الاتحاد

الرياضي

النصر يهزم الشارقة بهدفي نيلسون وفالدير

تغطية :سيف الشامسي
واصل النصر سلسلة عروضه القوية في الدوري واضاف فوزا جديدا بالامس بعد تغلبه على الشارقة في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد آل مكتوم في دبي ضمن مباريات الاسبوع الخامس·
النصر انهى المباراة بهدفين دون مقابل تناوب على تسجيلهما نيلسون وفالدير في الشوط الثاني من المباراة بينما انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي · وكان للفوز النصراوي مذاقه الخاص على اعتبار انه ثأر من خسارته امام الشارقة في الدور الاول ·
الفوز قرب النصر اكثر من الصدارة بعد ان رفع رصيده الى 28 نقطة، وفي المقابل وضعت الخسارة حدا لانطلاقة الشارقة، وقد جاءت المباراة متقلبة في احداثها وتبادل الفريقان السيطرة على احداثها ، لكن الفارق بينهما تمثل في ان خط هجوم النصر عرف كيف يستغل الفرص التي اتيحت له · بينما لم يعرف الشارقة كيف يستفيد من سيطرته في اوقات كثيرة من عمر اللقاء واضاع بعض الفرص·
الشوط الأول جاء خاليا من الأهداف رغم السرعة التي اتسمت به معظم لحظاته ، والسبب الاستعجال الذي كان عليه الفريقان، بالإضافة الى قلة الفرص الخطرة فيه·
يوسف الزواوي مدرب الشارقة عرف في هذا الشوط كيف يفرض رقابه على مفاتيح الخطورة في فريق النصر بداية من صانع الألعاب محمد ابراهيم مرورا بالمهاجمين فالدير ونيلسون، وقد ساهم هذا الوضع في الحد من خطورة هجوم النصر والذي مرعليه الشوط الأول دون الحصول على فرصة واحدة حقيقية ·
الشارقة يمكن اعتباره الطرف الاكثر نشاطا في الشوط الأول لكنه لم يعرف كيف يترجم نشاطه الى أهداف بسبب افتقاد معظم محاولاته للخطورة الحقيقية نظرا لحالة الاستعجال التي كان عليها معظم لاعبيه·
بداية المباراة جاءت سريعة من قبل فريق الشارقة الذي حاول السيطرة على اللقاء ومفاجأة صاحب الأرض بهدف مبكر، وقد سعت فرقة النحل بقيادة عبدالعزيز العنبري في خط الوسط ونيلسون وسعيد الكاس في الهجوم في شن مجموعه من الهجمات على مرمى محمد علي غلوم كان أبرزها تسديدة العنبري والتي أبعدها الحارس ·
لكن رغم السيطرة الشرقاوية على دقائق البداية إلا أن دفاع النصر كان بالمرصاد لمعظم الكرات ونجح في الحد من خطورتها ·
النصر الذي بدأ المباراة بشكل هادىء سرعان ما أخذ ينظم صفوفه ويبادل الشارقة الهجمات خاصة من الجهة اليسرى ناحية يوسف موسى وبرز الثنائي فالدير ونيلسون في الوصول اكثر من مره في الوصول الى طارق مصبح ، لكن دون تشكيل خطورة حقيقية ·
لعل هذه السمه كانت أبرز الملاحظات على المباريات لغاية نصف الشوط الأول ·· كان هناك وصول الى المرمى خاصة من قبل الشارقة الذي كان صاحب الأفضلية في هذه الدقائق، لكن في المقابل كان هناك غياب للخطورة والفرص الحقيقية ·
ومع الدقيقة العشرين انحصرت الكرة معظم الوقت في منتصف الملعب وأخذنا نشاهد فرصا من الكرات المقطوعه من الطرفين بسبب غياب التركيز والاستعجال في صناعة الهجمات من الطرفين، ومع غياب التركيز أخذت المباراة تركن الى الهدوء بعد البداية السريعة ·
وفي الدقيقة 31 حصل الشارقة على خطأ على حدود المنطقة نفذها المغربي زكريا ايوب لكن محمد علي غلوم كان بالمرصــــــــــــاد وأبـــــــعد الكرة، وبعدها بدقيقة حصل البرـــــازيلي اندرسون على كرة داخل المنطقــــــــة تباطأ دفاع النصــــــر في إبـــعادها لكن اندرســــــون بدوره تأخـــــــر في التعامل مع الكرة لتخرج الى ضــــــــربة مرمى·
كثرة محاولات الشارقة كان مردها الانتشار الجيد للاعبي الفريق خاصة في خط الوسط والذي قابله بطء نصراوي في نقل الكرة وبالتالي سهل من مهمة لاعبي الابيض في الاستحواذ اكثر على الكرة وبالتالي الوصول اكثر الى المرمى الازرق ·
وفي الدقيقة 40 حصل اندرسون على خطأ على مشارف المنطقة بعد العرقلة التي تعرض لها من قبل حسن أحمد ·· نيلسون سدد الكرة لكنها ذهبت بعيدة فوق المرمى ·
هدف نيلسون
اذا كان غياب الاهداف سمة الشوط الاول فان الحال جاء مغايرا في الشوط الثاني ، حيث لم تكد الجماهير تاخذ مكانها في المدرجات ،الا وفاجأها البرازيلي نيلسون بهدف مبكر جاء في الدقيقة الثانية من عمر هذا الشوط ·
من هجمة سريعة لصاحب من الجهة اليمنى حول البرازيلي فالدير كرة عرضية داخل الصندوق طار لها زميله البرازيلي نيلسون و'نطح' الكرة برأسه التي سارت باتجاه المرمى ورتطمت بالقائم الايمن واكملت طريقها للشباك، لتخرج الفرحة النصراوية من عقالها سعيدة بالهدف المبكر والتقدم في القاء·
الهدف غير مجريات المباراة وزاد من سرعتها خاصة من قبل فريق الشارقة الذي سعى لتعويض تأخره وادراك التعادل، وقد حاول نواف الرد بسرعه لكن تسديده القوية مرت بجوار القائم ·
اخطر محاولة لفرقة النحل في الربع الاول من هذا الشوط جاءت من تسديدة قوية خرجت من بين قدمي سعود الدوخي لكن محمد علي غلوم كان في المكان المناسب ونجح في التصدي للكرة وابعاد الخطورة ·
وعلى هذا المنوال سارت الدقائق التالية ، الشارقة يرمي بنفسه في الهجوم بحثا عن هدف التعادل ، والنصر يتحين الفرص في استغلال احدى الكرات المرتدة في اضافة هدف آخر يضمن له الفوز ·
وقد كان بامكانه ان يحقق غايته في الدقيقة 65 عندما أضاع البرازيلي نيلسون فرصة لا تضيع ، في هذه اللحظة حصل نيلسون على كرة داخل المنطقة واستطاع تجاوز حارس الشارقة طارق مصبح ، لكنه بدل ان يسدد في الشباك الخالية لعب الكرة عرضية امام محمد ابراهيم الذي سدد الكرة لكن دفاع الشارقة الذي عاد سريعا لتغطية المرمى المكشوف نجح في ابعاد الكرة ·
الزواوي تدخل في الدقيقة 70 وأجرى تبديل هجومي بالدفع مرة واحد بسالم سيف وراشد عبدالله مكان نواف مبارك وسعيد الكأس على أمل انعاش خط الهجوم والعودة الى المباراة وتعديل النتيجة ·
في الدقيقة 71 كاد محمد ربيع ان يسجل في مرماه بالخطأ من كرة اعادها لحظة خروج محمد غلوم، لكن كاظم علي انقذ الموقف وابعد الكرة بعد ان تجاوز الحارس ·
بعد التغيير نشط فريق الشــــــارقة وزاد من ضغطه وحصـــــــل على بعض الفرص ابرزهـــــــا الكرة العرضـــــــية التي حولها العنـــــبري على رأس اندرسون ومرت بجوار القائم في الدقيقة·76
ضربة جزاء
ووسط الهجوم الابيض حصل النصر على فرص هجمة مرتدة وبسرعة وصلت الكرة الى فالدير داخل المنطقة وفي لحظة محاولته تجاوز طارق مصبح تعرض الى العرقة وهي الواقعة التي ضبطها مساعد الحكم احمد يعقوب الذي اشار الى الحكم صلاح امين ·
تقدم لتنفيذ الضربة هداف الفريق فالدير والذي كالعادة لم يجد صعوبة في ايداع الكرة الشباك بعد ان ارسل الكرة الى الزاوية اليسرى بينما طار مصبح للزاوية الاخرى ·
وبالهدف الثاني تأكد فوز صاحب الارض الذي عرف كيف يستثمر افضليته في الشوط الثاني ، بينما لم يسعف الوقت المتبقي الشارقة في فعل شيء ·

اقرأ أيضا

ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم