الاتحاد

الإمارات

الشامسي: أنشطة مدارس العين الخيرية تسهم في إبراز القيمة الحضارية للعمل التطوعي

تفعيل أنشطة العمل التطوعي الإنساني للطلبة والطالبات بمدارس العين (الاتحاد)

تفعيل أنشطة العمل التطوعي الإنساني للطلبة والطالبات بمدارس العين (الاتحاد)

(العين) - حققت فعاليات الانشطة الخيرية التطوعية التي نظمتها مدارس منطقة العين التعليمية نجاحاً متميزاً في إبراز القيمة الحضارية للعمل الخيري التطوعي وتفعيل المشاركة الإيجابية فيه من جانب الطلاب والطالبات، إضافة الى مشاركة عدد من الأهالي.
وأكد حمد سيف الشامسي مدير هيئة الهلال الاحمر بالعين أن دعم الادارات المدرسية لأنشطة العمل الخيري ومساهمتهم في تقديم التبرعات العينية والمادية يأتي ضمن الجهود التي تبذلها الإدارات المدرسية لتفعيل مشاركة الطلاب والطالبات بالنشاط الخيري والتي تحقق التكافل بين كافة الشرائح الانسانية وتعكس إيمان الطلبة والطالبات بقيمة العمل الانساني الخيري.
وأشاد بجهود الإدارات المدرسية لتحفيز الطلاب والطالبات للمبادرة في دعم كافة انشطة العمل الخيري الإنساني الذي تضطلع به هيئة الهلال الاحمر، وذلك لنشر قيم التكافل الاجتماعي بين كافة الشرائح لخدمة المجتمع.
وأشارت عائشة الشامسي مديرة مدرسة هاجر للتعليم الاساسي الى أن المشاريع الخيرية الإنسانية المدرسية تهدف الى غرس وتأصيل قيم التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وتعزيز قيمة العمل التطوعي كمساهمة فعالة في دعم ومساندة المحتاجين والتخفيف عنهم، مؤكدة على أهمية غرس قيمة العمل الخيري وتفعيل المشاركة الإيجابية من جانب الطلبة والطالبات في أنشطة العمل الإنساني الخيري وذلك لتعزيز الجهود لدعم كافة البرامج والمشاريع الإنسانية الخيرية المختلفة.
وأكدت مريم الظاهري وفاطمة سيف وموزة الكعبي مدرسات أن فرق الهلال الطلابية المدرسية تسهم بشكل فعال في إبراز القيمة الحضارية للتطوع لترسيخ مفهوم الاعمال التطوعية لدى الطالبات من خلال الأنشطة العديدة التي تركز على كافة مجالات العمل الخيري ومنها القيام بجمع التبرعات العينية والنقدية اضافة الى التوعية المستمرة للأهالي بضرورة تشجيع ابنائهم على المشاركة في انشطة العمل الخيري.
وأشدن بالتفاعل الإيجابي من جانب الجميع مع مشاريع العمل الخيري الانساني والحرص على مساندة المحتاجين ودعم البرامج الانسانية والمشاريع الخيرية.
وأكد كل من سيف سالم وراشد النعيمي ومحمد ناصر من اعضاء الهيئة التدريسية بالعين أن الطلبة قاموا بعمل العديد من البرامج والأنشطة الخاصة بترجمة اهداف العمل الخيري وتعزيز الاهتمام من جانب الجميع بالاعمال الخيرية، إضافة الى ابراز أهمية التكافل في المجتمع الاسلامي.
وأشار الى أن الفعاليات والأنشطة المدرسية الخيرية نجحت في توصيل رسالة العمل التطوعي الخيري لدى الطلبة وتوعيتهم بضرورة المشاركة بفعالية في أنشطة العمل الخيري وذلك لإبراز دور الإدارات المدرسية كمراكز إشعاع للبيئة والمجتمع المحلي.
وأكدت صالحة النعيمي وفاطمة الظاهري ومريم العامري اختصاصيات اجتماعيات أن اشراك الطالبات في أنشطة العمل الخيري يسهم في ترسيخ مفهوم الاعمال التطوعية لدى الطالبات وتعريفهن بقيمة التكافل والتراحم في المجتمع الاسلامي إضافة الى التعريف بالأعمال الإنسانية التي تقوم بها الجمعيات الخيرية لمساندة المحتاجين في جميع انحاء العالم علاوة على تشجيع الطالبات على المشاركة الايجابية بمشاريع العمل الخيري.
وأشادت مريم سالم وفاطمة الدرمكي وراية العامري عضوات بمجلس الأمهات بجهود الإدارات المدرسية في دعم المشاريع الخيرية الإنسانية وتوظيف الانشطة المدرسية لتجسيد اهتمام المجتمع المحلي بالأعمال الخيرية التي أوصى بها الدين الاسلامي.
وأشاد الطلبة والطالبات بأنشطة العمل الخيري المدرسي والحملات التي تنفذها الإدارات المدرسية لغرس وتأصيل قيم العمل الخيري الانساني في نفوس الجميع بما يحقق الاهداف المنشودة، مثمنين الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الاحمر في دعم برامج العمل الخيري الإنساني المدرسي

اقرأ أيضا