الاتحاد

أمثال ومعانٍ


ما جاء في حب الوطن.. المربا جتال.. يعني أن حب الوطن والحنين والشوق إليه قاتل الفتى· وخصوصاً إذا كان مغترباً، فهو دائم الاشتياق الى سماع الأخبار عن وطنه وعن أهله وأصدقائه، ويقول الشريف الرضي في ذلك:
فاتني أن أرى الديار بطرفي
فلعلي أرى الديار بسمعي
فالإنسان الوفي والمخلص لوطنه لن يتوانى ولن يتأخر في التضحية بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ على وطنه·· ويقول الشاعر في هذا المعنى:
إني لأبذل أنفاسي بلا ثمن
حتى أراك كما أهواك يا وطني
وسئل حكيم: بأي شيء يعرف وفاء الرجل دون تجربة واختبار؟، قال: بحنينه الى وطنه وتلهفه على ما مضى من زمانه· وقال ابن الرومي في حب الوطن:
بلدٌ صحبتُ به الطفولةَ والصبَا
ولبستُ ثوبَ العُمرِ وهو جديدُ
فإذا تمثّلَ في الضميرِ رأيتهُ
وعليه أغصانُ الشبابِ مديدُ
وقيل لأعرابي: أتشتاق إلى وطنك؟ قال: كيف لا أشتاق الى رملة كنت جنين ركامها ورضيع غمامها··
وقال أحمد شوقي:
وطني لو شغلت بالخلد عنه
نازعتني إليه في الخلد نفسي
شهد الله لم يغب عن جفوني
شخصه ساعة ولم يخل حسي
وقال أيضاً:
وللأوطان في دم كل حر
يد سلفت ودين مستحق
ولمحبوب الشرتوني في حب الوطن:
قالوا: تحب العرب·· قلت: أحبهم
يقضي الجوار عليّ والأرحام
قالوا: لقد بخلوا عليك··· أجبتهم:
أهلى وإن ضنّوا عليّ كرام
ما جاء في باب السفر والتنقل
اللّي ما عنده دار·· كل يوم له يار
يار: جار قلبت الجيم ياءً·
المعنى الظاهر للمثل: يوحي الى أن الانسان الذي لا يملك داراً·· يكون كثير التنقل والترحال فتتعدد جيرانه·
يضرب المثل: في واقع الحال·

اقرأ أيضا