الرياضي

الاتحاد

سيريزو: أهداف عجمان «الثمانية» تفرض علينا الحذر

العين يواجه عجمان للمرة السادسة ويسعى إلى الاحتفاظ باللقب

العين يواجه عجمان للمرة السادسة ويسعى إلى الاحتفاظ باللقب

أكد البرازيلي أنطونيو سيريزو مدرب فريق العين الأول لكرة القدم جاهزية فريقه فنياً وبدنياً ومعنوياً لمواجهة فريق عجمان في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الرابطة التي يدافع فيها الزعيم عن لقبه الذي حققه في الموسم الماضي.
وقال إن العين يخوض لقاء اليوم الذي يستضيفه ملعب البرتقالي في غياب عددٍ من العناصر الأساسية لأسباب وظروف متباينة، حيث يتواصل غياب البرازيلي إيمرسون الذي ما زال يتلقى علاجه مع طبيب الفريق من إصابته السابقة في الكتف الأيسر وقد بلغ مرحلة متقدمة وأصبح على وشك الدخول في تدريبات الفريق وسيكون جاهزاً بنسبة 100% في مباراة سبهان أصفهان الإيراني التي يؤديها العين على ملعب الأخير في العاشر من مارس الجاري ضمن مباريات الجولة الثانية من بطولة الأندية الآسيوية الأبطال، كما يغيب اليوم أيضاً التشيلي خورخي فالديفيا الذي كان قد سافر قبل بضعة أيام والتحق بمنتخب بلاده استعداداً للمشاركة في مباراة كوريا الشمالية الودية والتي ألغيت بسبب الزلازل التي شهدتها تشيلي مؤخراً ومن المفترض أن يصل غداً وفقاً لحجز الطيران السابق إلا أن وصوله قد يتقدم يوماً واحداً إذا حصل على مقعد في رحلة العودة خلال ساعات اليوم.
وتشمل قائمة الغياب العيناوية أيضاً رباعي المنتخب الوطني علي الوهيبي وعبدالله مال الله وفارس جمعة والحارس يوسف عبدالرحمن الذين شاركوا أمس في مباراة “الأبيض” أمام نظيره الأوزبكي، علاوة على غياب إسماعيل أحمد الذي قطع شوطاً بعيداً في برنامجه العلاجي وسالم عبدالله ومحمد فايز لظروف الإصابة.
وكان فريق العين قد عاد واستأنف حصصه التدريبية يوم الإثنين الماضي وبعد مرور أربعة وعشرين ساعة على الخسارة التي تعرض لها أمام عجمان في آخر مباريات المجموعة الثانية بأربعة أهداف نظيفة والتي خاضها العين في ظل غياب جميع لاعبيه الأساسيين بعد أن ضمن التأهل مبكراً للمربع الذهبي من هذه البطولة.
وشارك في التدريب الأول عدد قليل من اللاعبين، إلا أن بعض العناصر التي لم تشارك في اللقاء الماضي قد التحقت بتدريب أمس الأول الذي شهده ملعب ستاد خليفة بن زايد ومن بينهم الأرجنتيني ساند والحارس وليد سالم وأحمد معضد وهلال سعيد وسيف محمد ومسلم فايز الذين سيعودون للمشاركة في مباراة اليوم بجانب الكوري الجنوبي لي هو ومهند العنزي وأحمد خميس وشهاب أحمد وفيصل علي وبقية العناصر الشابة التي تضم الحارس عبدالله سلطان وعمر عبدالرحمن وشقيقيه خالد ومحمد وهزاع سالم وفوزي فايز وعبدالله عبدالهادي وغيرهم من لاعبي الرديف.
ويعتبر لقاء اليوم هو السادس بين فريقي العين وعجمان هذا الموسم، حيث سبق أن فاز العين في دوري المحترفين ذهاباً وإياباً 2/3 و4/5 وكسب جولة الذهاب في كأس الرابطة 31 وخسر من البرتقالي في كأس صاحب السمو رئيس الدولة بركلات الترجيح 4/3 ثم صفر/4 في آخر مباريات كأس “اتصالات”، وينتظر الفريقان لقاءهما السابع في الموسم عندما يتقابلان في ذهاب بطولة “اتصالات” في 27 مارس الحالي على ستاد خليفة بن زايد ليسجلا رقماً غير مسبوق في المنافسات المحلية حيث لم يحدث أن تقابل فريقان من قبل 7 مرات في موسم واحد.
وأكد سيريزو في تصريحه لـ”الاتحاد” أن فريقه استعد للقاء عجمان من خلال ثلاثة تدريبات فقط، اعتمد في آخر تدريبين منها على تطبيق النواحي التكتيكية والاهتمام بالجانب البدني للاحتفاظ بمعدل اللياقة البدنية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لم يحصل على الوقت الكافي لإعداد الفريق بالصورة المثلى بعد أن خاض ثلاث مباريات في غضون 9 أيام.
وقال إن فريقه خسر الثلاث مباريات الأخيرة أمام الجزيرة في بطولة دوري المحترفين ومن بعده أمام بختاكور الأوزبكي في بطولة آسيا للأندية الأبطال وأخيراً أمام عجمان في آخر جولات بطولة كأس الرابطة بسبب الأخطاء الفردية التي وقع فيها اللاعبون، ولذلك حرص في التدريبين الأخيرين على تصحيح أكبر قدر من هذه الأخطاء سعياً لعدم تكرارها في مباراة اليوم والمباريات المقبلة.
وأشار المدرب إلى أن العين كانت لديه فرصة الفوز على فريقي الجزيرة وبختاكور الأوزبكي حيث يلعب كلاهما الكرة الهجومية المفتوحة وهو الأسلوب الذي يعشقه فريق العين، وبالفعل حصل على جملة من الفرص خلال المباراتين كانت كفيلة بخروجه فائزاً لو وافق مهاجموه في الاستفادة منها إلا أن الظروف لم تساعدهم في استغلال الفرص بالشكل الإيجابي.
وقال سيريزو إن مشكلته تكمن في عدم أداء العين لجميع مبارياته وهو كامل العدد إذ دائماً ما تشهد صفوفه بعض الغيابات لظروف متباينة وتمنى أن يكتمل عقد الفريق بعد عودة جميع المصابين ليقدم المستوى الفني المطلوب ويحقق النتائج المرجوة.
وأشار مدرب العين إلى أنه شاهد مع جهازه الفني واللاعبين جميع مباريات الفريق الأخيرة مع الجزيرة وبختاكور وعجمان وشرح لهم كل الأخطاء التي وقعوا فيها وطالبهم بعدم تكرارها والعمل على التقليل منها بقدر الإمكان في لقاء اليوم، وأوضح أنه قد تبين أن معظم الأهداف التي هزت شباك العين جاءت من كرات ثابتة أو من أخطاء شخصية.
وقال: بعد أن تواجه الفريقان من قبل خمس مرات، أصبحت الأوراق مكشوفة تماماً للجهازين الفنيين ولا توجد أسرار بينهما وكل فريق أصبح كتاباً مفتوحاً للآخر، لكنه استدرك قائلاً: وبالرغم من تلك الحقيقة، إلا أن الأمر يحتاج من جانبنا إلى المزيد من التركيز، وبعد أن استقبلت شباكنا 8 أهداف من فريق عجمان في مباراتين، يتوجب علينا أن نلعب هذه المرة بمزيد من الحذر والتركيز العالي.
واختتم سيريزو تصريحه مشيراً إلى أنه يتوجب على لاعبي فريق العين أن يوجهوا تفكيرهم نحو هدف واحد وهو العودة من ملعب البرتقالي بالثلاث نقاط.

الغرايري لا يخشى المواجهة السادسة
عجمان يسعى لتكرار السيناريو وكابي «ستاند باي»

سعيد عبدالسلام (عجمان) - أتم فريق الكرة بنادي عجمان استعداداته للمواجهة السادسة التي ستجمعه بالزعيم العيناوي مساء اليوم بعجمان في مباراة الذهاب إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس الرابطة لكرة القدم، حيث لعب الجهاز الفني بقيادة المدرب التونسي غازي الغرايري على عدة أوتار خاصة بعد فوز فريقه على رديف العين برباعية نظيفة قبل أيام قليلة، حيث يركز الغرايري على الدوافع الإرادية مستغلا الفوز الأخير والأداء الجيد في مباراة الدوري عندما خسر الفريق 4 / 5 بعد أن كان متقدما بهدفين نظيفين، كما يسعى إلى تقديم مفاجأة لفريق العين قد تكون على الأرجح في طريقة اللعب والخطة التي سيخوض بها المباراة.
وقد ظهر اللاعبون بمعنويات عالية بعد وصولهم إلى المربع الذهبي وازداد طموحهم في الوصول إلى ما هو أبعد من ذلك وباتت المنافسة قوية بين الجميع لنيل شرف اللعب في الدور نصف النهائي.
ورغم الجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الطبي مع المهاجم الإيفواري المحترف كابي لعلاجه من الإصابة التي لحقت به في مباراة الإمارات بالدوري والوصول به إلى أعلى مستوى من الجاهزية إلا أنه لم يصل إلى هذه الدرجة وبالتالي لن يغامر الجهاز الفني بالدفع به من البداية وسيكون احتياطيا على أمل المشاركة بعض الوقت حسب معطيات المباراة.
نفس التشكيلة
وبما أن الجهاز الفني بذل جهودا كبيرة خلال الفترة الماضية للوصول إلى مرحلة الاستقرار على التشكيلة التي يخوض بها المباريات فإنه من المنتظر ألا يحدث تغيير على التشكيلة التي لعبت أمام العين قبل عدة أيام والتي ظهر عليها الكثير من التجانس والانسجام والتطور في المستوى من مباراة إلى أخرى وحتى التغييرات ستكون في أضيق الحدود وحسب سير اللقاء.
وعن الخطة التي سيلعب بها والنهج الذي سيمضي عليه في هذا اللقاء المهم، قال غازي الغرايري: خطتي مبنية على أن يكون الفريق حاضرا في المباراة وبقوة ويؤدي بنفس المستويات التي أدى بها في الفترة الأخيرة باستثناء مباراة الإمارات، والمهم أيضا أن نلعب بدون ضغوط لأن وصولنا إلى الدور نصف النهائي في حد ذاته فخر كبير لنا وبالتالي علينا أن نلعب مرتاحين ونفكر بالمستوى قبل النتيجة لأن المستوى الجيد غالبا ما يأتي بنتيجة إيجابية.
وعن طموحاته في الوصول إلى نهائي البطولة، قال: الكل يطمح في البطولة لكن الشيء المهم في هذا الجانب أن نلعب على قدر إمكاناتنا وبهدوء مثل المباراة الماضية.
وعن السيناريو المتوقع وماذا أعد للعين لو لعب بالتشكيلة الأساسية، قال: بالطبع العين فريق كبير، والوضع سيختلف عندما يلعب بالتشكيلة الأساسية لكن لا تنسى أننا قدمنا معهم مباراة قوية في الدوري وكنا متقدمين 2 / صفر ولعبنا 30 دقيقة نموذجية وخسرنا ولم نكن نستحق هذه الخسارة، وإذا نجحنا في لقاء اليوم في تفادي الأخطاء التي وقعنا خلالها في مباراة الدوري ستصبح النتيجة في الملعب.
وقال مدرب عجمان أيضا: أتمنى أن يخوض اللاعبون المباراة بشكل عادي ولا يعتبرونها مباراة حياة أو موت حتى لا يلعبوا تحت ضغوط سلبية تؤثر على أدائهم، كما يجب أن يعرفوا أن مفتاح الفوز في مثل هذه المباريات يتمثل في الهدوء والتركيز واللعب على قدر الإمكانات.
ومن المنتظر أن تضم تشكيلة عجمان، كلا من: جمال عبد الله لحراسة المرمى .عادل عبد الكريم ومحمد سعيد وكينث وإبراهيم سيف لخط الدفاع ..رضا عبد الهادي وجاسم علي ويعقوب محمد وغريب حارب لخط الوسط .. محمد عبد القادر ومبارك سالم لخط الهجوم .



العويس:
هدفنا محو الصورة المهزوزة والعودة بالنقاط الثلاث

العين (الاتحاد) ــ قال ماجد العويس مدير فريق العين إن مباراة اليوم أمام عجمان لن تكون سهلة وتحتاج إلى المزيد من التركيز واللعب بعيون مفتوحة وحذرة، مشيراً إلى أن مباريات الفريقين دائماً تتسم بالقوة والندية كما وضح من كل الجولات الخمس التي تواجها فيها خلال هذا الموسم.
وأضاف: بالرغم من صعوبة اللقاء إلا أننا في نادي العين وكأبطال لكأس الرابطة في الموسم الماضي، مطالبون بالتواجد في المباراة النهائية، خاصة أن نتيجة اللقاء الأخير في ختام مباريات المجموعات جاءت مخيبة لآمال العيناوية بعد أن تفوق فيها البرتقالي بأربعة أهداف نظيفة، ولكن خيبة الأمل لم تك في الخسارة في حد ذاتها وإنما بسبب فوز المنافس بهذا الفارق الكبير من الأهداف، والأداء في الشوط الأول في تلك المباراة كان مقبولاً ولكن تعددت وكثرت الأخطاء في الحصة الثانية والتي استغلها الفريق المضيف في تسجيل هذه النتيجة الكبيرة.
وأردف مدير الزعيم، قائلاً: نسعى في مباراة اليوم إلى محو الصورة المهزوزة التي ظهرنا بها في المباراة السابقة والعودة من ملعب البرتقالي بالثلاث نقاط حتى يكون الفوز دافعاً معنوياً للاعبينا قبل التوجه إلى مدينة أصفهان الإيرانية ومواجهة فريق سبهان يوم الأربعاء القادم في المحطة الثانية من بطولة آسيا للأندية الأبطال.
وقال: ندرك أن عجمان سيؤدي اللقاء وهو كامل العدد بينما يعاني فريق العين من غياب بعض العناصر الأساسية لظروف مختلفة بجانب عودة بعض العناصر التي لم تشارك في المباراة الماضية، ولكن في كل الأحوال يتوجب علينا تقديم مستوى فني يليق بتاريخ واسم نادي العين صاحب الإنجازات الكبيرة على المستويين الداخلي والخارجي وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة الدوري، وعلى ضوء هذه الحقائق يتحتم على لاعبينا أن يقدموا أفضل ما لديهم وثقتنا فيهم كبيرة بأنهم سيكونون عند حسن الظن بهم.

غريب حارب:
لدينا دوافع قوية للفوز
بالمباراة السادسة
عجمان (الاتحاد) - قال غريب حارب نجم العين السابق ولاعب وسط عجمان الحالي: لقد منحنا الفوز الذي حققناه على العين قبل أيام قليلة المزيد من الدوافع الإيجابية والثقة في النفس، وقد وصلنا إلى مرحلة جيدة من البطولة وسيكون أفضل لو وصلنا إلى ما هو أبعد، وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك، وأتصور أن الفريقين أصبحا بمثابة كتاب مفتوح بعد خمس مواجهات جمعتهما هذا الموسم وها نحن نلعب المباراة السادسة.
وقال غريب حارب صحيح سوف يختلف الوضع اليوم عن اللقاء السابق كون تشكيلة العين ستشهد عودة لاعبين من أصحاب الخبرة لكن في رأيي فإن النتيجة ستظل في الملعب حتى الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة وآمل أن يقدم اللاعبون مستواهم الحقيقي بعيدا عن أي ضغوط وبالتالي تصبح فرصتنا كبيرة في تكرار الفوز.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»