صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

اشتعال المنافسة بين الوكالات يضع سوق السيارات في قبضة المستهلك

يوسف العربي (دبي)

أدى هدوء الطلب على السيارات إلى اشتعال حدة المنافسة بين وكالات البيع المعتمدة في الدولة، والتي تسابقت على تقديم العروض التي شملت التخفيضات المباشرة على سعر السيارة، وتأجيل القسط الأول، وتمديد فترة الصيانة، لجذب المستهلك وتحفيزه على اتخاذ قرار الشراء، بحسب مديري وكالات سيارات.
وأكد هؤلاء أن التخفيضات التي بدأت الوكالات في تقديمها نهاية العام الماضي تشمل طرازات 2016 و2017 على حد سواء تتراوح قيمتها التقديرية بين 15% و20% من إجمالي السعر الأصلي للسيارة، معتبرين أن الوقت الحالي يمثل فرصة مثالية للشراء، حيث إن العروض المقدمة تعد الأقوى خلال العشر سنوات الماضية.
وأرجعوا قوة العروض المقدمة على السيارات منذ نهاية العام الماضي مقارنة بالأعوام السابقة، إلى عدة عوامل يأتي في مقدمتها استقرار الطلب، وارتفاع سعر صرف الدرهم المرتبط بالدولار أمام باقي العملات الأجنبية الرئيسة ولا سيما «الين» و«اليورور»، حيث أسهم ذلك في تقليص تكلفة استيراد معظم طرازات السيارات اليابانية والأوربية.
وتنوعت العروض التي طرحتها وكالات السيارات في الدولة على بيع موديلات 2017، بين عروض القيمة المضافة التي شملت تمديد فترات الضمان، وعقود الصيانة المجانية لمدد تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام، إضافة إلى تقديم خدمة التأمين المجاني الشامل عن السنة الأولى.
وبالنسبة إلى طرازات 2016 قامت وكالات معتمدة لبيع السيارات في الدولة بتطبيق حسومات مضاعفة على أسعارها أو توفير خدمة تقسيط ثمنها على خمس سنوات من دون فوائد، وذلك لتصريف المخزون المتبقي وعدم تحمل أعباء ومصاريف التخزين.

فرصة ذهبية
وأكد أحمد الحبتور، الرئيس التنفيذي لشركة «الحبتور للسيارات» في تصريحات لـ«الاتحاد» أن العروض توفرها وكالات السيارات المعتمدة في الدولة حالياً نتيجة توافر المخزون تعد الأقوى خلال العقد الحالي، معتبراً أنها تمثل فرصة ذهبية للشراء لا سيما مع عدم وجود ضمانة لاستمرارها بعد نفاذ الكميات المتوافرة.
وقال الحبتور، إن شركته حرصت على تقديم باقات عروض متكاملة على سيارتها من موديلات 2016 و2017 تضمنت الحسومات المباشرة في الأسعار وخدمات القيمة المضافة، ومنها التأمين والتسجيل المجاني للعام الأول، إضافة إلى تمديد عقود الصيانة وفترات الضمان، فضلاً عن عدد من الخدمات الإضافية مثل خدمات تظليل السيارة وغيرها «المخفي».
وتوقع تلاشي قوة العروض المقدمة على السيارات، بعد نجاح الوكالات في تصريف مخزونها من طرازات 2016 ومن ثم انتهاجها سياسات استيراد حذرة ترتبط بمستويات الطلب المتوقعة للعام المقبل.

هدوء الطلب
وقال كمال الشخشير، مدير التسويق في شركة «الرستماني التجارية»، الوكيل المعتمد لبيع سيارات «سوزوكي» اليابانية في الإمارات «العروض والتخفيضات التي طرحتها الوكالات المعتمدة على السيارات نهاية العام الماضي تعد الأقوى منذ أكثر من عشر سنوات ما يوفر فرصة ذهبية للمستهلكين لاتخاذ قرار الشراء».
وأضاف أن العروض المقدمة على السيارات والتي تتراوح قيمتها التقديرية بين 15 و25% للسيارات الفاخرة، وبين 10% و15% للسيارات الأخرى، فرضت نتيجة تضافر العديد من العوامل المتزامنة مثل هدوء الطلب ورغبة الوكالات المعتمدة لبيع السيارات في تصريف مخزونها من موديلات 2016 ومن ثم لا يوجد ضمانة أو سبب لاستمرار هذه التخفيضات بعد تحقيق الهدف المرجو منها.
وقال إن احتدام المنافسة بين وكالات السيارات في الدولة وضع السوق في قبضة المستهلك الذي بات أكثر قدرة على الحصول على تخفيضات غير مسبوقة على أسعار السيارات مقارنة بأي وقت مضى.
وأكد أن رغبة بعض الوكالات المعتمدة في تحقيق المبيعات المستهدفة والمتفق عليها بشكل مسبق مع الوكيل المعتمد دفع البعض منهم إلى التنازل عن هامش الأرباح وبيع السيارات بسعر التكلفة.
وقامت شركة «الرستماني التجارية» من جانبها بتقديم تخفيضات متدرجة على قائمة أسعار سيارات «سوزكي» الجديدة ليصل سعر السيارة «أرتيجا» موديل 2016، إلى 45.500 ألف درهم، كما تم تخفيض سعر البيع السيارة «سيليريو» إلى 32.9 ألف درهم وبالنسبة إلى السيارة «سويفت» بلغت 38.9 ألف درهم مع التأمين والتسجيل مجاناً للعام الأول، و«سياز» 40.9 ألف درهم و«ديزاير» إلى 36.9 ألف درهم.
وركزت التخفيضات والعروض على موديلات 2016 بشكل رئيس، كما شملت ثلاثة طرازات من موديلات 2017 هي «فيتارا» و«جيمني» و«باليبو».

عروض الترقيات
وخلال نوفمبر الماضي، بدأت «الفطيم للسيارات»، الموزع الحصري لسيارات «تويوتا» في الدولة، في طرح عرض الترقيات الذي يشمل ترقيات على المحرك أو الفئة أو تخفيضات على طرز مختارة من مركبات تويوتا لعام 2017 وبعض طرز 2016، بمزايا تبلغ قيمته التقديرية 32.500 ألف درهم.
ووفر عرض الترقيات الحصول على سيارة «لاند كروزر VXR 2017» الجديدة بمحرك سعة 5.7 لتر، بينما سيدفع العملاء ثمن سيارة «لاند كروزر VXR 2017» بمحرك سعة 4.6 لتر، ما يعادل خصماً يزيد على 30 ألف درهم.
وشمل العرض الحصول على ترقية مجانية من سيارة «كامري» إلى «راف 4»، بما يوفر للعملاء مزايا مضافة تتمثل بمحرك سعة 2.5 لتر مع ناقل حركة أوتوماتيكي يتألف من ست سرعات، ونظام دفع رباعي، أو ترقية مجانية من «راف 4 GXR» إلى «VXR».
وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العام «تويوتا في الفطيم للسيارات»: «إن برنامج الترقية حظي باستجابة كبيرة من العملاء الذين حققوا استفادة كبيرة من الترقيات على الفئة أو حتى على ترقيات الطراز دون الحاجة إلى تغيير السعر».
وقال عن مثل هذه العروض، إنها تمثل فرصة مثالية للانضمام إلى شراء سيارة «تويوتا»، والتمتع بأفضل تجربة للشراء في دولة الإمارات، مع هذا العرض المميز الذي يوفر تخفيضات كبرى، كما يشمل طرز جديدة لعام 2017.
وطرحت «الفطيم هوندا» عروض نهاية العام في جميع صالات عرض «هوندا» في جميع أنحاء الدولة، وتسري العروض على قائمة هوندا من السيارات الجديدة، والدراجات النارية، والسيارات المستعملة المعتمدة وخدمات ما بعد البيع.
وبلغت أسعار سيارات هوندا في ظل هذه العروض 49.900 ألف درهم للسيارة «هوندا سيتي»، وبالنسبة إلى السيارة «سيفيك» الجديدة كلياً بلغت 69.900 ألف درهم، والسيارة «أكورد» بقيمة 79.900 ألف درهم، و«أكورد كوبيه» بقيمة 94.900 ألف درهم.

تكلفة التخزين
دبي (الاتحاد)

أكد أحد مديري الوكالات المعتمدة لبيع السيارات في الدولة أن تراجع مستويات الطلب على السيارات الجديدة منذ بداية العام 2015 والذي زاد حدة خلال الربع الأخير من العام الماضي، وضع العديد من الوكالات في وضع حرج نتيجة رغبتها في تحقيق تصريف المخزون وتحقيق المستهدف.
ولفت إلى أن هذا الوضع الاستثنائي دفع وكالات البيع إلى تقديم حسومات مباشرة على أسعار السيارات في الدولة تتراوح قيمتها بين 10% و20%، لاسيما لتصريف مخزون 2016، وحرصها تجنب المصاريف الباهظة لتخزين السيارات، حيث إن طول مدة تخزين السيارة ربما يتطلب تغيير الإطارات أو البطاريات قبل تسليمها للعميل.
وقال إن ارتفاع سعر صرف الدرهم المرتبط بالدولار أمام الين الياباني والـ «يورو»، لعب دوراً مهماً في قوة العروض المقدمة على السيارات اليابانية والأوربية التي انخفضت كلفة استيرادها من بلد المنشأ.

حملة مكافآت متنوعة
دبي (الاتحاد)

قدمت «الفطيم للسياراتى الموزع الحصري لسيارات «لكزس» بالدولة حملة مكافآت شملت تقديم الدفعة المقدمة بالكامل نيابة عنهم ما يعني خصم مقداره 20% على السعر الأصلي للسيارة ويسري هذا العرض على قائمة محددة من طرازات علامة لكزس.
وبالنسبة للسيارات الأميركية، فقد وفرت «شيفرولية» أسعاراً مخفضة على سياراتها خلال شهر رمضان، منها شركة «ليبرتي» التي قدمت حسومات موسمية شملت حسومات على السيارة من طراز «تاهو»، و«شيفرولية إمبالا»، و«ماليبو» والسيارة «شفروليه كروز».
وأعلنت «العربية للسيارات»، شركة السيارات الرئيسة في مجموعة عبد الواحد الرستماني، والموزع الحصري لعلامة رينو في دبي والشارقة وإمارات الساحل الشمالي، عن مجموعة من العروض الحصرية لشهر ديسمبر الماضي، وتشمل جميع موديلات سيارات رينو.
وتضمنت العروض التي وفرتها رينو فرصة للاحتفال بنهاية العام الماضي وبداية العام الجديد مع سيارة الدفع الرباعي «داستر» الجديدة من موديل عام 2017 بسعر 49,900 درهم، وهو السعر نفسه للسيارة «داستر 4×2» وتأتي هذه الصفقة معززة بضمان لخمس سنوات أو حتى مليون كيلومتر، وعقد الخدمة لثلاث سنوات أو 60 ألف كيلومتر، إضافة إلى التأمين لسنة واحدة.
ويبدأ سعر سيارة «رينو كابشتشر» من 52,900 درهم، وتقدم للعملاء مع عقد خدمة لخمسة سنوات 100 ألف كيلومتر، بالإضافة إلى الضمان لخمس سنوات أو مليون كيلومتر والتأمين لسنة واحدة.