الاتحاد

الرياضي

محمد بن راشد يلتقي نائب الرئيس التنفيذي لنادي ميلان الإيطالي

محمد بن راشد يتوسط أدريانو جاليان

محمد بن راشد يتوسط أدريانو جاليان

التقــــى صاحـــب الســــمو الشيخ محمــــد بن راشــــــد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' في مركز دبي التجاري العالمي قبل ظهر أمس أدريانو جاليان نائب الرئيس التنفيذي لنادي ايه سي ميلان الإيطالي يرافقه اللاعب العالمي نجم كرة القدم البرازيلي كاكا الفائز بلقب '' لاعب العام '' والمحترف في صفوف فريق النادي الإيطالي الذي قدم الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كأس العــــالم التي فاز بها ناديـــه مؤخرا وذلك بمناســــبة زيارة الفريــــــق الى الدولة لإقامة معسكر تدريبي في دبي ·
ورحب سموه باللاعب البرازيلي ومرافقيه من نجوم كرة القدم العالميين، معتبرا سموه أن الرياضة رسالة حضارية وإنسانية وثقافية سامية وعلى الرياضيين حول العالم أن يكونوا سفراء محبة وسلام بين الدولة والشعوب·
حضر اللقاء عدد من القيادات الرياضية والمسؤولين في طيران الإمارات·


حصل على المركز الثالث ونصف مليون دولار
شتوتجارت يحقق فوزاً باهتاً على حساب أياكس


ممدوح البرعي:

على الرغم الذي عاناه المنافس مبكراً منذ الدقيقة السابعة لم يتمكن شتوتجارت الألماني من تحقيق تفوق مؤثر وتأخر فوزه على اياكس الهولندي الى الدقيقة 87 بهدف وحيد اصطاده اللاعب البديل فارنورد من نصف فرصة بتسديدة سريعة من خارج المنطقة أهدى به فريقه نصف مليون دولار والمركز الثالث لبطولة محمد بن راشد الدولية الثانية لكرة القدم التي اختتمت أمس على ملعب نادي الوصل·· لم يتردد الحكم خالد الدوخي من إشهار البطاقة الحمراء مبكراً إلى مادورا المدافع الهولندي بسبب العرقلة من الخلف ليلعب اياكس المباراة كاملة تقريباً بعشرة لاعبين ويسيطر شتوتجارت بلا أنياب طويلة ويهدر بعض الفرص ويتأخر فوزه الى ما قبل النهاية·
وتحددت ملامح المباراة منذ الدقيقة السابعة عندما بادر الحكم بإشهار البطاقة الحمراء الى المدافع المحوري مادورا لاعب شتوتجارت بسبب الخشونة فلعب الفريق منكمشاً في ظل النقص ولم تظهر له أية أنياب هجومية واستطاع شتوتجارت بفضل الزيادة العددية فرض سيطرته شبه الكاملة واستحوذ على الكرة وهاجم وصنع الفرص دون ان يحظى بلمسة أخيرة تترجم التفوق الى واقع عملي في عمق الشباك الهولندية·
لعب شتوتجارت بنفس تشكيلة المباراة الأولى في الدورة تقريباً باستثناء تغييرات طفيفة أبرزها اشتراك المهاجم سيرجيو ريدو منذ البداية فيما حل بديلاً خلال الشوط الثاني للقاء السابق كما شارك بافيل باردو في الوسط وحل الحارس أوفايش محل الحارس شايفر وبقيت الطريقة واحدة 4/4/2 بانتشار هجومي أقرب الى 4/1/2/1/2 حيث بقي بافيل أمام رباعي الدفاع يتقدمه سامي خضير مائلاً لليمين وتوماس هتزلبرجر مائلاً لليسار ومن أمامهما فالدراي باسدورك رأس المثلث الهجومي خلف الثنائي سيرجيو ريدو وكبريان ماريكا واستطاع الفريق في ظل انكماش اياكس أن يضغط من الأطراف والعمق خاصة الناحية اليسرى التي تقدم اليها الظهير ريكاردو أوزيريو بالتعاون مع أقرب لاعبي الوسط واطلق عدداً من الكرات العرضية لم تستثمر وكان ماريكا هو محور الهجوم الألماني حيث تقدم في الدقيقة السابعة وتجاوز المدافع الهولندي مادورا الذي اضطر الى عرقلته من الخلف ونال الكارت الأحمر دون تردد·
لاحت فرصة ذهبية أمام ماريكا في الدقيقة 15 عندما تلقى الكرة في مساحة سحرية بعيداً عن الرقابة على بعد خطوات من المرمى فوقع على الأرض من تلقاء نفسه وبعدها بربع ساعة انطلق كالسهم بين اثنين من المدافعين حتى انفرد تقريباً ثم اطلق الكرة صاروخاً في السماء!
اعتمد الفريق الهولندي على الجبهة الهجومية اليمنى عن طريق الظهير ايمانويل ومن أمامه فاندرهايجن مع انطلاق إسماعيل اوزايس والشهير ادجار ديفيدز من العمق خلف رأس الحربة المتقدم ألبرت لوكا لكن الدفاع الألماني كان صلباً بما يكفي لإحباط كل المحاولات قبل ان تصل الى مرحلة الخطورة ولم تظهر للفريق أية أنياب واختفى الاثر الهولندي حول منطقة المرمى الألمانية حتى نهاية الشوط·
واختلفت استراتيجية اللقاء خلال الشوط الثاني بعد أن تخلى اياكس عن الدفاع السلبي ولجأ الى تحصينات ايجابية من الوسط مع فعالية هجومية وقدرة على قيادة هجوم مرتد مؤثر استثماراً للاندفاعات الأمامية للمنافس الألماني الذي ترك خلفه مساحات كبيرة خالية نفذ منها مهاجمو اياكس أكثر من مرة خاصة بعد أن أجرى الفريق 3 تغييرات هجومية في الدقيقة 58 واستطاع البديل سواريز ان يزعج الدفاع الألماني الهادئ وأن يثير الزوابع على مقربة من مرماه ابتداء من الدقيقة 66 عندما تقدم واطلق تسديدة صاروخية تصدى لها حارس شتوتجارت بصعوبة ثم انفرد في الدقيقة 79 بتمريرة أمامية ضربت الدفاع واضطر الحارس الألماني للانطلاق خارج منطقة المرمى وملاقاته ليحول دون هدف مؤكد·
لم يفقد شتوتجارت مبادراته الهجومية تماماً وصنع لنفسه بعض الفرص على نفس الطريقة الهجومية وان ازداد اندفاعاً خاصة في الربع ساعة الأخيرة وأهدر مهاجمه باسدورك القادم من الخلف انفراداً في الدقيقة 55 وسدد الكرة ضعيفة ثم تقدم سيرجيو ريدو لينفرد ويتدخل حارس اياكس لانقاذ الموقف في الدقيقة 79 الى أن جاء الهدف متأخراً قبل نهاية الوقت الأصلي بثلاث دقائق فقط من نصف فرصة عندما تلقى البديل فارنورد الكرة أمامية على حدود منطقة الجزاء وسط كتل دفاعية فهيأها لنفسه وسدد كرة سريعة أرضية على يمين الحارس الى داخل المرمى محرزاً هدف الفوز الذي طال انتظاره ومن بعده استمر الأداء على نفس الوتيرة وانحصرت الكرة في الوسط حتى اطلق خالد الدوخي حكم المباراة صافرة النهاية الألمانية السعيدة·

اقرأ أيضا