الاتحاد

الرياضي

لجنة انتخابات الرابطة تستبعد طارق الطاير وجمال المري

استبعدت لجنة انتخابات رابطة دوري المحترفين في اجتماعها الأول صباح أمس برئاسة صالح سعيد المطروشي مرشحين من بين القائمة التي ضمت سبعة مرشحين وهم ممثل نادي النصر الدكتور طارق الطاير المرشح لمنصب الرئيس، وممثل نادي الشباب جمال المري المرشح لعضوية الرابطة، وذلك بسبب عدم استكمال الشروط والمستندات المطلوبة.
وتـــم بذلك اعتــــماد خمســـة مرشحيــــــن فقــــــــــط لخــــوض الانتخابات، وباستبعاد المرشح الوحيد لمنصب الرئيس يصبح هذا المنصب شاغرا إلى موعد صدور قرار لجنة الاستئناف 14 الجاري.
وخاطبت الأمانة العامة لاتحاد الكرة الناديين المعنيين باستبعاد مرشحيهما، وذلك من اجل التقدم بالإجراءات المطلوبة للاستئناف، كما اعتمدت اللجنة أيضا تسمية على محمد الهرنكي نائبا للرئيس.
حضر الاجتماع الأول للجنة خمسة أعضاء هم: على محمد علي الهرنكي وفلاح محمد الحرش وإبراهيم النمر ويوسف شاهين ويوسف محمد عبدالله الأمين العام للاتحاد وعبدالله الكنزي سكرتير إداري أول، بينما تغيب كل من فهد الحوسني وعبدالملك محمد جاني بسبب تواجدهما خارج الدولة.
وتضمن جدول الأعمال خمسة بنود لمناقشة كافة الأمور التي تتعلق بالعملية الانتخابية وضمان سيرها وفقا للوائح والنظم التي تم اعتمادها، وفي بداية الجلسة رحب صالح سعيد المطروشي بأعضاء اللجنة متمنياً لهم التوفيق فى المهام الموكلة إليهم، موجها الشكر والتقدير إلى محمد خلفان الرميثي رئيس الجمعية العمومية للاتحاد وأعضاء الجمعية العمومية للثقة التى منحتها إليهم الجمعية العمومية لتولي مهام لجنة الانتخابات، كما تقدم بالشكر لرئيس وأعضاء اللجنة السابقة على تعاونهم المثمر والبناء خلال فترة عملهم باللجنة.
وتم بعد ذلك الاطلاع على قرار الجمعية العمومية للاتحاد بشأن تشكيل لجنة الانتخابات واستعراض آلية الانتخابات، ثم اطلعت اللجنة على استمارات الترشيح وفحصها، حيث قررت اعتماد استمارات خمسة مرشحين لاستكمالهم كافة الشروط المطلوبة حسب لائحة آليات الانتخابات واستبعاد مرشحين.
وحولت لجنة الانتخابات برئاسة صالح المطروشي ملف المستبعدين إلى لجنة الاستئناف، حيث تتولى خلال الأيام المقبلة النظر في الاحتجاجات المقدمة باعتبار أن الأندية المعنية أمامها عشرة أيام من اجل الطعن في قرارات لجنة الانتخابات بناء على الأسباب التي تراها مقنعة لترشيح ممثليها في الانتخابات.
وتعقد لجنة الانتخابات اجتماعها الثاني 15 ابريل، وذلك من اجل النظر في قرار الاستئناف واعتماد القائمة النهائية للمرشحين.
ويذكر أن لجنة الاستئناف تتكون من سالم الشامسي رئيسا والعضوين ثاني جمعة بالرقاد وسيف الكعبي.
وأغلق باب الترشيح لانتخابات رابطة كرة القدم 29 مارس الماضي بتقدم سبعة أندية فقط بترشيحاتها، حيث رشح نادي النصر ممثله الدكتور طارق الطاير لمنصب الرئاسة، ونادي العين الدكتور مطر راشد الدرمكي لمنصب نائباً الرئيس، وللعضوية: عبدالله ناصر الجنيبي ممثل «الوحدة» وجمال المري ممثل «الشباب»، وبدر القرقاوي ممثل «الأهلي» ومحمد سعيد النعيمي ممثل «عجمان» وهشام الزرعوني ممثل «الشعب».
وتمت هذه الترشيحات بناء على تنسيق مسبق بين الأندية من أجل حسم الانتخابات بالتزكية في مختلف المناصب.
من ناحية أخري اعتبر صالح سعيد المطروشي رئيس لجنة تنظيم اننخابات رابطة دوري المحترفين ان مهمة اللجنة تتمثل في تطبيق اللوائح المعتمدة بدقة والالتزام بالضوابط الموضوعة محليا ودوليا، وذلك حرصا على إنجاح العملية الانتخابات والظهور بها بالشكل اللائق بما يصب في مصلحة العمل الديموقراطي.
وأكد ان استبعاد المرشحين كان بناء على لوائح الترشيح للانتخابات، حيث لم يستجب الناديان المعنيان لكافة الشروط وبالتالي كانت ملفاتهم غير مكتملة من بعض الوثائق المطلوبة، على ان تبقى الكلمة للجنة الاستئناف من أجل تقييم مدى أهمية الوثيقة الناقصة وإصدار قرارها.
وأضاف: «اللجنة حريصة على القيام بدورها على أكمل وجه، موجها الشكر الى كافة الأعضاء الذين بذلوا جهدا كبيرا من اجل تفعيل دورهم وإنجاح الانتخابات وخدمة كرة الإمارات».
وبخصوص قيام العملية الانتخابية على أساس التزكية في مختلف المناصب قال المطروشي: «نظام التزكية لا يتعارض مع النظام الانتخابي، لأن الإجراء ديموقراطي وبالتالي فهي ظاهرة صحية تعكس مستوى الوعي الذي وصلت اليه الأندية والعمل الجماعي من أجل ترشيح الكفاءات التي بإمكانها خدمة الرابطة وإنجاح مهمتها».
وأضاف: «اللجنة ستجتمع 15 الجاري من اجل إعلان القائمة النهائية لمرشحي للأندية ونتمنى نجاح الانتخابات وسيرها في أفضل الظروف».

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية