الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تبلغ الاتحاد الأوروبي عدم التزامها بـ حل الدولتين

فلسطينية في نقاش حاد مع أحد جنود الاحتلال الذي  يجوب قرية صافا بحثا عن مهاجم الفتى الإسرائيلي الذي قتل أمس الأول

فلسطينية في نقاش حاد مع أحد جنود الاحتلال الذي يجوب قرية صافا بحثا عن مهاجم الفتى الإسرائيلي الذي قتل أمس الأول

أبلغت إسرائيل، الاتحاد الأوروبي عدم التزامها بحل الدولتين، بينما دعا صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، اللجنة الرباعية الدولية، إلى إعلان الطرف الذي لم ينفذ التزاماته في عملية السلام في الشرق الأوسط، بينما اعلنت روسيا انها عاقدة العزم على مناقشة القضايا التي ترتبط بعقد مؤتمر موسكو بشأن الشرق الأوسط، المقرر في النصف الأول من هذه السنة، مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة·
ويذكر أن الوضع في الشرق الأوسط سيكون من الموضوعات الرئيسية التي تبحثها القمة الأوروبية الأميركية في براج غدا الاحد· وقالت وكالة الأنباء البلجيكية ''بلجا'' ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديدة بنيامين نتنياهو لم يتعهد بأي التزام للأوروبيين بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط، لاسيما حل الصراع على أساس الدولتين· وقالت الوكالة نقلا عن الممثل الأعلى لسياسة الأمن والدفاع الأوروبي خافيير سولانا، في حديث لإحدى المحطات الإذاعية البلجيكية امس، أنه أجرى اتصالا أمس الاول بنتنياهو وبحث معه مختلف جوانب العلاقات الأوروبية - الإسرائيلية، ومستقبل عملية السلام· وأضافت أن نتنياهو أبلغ سولانا أن إسرائيل سوف تراقب الوضع الإقليمي لعدة أشهر، وأن موقف إسرائيل الحالي سيبقى في إطار التحرك على أساس ''خريطة الطريق'' لا على أي أساس آخر·
ونقلت الوكالة عن سولانا أن الاتحاد الأوروبي مازال ينتظر نتائج المفاوضات التي تجري بين الفصائل الفلسطينية برعاية مصر، وأن الاتحاد سيتعاون مع أي حكومة وفاق فلسطينية قد تضم أعضاء من حركة ''حماس'' خصوصا فيما يتعلق بإعادة إعمار غزة، مؤكدا على أن الاتحاد مازال متمسكا بحل الدولتين، ورفض أي اتجاه إسرائيلي لتغيير الواقع على الأرض في الضفة الغربية وقطاع غزة·
وقال صائب عريقات في بيان صحفي عقب اجتماعه مع المبعوث النرويجي لعملية السلام يان هانس بوير في رام الله امس، إن ''استمرار النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية، ورفض حكومة إسرائيل لمبدأ الدولتين وتفاهم أنابولس، يعني أن إسرائيل لم تنفذ أيا من الالتزامات التي ترتبت عليها في المرحلة الأولى من خريطة الطريق''·
وأضاف عريقات: ''تتطلب مسؤوليات اللجنة الرباعية الدولية، توفير فرق رقابة على الأرض، والإعلان عن الطرف الذي لم ينفذ التزاماته، وتقرير الانتقال من مرحلة إلى أخرى في خريطة الطريق''·
وتابع: ''إلا أن اللجنة الرباعية لم تقم بما عليها، وحتى الآن لم تقم اللجنة الرباعية ولو بإصدار بيان واحد يحدد سير تنفيذ الالتزامات من الجانبين''· وتساءل: ''كيف يمكن للجنة الرباعية التي طالبت أي حكومة فلسطينية بالاعتراف بالالتزامات، أن لا تطلب من الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو الشيء ذاته؟··''·
وفي موسكو، أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اندري نيستيرينكو، أن روسيا تنوي التعاون مع حكومة إسرائيل الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو في كافة القضايا· ونقلت وكالة انباء ''نوفوستي'' الروسية عن نيستيرينكو قوله إنه يستشف من تصريحات نتنياهو الأولى، أن الحكومة الإسرائيلية مستعدة لمواصلة الحوار مع الفلسطينيين من أجل تسوية القضايا المستعصية بين الطرفين·
وأكد الناطق أنه ''يجب استئناف الاتصالات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مع مراعاة كافة الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا، بغية تهيئة الظروف لتعايش إسرائيل ودولة فلسطين المستقلة في سلام ووئام''· وقال إنه ''من الضروري استئناف المفاوضات على كافة مسارات عملية السلام في الشرق الأوسط''· وتابع أن الجانب الروسي عاقد العزم على مناقشة القضايا التي ترتبط بعقد مؤتمر موسكو بشأن الشرق الأوسط المقرر في النصف الأول من هذه السنة، مع ممثلي القيادة الإسرائيلية الجديدة· وسيجري هذا، حسب قول نيستيرينكو، بعد المصادقة على برنامج الحكومة الإسرائيلية السياسي بشأن التسوية في الشرق الأوسط·
وكان مسؤول أميركي قد اعلن الخميس، ان الولايات المتحدة ستضغط بقوة من اجل اقامة دولة فلسطينية رغم وجود حكومة يمينية جديدة في اسرائيل، لكنها تتوقع طريقا شاقا امامها· وقال روبرت وود المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية: ''سنعمل بجد لنرى ما الذي يمكن ان نفعله لتحريك العملية الى الامام· ولكن ليس لدينا اي اوهام· لن يكون الامر سهلا''· واضاف وود ''علينا الانخراط بشكل متواصل، وتذكير الاطراف المعنية بالتزاماتها، ومحاولة وضع اطار عمل، وهي عملية تهدف الى دفعنا نحو ذلك الهدف الخاص باقامة دولتين''
· ويشير بذلك الى اقامة دولتين منفصلتين احداهما اسرائيلية والاخرى فلسطينية تعيشان جنبا الى جنب في سلام· وكان وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد افيجدور ليبرمان قد اغضب الفلسطينيين، وأثار احتمال حدوث توتر مع واشنطن، من خلال تصريحه يوم الأربعاء، بأن إسرائيل غير ملتزمة باتفاق يقضي بالبدء في مفاوضات بشأن اقامة دولة فلسطينية·

اقرأ أيضا

"أطباء بلا حدود" تعلق عملياتها في شمال شرق سوريا