الاتحاد

الرئيسية

السالفة: أنقذوا ألعاب القوى من الموت البطيء

يعيش العداء عمر جمعة السالفة حالة نفسية سيئة في الفترة الحالية جعلته يشعر بالإهمال الشديد مما يجعل الرجل الأسرع في قارة آسيا في 200 متر عدوا يفكر كثيراً في البحث عن طريق آخر غير ألعاب القوى. يشكو السالفة من الاهتمام الكبير الذي يلقاه أي لاعب كرة قدم مقارنة بأي رياضي آخر حتى لو كانت الرياضات الأخرى أكثر إنتاجاً وتشريفاً للدولة في المحافل الخارجية.
وقال السالفة صاحب ذهبية 200 متر عدوا في البطولة الآسيوية الـ18 بجوانزو الصينية: أطلب نقلي من وظيفة إلى أخرى حتى أستطيع المواظبة على تدريباتي سواء في المعسكرات الداخلية أو الخارجية وحصلت على وعود كثيرة بهذا التغيير ولكن لم يتم تنفيذ أي طلب مما يجعلني بالفعل أشعر بالإحباط، ليس هذا فحسب بل عندما تقارن الرواتب التي يحصل عليها لاعبو كرة القدم مثلاً بما نحصل عليه تجد الفارق الكبير وهذه نقطة أخرى تدعوني مع عداءين آخرين إلى التساؤل: لماذا كل هذا الإهمال من كافة النواحي للاعبي أم الألعاب رغم أننا نبذل الجهد الكبير في المحافل الدولية، ونطالب بالعدالة في المعاملة المادية والإعلامية مع لاعبي الكرة مع الفارق أننا نقدم الإنجازات الأفضل مما يقدمه الآخرون.
وأضاف: أرفض السفر إلى معسكر المنتخب في جنوب أفريقيا في الفترة الحالية طالما أن هناك أمورا عديدة عالقة لم يتم حلها منذ فترة إضافة إلى وجود بعض المعوقات التي تمنعني من السفر وكل هذه المؤشرات أراها سلبية في سبيل إعدادي للمرحلة المقبلة خاصة أنني أعتبر عام 2010 هو الفيصل في مشواري لأن هناك العديد من الفعاليات المهمة ومنها بطولة العالم ودورة الألعاب الآسيوية، وبالنظام الحالي فإن لقبي بذهبية 200 متر التي حققتها في الدورة الأخيرة مهدد بالفقدان. وتمنى السالفة (23 سنة) صاحب ذهبية البطولة العربية الأخيرة في دمشق في 200 متر عدواً أن ينتقل الاهتمام إلى ألعاب القوى حتى لا تموت اللعبة التي يبذل الاتحاد المزيد من الجهد لكي تعود إلى منصات التتويج ولكن يد الاتحاد المعني باللعبة لن تصفق وحدها.
من جانب آخر يغادر منتخب السرعات البلاد متوجها إلى جنوب أفريقيا الأحد المقبل لإقامة معسكره الخارجي هناك حتى السابع من شهر أبريل المقبل وذلك في بداية فترة الإعداد لدورة الألعاب الآسيوية المزمع إقامتها في جوانزو الصينية خلال شهر نوفمبر المقبل.
ويترأس البعثة سعد عوض راشد المهيري أمين السر العام رئيس لجنة المتابعة وتضم علي غزوان مدير المنتخبات الوطنية والمدربون فاسكو وتوبوزوف وجودوين والمدلك شريف كتو. أما اللاعبون الذين وقع عليهم الاختيار فهم عمر جمعة السالفة بلال وحسين رستم وبلال جمعة ومحمد غزوان وسعود عبدالكريم وماجد عباس ومحمد عباس وعلي عبيد شيروك.
كما يغادر فريق المشي متوجها إلى العاصمة اليابانية طوكيو للمشاركة في بطولة العالم للمشي التي تقام هناك يوم الرابع عشر من شهر مارس الجاري ويضم الوفد كل من المدرب الجزائري بالحسن لوناس واللاعب أيوب سرواش.
وفي بادرة تعد الأولى من نوعها يقوم اتحاد ألعاب القوى يوم غد على هامش اللقاء الثالث لألعاب القوى الذي يقام في نادي ضباط شرطة دبي بتكريم بعض أولياء أمور اللاعبين الشباب والناشئين تقديراً لتعاونهم وتشجيع أبنائهم اللاعبين على المواظبة على التدريب وهم عبدالرحمن صالح ومحمد مصطفى عبدالرؤوف وعلي سهيل زهران والدكتور وليد راشد الشحي وموسى على شيبه.
كما سيتم تكريم بعثة منتخبنا الوطني التي شاركت في اللقاء الدولي للصالات المغلقة والتي أقيمت في الدوحة الأسبوع الماضي وهم رئيس الوفد محمد جمعة محكوم واللاعب سهيل علي سهيل والذي نال الميدالية الفضية في دفع الجلة ومحمد عيسى البلوشي الذي حقق رقماً قياسياً جديداً للدولة في سباق 1500 متر جرياً.
كما تم دعوة ممثلي أندية العين والفجيرة ومسافي للمشاركة في تتويج الفائزين في اللقاء الثالث.

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بفرض "عقوبات صارمة" وشيكة على تركيا