوية الأراضي السكنية في منطقة الحراي بخورفكان المخصصة لإنشاء مجمع سكني للارتقاء بالبنية التحتية وتحويلها إلى منطقة متكاملة توفر كافة الخدمات لسكانها إلى جانب أراض مخصصة للمباني الخدمية تضم مسجدين وحديقتين ومدرستين ومركزا للناشئة.

وأكدت الدائرة أن مدينة خورفكان بما تضمه من مشاريع منجزة وقيد الإنجاز وأخرى قيد التخطيط تحولت إلى مدينة سياحية وذلك ترجمة لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

ويخدم المشروع 494 قطعة أرض سكنية وتبلغ مساحة المنطقة الإجمالية 600 ألف متر مكعب وتبلغ تكلفته 7 ملايين درهم.

وكلفت الدائرة أحد بيوت الخبرة المتخصصة لدراسة مناسيب الأرض ومستوى منسوب التربة في المنطقة وبلغت كمية القطع والحفر اللازمة للحصول على المنسوب المناسب 483 ألف متر مكعب. فيما بلغت كمية الردم اللازمة، 210 آلاف مكعب. كما ستشمل عملية تسوية الأراضي البيوت المشيدة في المنطقة أيضا حيث تضم 130 بيتا مأهولا.



 

اقرأ أيضا