الاتحاد

عربي ودولي

وفد برلماني فلسطيني يتفقد إعادة إعمار نهر البارد

قام وفد المجلس التشريعي الفلسطيني الذي يزور لبنان برئاسة رئيس المجلس بالإنابة احمد بحر بتفقد عملية إعادة البناء الجارية في الجزء الجديد من مخيم نهر البارد في شمال لبنان، واطلع على عملية إزالة الركام من الجزء القديم للمخيم·
وفي ختام الجولة عقد لقاء شعبي داخل قاعة مسجد القدس، أكد خلاله بحر ''أن حركة حماس حريصة كل الحرص على الوحدة الداخلية الفلسطينية، وأنها كانت ولا تزال أمينة على دماء الشهداء التي روت أرض غزة الطاهرة وكل فلسطين، وأن الوفاء للشهداء يكون بتعزيز التضامن واللحمة الفلسطينية''، مؤكدا أن ''المعركة مع العدو لم تنته بعد، وما حدث في عدوان غزة جولة من الجولات التي لم يستطع فيها هذا العدو، الذي يملك رابع أكبر ترسانة عسكرية في العالم، أن يهزم المقاومة''·
وأكد بحر ''أن حركة حماس ترى أنه في ظل حكومة صهيونية يرأسها نتانياهو، لا بد للجميع من أن يكونوا في مربع واحد عنوانه المواجهة''· وطالب المسؤولين اللبنانيين بضرورة ''الإسراع والمباشرة بإعادة إعمار مخيم نهر البارد، من أجل تخفيف المعاناة عن كاهل هذا الشعب الفلسطيني الذي يجب أن يعامل معاملة حسنة إلى حين عودته إلى أرضه في فلسطين''·
من جهة ثانية، عقدت القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف الفلسطيني، والقوى الاسلامية و''أنصار الله'' في منطقة صيدا، اجتماعاً في منزل قائد ''الكفاح المسلح الفلسطيني'' منير المقدح في عين الحلوة وفي حضور لجنة المتابعة الفلسطينية في عين الحلوة وقائد القوة الأمنية الحاج طلال·
واصدر المجتمعون بياناً دانوا فيه ''الجريمة النكراء التي استهدفت مساعد ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان اللواء ''كمال مدحت'' ورفاقه، مشددين على ضرورة ''الكشف عن الجناة وتقديمهم الى العدالة لينالوا العقاب الذي يستحقونه''· وحذر البيان من ''خطورة ما يجري من استهداف لأمن أبناء الشعب الفلسطيني في المخيم من خلال الأعمال المدانة من تفجيرات هنا وهناك والتي يراد منها خلق نوع من الفتنة والبلبلة داخل المخيم ، معتبراً أن هذه الأعمال المستنكرة والمدانة لا تصب إلا في خانة العدو الإسرائيلي المتربص بشعبنا وقضيتنا''، مؤكدين ضرورة ''الحفاظ على أمن المخيم والجوار والعمل على تمتين العلاقة الأخوية بين المخيم وجواره لما فيه خدمة ومصلحة الشعبين الفلسطيني واللبناني''·
واكد المقدح خلال الاجتماع ''أن أمن المخيم فوق أي اعتبارات فصائلية أو حزبية ضيقة، وأنه من غير المسموح لأي كان العبث بأمن المخيم''، مشيراً إلى ''الجو الإيجابي في العمل المشترك الذي ضم جميع القوى والفصائل والفاعليات في المخيم لما فيه مصلحة لشعبنا''·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا