الاتحاد

عربي ودولي

الجمهوريون يسعون لزيادة المساعدات العسكرية على حساب جهود الإعمار


واشنطن - أ ب :
يسعى النواب الجمهوريون في الكونجرس الأميركي لزيادة مبلغ 1,8 مليار دولار للاعتمادات العسكرية ممثلة بالآليات المدرعة والتجهيزات الدفاعية الآخرى للموازنة التي طلبها الرئيس جورج بوش للنزاعات في العراق وافغانستان والمناطق الآخرى في العالم· كما يسعى الجمهوريون بحسب قول بعض النواب، أيضا لخفض مبلغ الأربعة ملياردولار التي طلبها بوش لإعادة اعمار افغانستان بحوالي النصف وتخصيص المبلغ المجتزأ لمساعدة حلفاء آخرين ومتطلبات وزارة الخارجية الأميركية في عملها عبر العالم· وقال موظف لصيق بالملف ان فاتورة موازنة المساعدات العسكرية التي يتوقع ان يكشف الجمهوريون عنها (مساء أمس ) ستكون أقل من المبلغ الاضافي الذي طالب به الرئيس بوش والبالغ 81,9 مليار دولار اي حوالي 62,5 مليار دولار· وكان رئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية الجنرال ريتشارد مايرز قد ظهر الشهر الماضي أمام لجنة الخدمة العسكرية لمجلس الشيوخ لعرض العمليات العسكرية الجارية حاليا في العراق وافغانستان متناولا سياسات ادارة بوش الدفاعية والوضع المستقبلي للمؤسسة العسكرية التي تتعرض لضغوض مكثفة في الوقت الراهن·

اقرأ أيضا

"بوينج" تجري رحلات تجريبية على طائرة "737 ماكس" المعدلة