الاتحاد

عربي ودولي

المصريون في لبنان يخشون تحول بلادهم إلى عراق ثان

بيروت (ا ف ب) - يسيطر القلق على أفراد الجالية المصرية في لبنان وهم يتابعون التطورات المتسارعة في بلادهم، فيما يخشى كثير منهم أن تنزلق مصر نحو دوامة عنف وفوضى سياسية، وأن يصبح وضعها مماثلاً لوضع لبنان، أو حتى العراق. وقال شحاتة المصري (36 سنة) الذي يعمل في محطة للوقود في بيروت «كل ما أفكر فيه عندما أتابع التظاهرات هو أننا سنتحول إلى لبنان أو عراق جديد». وأضاف المصري وهو أب لثلاثة أولاد ويتحدر من المحلة الكبرى في دلتا النيل، «في لبنان يعيش الجميع في هاجس عودة التفجيرات. في العراق، لا توجد حكومة ولا برلمان، إنها الفوضى. أما الآن فدور مصر، حيث لا يوجد برلمان حقيقي، وقريباً أيضاً لن يكون لنا رئيس». وتابع «أنا سعيد لأن عائلتي لا تعيش في القاهرة».
وينقسم المصريون المقيمون في لبنان حيال التطورات السياسية، وهم يراقبون بلادهم تنزلق نحو الفوضى. لكن بين معارضتهم لمبارك أو تأييدهم له، يخشى هؤلاء أن تتحول القاهرة إلى بيروت ثانية، حيث لا ينتهي الكباش السياسي، أو إلى بغداد ثانية، حيث تستمر أعمال العنف. وقال وجيه جرجس (53 عاماً) الذي يعمل حارس مبنى «ما يحدث اليوم يمثل انقلاباً ضد المصريين أنفسهم». وأضاف «أعيش في بيروت منذ 20 سنة، لذا فأنا أعرف ما هو عدم الاستقرار».

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان