صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

جيران بلير منزعجون ..!

كشفت تقارير بريطانية أمس عزم السكان الذين يعيشون بجوار منزل رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير في لندن التقدم بشكوى إلى وزارة الداخلية بسبب كثرة استجواب حراسه لهم تحت تهديد السلاح أمام منازلهم ذهاباً وإياباً· وأفادت صحيفة ''ميل أون صنداي'' أن ضباطاً من المجموعة المكلفة بحماية الشخصيات الدبلوماسية بشرطة سكوتلانديارد الذين يتولون حراسة منزل بلير الذي تقدر قيمته بـ 3,6 مليون جنيه استرليني والواقع في ميدان كونوت الراقي بالعاصمة لندن يحملون أسلحتهم الرشاشة أثناء تأدية مهام وظيفتهم أمام المنزل· ونقلت الصحيفة عن إحدى الجارات وتدعى شيلا أرورا (72 عاماً) قولها إنها كانت توقف سيارتها أمام منزلها عندما اقترب ضابط مسلح منها ووجه بندقيته الآلية صوبها وسألها: ماذا تفعل، وإلى أين هي ذاهبة؟· ووصف اتحاد المقيمين بالمنطقة مثل هذه الأحداث بأنها أمر ''غير مقبول تماما''· فيما رفض المتحدث باسم بلير التعقيب على الواقعة واكتفت المتحدثة باسم سكوتلانديارد بالقول ''إننا لا نعقب على الشؤون الأمنية''·