الاتحاد

الإمارات

برك وتجمعات مياه في طرقات الشارقة

تحرير الأمير (الشارقة) - شهدت إمارة الشارقة، فجر أمس، هطول أمطار متوسطة خلفت عشرات البرك، وتجمعات المياه في الشوارع الرئيسية وعلى جنبات الطريق، كما أغرقت الأمطار عدداً من الساحات الترابية المنخفضة التي تستخدم مواقف مجانية للسيارات الخاصة.
وتسببت الأمطار في عرقلة حركة المرور منذ الصباح، وشهدت ساعات الذروة تكدساً لآلاف المركبات في بعض شوارع المدينة، يتصدرها شارع الإمارات باتجاه الشارقة، وشوارع داخلية في الشارقة، مثل الوحدة والخان والتعاون.
من جانبها، واصلت بلدية الشارقة بذل جهود جبارة لسحب مياه الأمطار، والتأكد من انسيابية الحركة المرورية على شوارعها الرئيسة والفرعية، من خلال اتباع سياسة الأولوية، حيث تم البدء في الأماكن الحيوية، ومن ثم الانتقال إلى الشوارع الداخلية، بقصد تخفيف الأعباء على المواطنين والمقيمين على حد سواء. وأكد مدير إدارة الخدمات البيئية في بلدية الشارقة المهندس يوسف الأحمد، أن البلدية باشرت العمل الفوري لسحب تجمعات المياه والبرك التي غمرت بعض أحياء وشوارع المدينة، لافتاً إلى أن الفرق بدأت عملها في الشوارع الرئيسية والميادين الكبرى، ومن ثم تنتقل إلى الشوارع الفرعية.
وأشار إلى أن لجنة طوارئ الأمطار المكلفة متابعة موسم الشتاء، تمكنت عبر التنسيق مع الدوائر الحكومية المحلية، والاستعانة ببعض صهاريج شركات القطاع الخاص، من إنجاز مهمتها بنجاح طوال الفترات السابقة التي شهدت سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة.
وقال إن عمل اللجنة لن يتوقف طالما توجد تجمعات مياه في الشوارع، حيث يعمل فريقها على مدار الساعة، كما يتلقى ملاحظات واستفسارات الجمهور على الخط الساخن 993 بقصد تنفيذ طلبات الجمهور بحسب الأهمية، منوهاً بأن هذه الفرق تتابع النشرة الجوية اليومية لمواجهة أي حالات طارئة، لافتاً إلى أنه تمت زيادة عدد آليات سحب المياه لمجابهة شتاء هذا العام، بالإضافة إلى توزيع صهاريج لسحب المياه في الشوارع، للحد من البرك وتجمعات المياه فيها. وأشار إلى أن الدائرة، واصلت طوال أمس عملية فتح الطرقات، وسحب المياه، بالتنسيق بين القيادة العامة لشرطة الشارقة والدفاع المدني، بهدف توفير انسيابية المرور على شوارع الإمارة.

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين