الاتحاد

دنيا

هاتفي يحتاج إلى شاحن

اليوم ليس هو الأمس بالنسبة للتكنولوجيا، وخصوصاً التكنولوجيا التي عشناها الأعوام الماضية، وبشكل أخص التكنولوجيا التي سوف نعيشها عام 2012 والأعوام القادمة، فإذا كنت بالأمس قادر على الذهاب إلى عملك أو التنزه خارجاً بصحبة بعض الأصدقاء ودون هاتفك النقال، فاليوم لا يمكنك الخروج خارج المنزل ولو لبعض الوقت دون هذا الرفيق الذي أصبح دائماً معك وفي كل الأوقات.
فاليوم ليس مثل الأمس وبكل تأكيد في عالم الهواتف الذكية وعالم الأجهزة الإلكترونية وعالم التكنولوجيا بشكل عام، فإذا كانت التكنولوجيا بعيدة “نوعاً ما” عن حياة الإنسان فيما مضى، فهي اليوم الرفيق في الدرب، والصديق في الوحدة، والقريب إليك أكثر من أي شخص أو شي آخر.. واليوم أيضاً إذا كنت تقدر على النوم وهاتفك “الذكي” أو “غير الذكي” ليس أسفل وسادتك، فأنت وبكل تأكيد إنسان غير عادي، وإذا قمت بعمل هذا الموضوع ووضع هاتفك بجوارك على الطاولة وليس أسفل وسادتك، فلعلك نسيت أن ساعتك الذكية هي أيضاً مازالت تجاور معصمك ولا تفارقه.. فاليوم إذا كنت أنت من يحاول الابتعاد عن التكنولوجيا، فلا تنتظر من الأخيرة أنت تبتعد عنك بسهولة.
لقد بدأت التكنولوجيا على ما يبدو بالتدخل في حياتنا إلى أبعد مما كنا نتوقع منها، وإذا حاولنا اليوم التهرب منها والابتعاد عنها، فهو أمر مستحيل في السنوات القليلة القادمة.. ومع هذه الطفرة التكنولوجية، ظهرت هنالك أنواع من الملابس التي كان من غير المعقول استيعابها قبل سنوات عديدة، مثل ثياب السباحة الجديدة، والمشحونة بالطاقة الشمسية من خلال تعرضه لها، والذي يمكنك بالتالي من شحن أجهزتك المختلفة وتوصيلها بالطاقة اللازمة لكي تعمل مثل الهاتف أو “اللابتوب” أو الكمبيوتر اللوحي... وغير ذلك الكثير، حيث تحتوي ثياب السباحة هذه على خلايا شمسية تقوم بتخزين ضوء الشمس بداخلها وأنت تتمتع بضوء الشمس الساطع، وتحويل هذا الضوء إلى طاقة تمكن الأجهزة المختلفة من العمل.
ويقول دوجلاس هاليداي، خبير في الطاقة الشمسية، حسب موقع “السي إن إن”: معظم الأجهزة المنزلية أو المحمولة تعمل على التيار الكهربائي، وهو بالضبط ما تنتجه الطاقة الشمسية”. ويوضح أنه مع تطور تكنولوجيا الطاقة الشمسية لتصبح أكثر كفاءة، فإن إمكانية تطوير أنواع جديدة من الحلول الإبداعية للطاقة الشمسية من المحتمل أن تشهد زيادة، بما في ذلك احتمال دمج تلك الطاقة في الملابس. ومضى يقول “قد ينجح الأمر.. من خلال الجمع بين الخلايا الشمسية الرقيقة ومواد صنع القماش لإنتاج ملابس تنتج الكهرباء عند تعرضها لأشعة الشمس”، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى إمكانية شحن الأجهزة الإلكترونية المحمولة، مثل آي بود والهواتف المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر، مباشرة من الملابس، دون الحاجة إلى وصولها بالتيار الكهربائي.


المحرر

اقرأ أيضا