الاتحاد

الاتحاد نت

"السوالف" تزيد بطالة المتزوجات السعوديات

تتجه مجموعة من الشركات العاملة في السوق السعودية المحلية، إلى اجتذاب موظفات «عزباوات» في ظل تراجعها عن توظيف المتزوجات، خاصة «الأمهات» بنسبة لا تقل عن 33 %.

وكشفت إحصاءات ميدانية وفقا لدراسة أعدتها شركة "ريجس" العالمية، تدني نسبة توظيف المتزوجات مقارنة بالرجال، لاعتقاد مديري الشركات أنهن «أقل إنتاجية، وأنهن يهدرن أوقاتا طويلة من الدوام في "السوالف" (الثرثرة) غير المرتبطة بسير الإنتاجية». كما أنهن كثيرات الاعتذار والتأخر عن مواعيد «الحضور والانصراف» في العمل.

وأظهرت الدراسة بحسب ما أوردته "وكالة أخبار المجتمع السعودي" أن نوايا توظيف الأمهات العاملات، انخفضت بشكل ملحوظ إلى ما دون مستوى توقعات التوظيف العامة، وذكرت «تجلى هذا الانخفاض بوضوح في المملكة، حيث كانت 48% من الشركات تخطط لتعيين موظفين جدد، لتنخفض بعد ذلك نسبة الشركات التي تخطط لتوظيف المزيد من الأمهات العاملات إلى 33%، في حين أبدى أصحاب العمل في المملكة قلقهم بشكل خاص حيال عدم مرونة ساعات عمل الأمهات واضطرارهن في بعض الأوقات إلى أخذ إجازة من العمل لإنجاب طفل آخر» مشيرة إلى أن موافقة الغالبية العظمى من الشركات على أن إغلاق الباب في وجه الأمهات العاملات، يعني التخلي عن أصول قيمة للشركة.


واعتبرت «ريجس» أن هذه النتائج ستشكل مصدر قلق للمجموعات النسائية، في الوقت الذي تزيد فيه إمكانيات التوظيف العامة مع تسارع الاقتصاد العالمي مع بداية العام الجديد.

اقرأ أيضا