الاتحاد

الرياضي

«مذهلة»عروس الشوط الذهبي المفتوح للمزاينة

..وسموه يكرم أصحاب الناموس في شوط التلاد

..وسموه يكرم أصحاب الناموس في شوط التلاد

سويحان (الاتحاد)

توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، الفائزين في أشواط مزاينة الإبل الأصايل ضمن اليوم الثالث لفعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2015، والتي خصصت لفئة «حقايق»، كما توج سموه الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة المحالب لفئة «المحليات الأصايل والخواوير».

وأسفرت نتاج مسابقة المزاينة عن فوز «مذهله» لمالكها أحمد مبارك منيف مطر المنصوري، بالشوط الذهبي المفتوح، ونالت المركز الثاني «ميسم» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان، وحلت ثالثة «فريده» لمسعود مهدي هطيل الاحبابي، أعقبتها رابعة «دفره» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وفي المركز الخامس «وعد» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد، وجاءت سادسة «سرابة» لسالم خليفة سالم سهيل الخييلي، وفي المركز السابع «إعمار» لسليم بن النوة المنهالي، وحصل «الذاهن» لـعمر بن قاسم العامري، على المرتبة الثامنة، ثم جاء «المرقاب» للشيخ جاسم بن سعود عبد الله آل ثاني، تاسعا، أعقبته عاشرة «فزعة» لمحمد بن عايض القحطاني.
وحلقت بناموس شوط الجماعة الفضي المطية «شواهين المعزة» لراشد بخيت بن سنية المنهالي، وحلت في المركز الثاني «منصورة» لمحمد بن عايض القحطاني، وجاءت ثالثة «صوغة» لنفس المالك، وفي المركز الرابع «الشاهينية» لنفس المالك أيضا، ونالت المركز الخامس «الظفرة» لعلي سالم عبيد هياي المنصوري، ثم «وعد» لراشد محمد بن حتروش المنصوري سادسة، وفي المركز السابع «ضو» لأسعد عيسى بن خميس البادي، ثم «الجليلة» لـمحمد بن حمد بن شينان الهاجري، وفي المرتبة التاسعة جاءت «مذيار العرب» لعمر بن قاسم العامري، وفي المركز العاشر «مياسة» لمحمد كرامة البخيت العامري.
ونالت المطية «فرق» لمالكها علي سالم عبيد هياي المنصوري شوط الجماعة الذهبي، وحلت في المركز الثاني «شرط» لسالم بن صقر المنصوري، وكان المركز الثالث من نصيب «بينونة» لمحمد بن عايض القحطاني، وحلت «ذوق» لعيضة بن مبخوت بن سنية المنهالي، رابعة، ثم «الدوحة» لمبارك عبد الله مبارك ضابت الدوسري، خامسة.
وفي شوط التلاد، استطاعت المطية «الوثبة» لمبارك منيف مطر المنصوري من انتزاع المركز الأول والتحليق بناموس الشوط، وحلت ثانية «وصايف» لحمد ساري حمدان سيف المنصوري، ونالت المركز الثالث «مراسيل» لعامر سالم بن محمد بن معيوف المنصوري، اعقبتها رابعة «نجود» لخالد راشد علي بالنص المنصوري، وفي المركز الخامس جاء «ضو» لناصر غانم محمد حتروش المنصوري.
وحصل الفائزون بالمراكز العشرة الأولى من كل شوط على سيارة نيسان بترول، فيما نال أصحاب المراكز الثانية 45 ألف درهم، وحصل الثوالث على 40 ألف درهم.
وأسفرت نتائج المحالب لفئة الأصايل عن فوز سالم بن عوض بن زيتون المهيري بوزن بلغ 34,11 كيلو جرام من الحليب، فيما فاز بالمركز الثاني سعيد بن جمعة بـ32,57 كيلو، وحل ثالثاً عبد الله بن سالم بن ركاض العامري بـ30,94.
وفي فئة «الخوارير»، احتل المركز الأول أحمد بن سعيد العميمي، بوزن 46,58 كيلو جرام من الحليب، فيما حل ثانياً ضاوي بن سالم المهري بوزن 44,65، وفي المركز الثالث جاء محمد بن سعيد العميمي بوزن 43,37.
وحصل الفائزون بالمراكز العشرة الأولى في شوطي الأصايل والخواوير على جوائز قيّمة، حيث نال صاحب المركز الأول سيارة نيسان بترول، فيما حصل الثاني على 40 ألف درهم، والثالث 33 ألف درهم، وتدرجت الجوائز حتي صاحب المركز العاشر.
من ناحيته، أهدى أحمد مبارك منيف المنصوري فوز مطيته «مذهلة» بناموس الشوط الذهبي المفتوح إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تقديراً لرعايته وتوجيهاته بدعم محبي رياضة الهجن على مستوى الدولة بوجه عام والمشاركين في المهرجان بوجه خاص، ووصف المنصوري المهرجان بأنه عرس وطني شعبي والملتقى التقليدي لمحبي رياضة الهجن، وقال: «يتميز هذا العام بتنوع الفعاليات وحجم المشاركة غير المسبوقة، خاصة في مزاينات الأصايل التي أنعشت السوق التجارية للإبل»، مؤكداً حرصه على المشاركة في المهرجان منذ انطلاقته الأولى، نظراً لما يتمتع به من سمعة طيبة وشفافية وجوائز كبيرة.


شوط ثانٍ لـ «المجاهيم العرابي»
سويحان (الاتحاد)

وجه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بإضافة شوط ثانٍ لفئة «المجاهيم العرابي»، ضمن مسابقة المحالب؛ نظراً للإقبال الكبير على المشاركة في هذه الفئة، حيث تجاوز عدد الإبل 140 ناقة، ويهدف القرار إلى إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الملاك للمشاركة وتحقيق الفائدة.


برنامج اليوم الرابع
سويحان (الاتحاد)

يشهد ميدان المهرجان في يومه الرابع العديد من الفعاليات والأنشطة والفعاليات، في مقدمتها مزاينة الإبل الأصايل المخصصة لفئة «الزمول» ضمن شوطين؛ هما الذهبي المفتوح وشوط الجماعة الذهبي.

من ناحية أخرى، تتواصل فعاليات مسابقة المحالب، حيث تقوم اللجان بعملية التسجيل والفرز وتطبيق آلية المسابقة التي تشهد إقبالا واسعا من طرف ملاك الإبل المنتجة للحليب بعد أن حقق المهرجان في دورته السابقة رقما قياسيا بمشاركة 1020 ناقة.


لجنة الفرز: جمال محيّر
سويحان (الاتحاد)

وصفت لجنة الفرز في مزاينة مهرجان جمال الأصايل المتنافسات على الجوائز بأنه محير ومن نوع خاص، وهو ما جعل عملية الفرز صعبة للغاية، وأوضحت اللجنة على هامش الفرز أن معظم الأصايل تتمتع بمواصفات وشروط الجمال المطلوبة لاختيار الفائزات بالألقاب، ما يدل على اهتمام واضح من جانب ملاك ومربي الإبل بالرشاقة والتغذية الخاصة بإبلهم التي ظهرت بأروع صورة من الجمال الصحراوي الطبيعي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين