الاتحاد

مواجهة الإعاقة مسؤولية وطنية


توجهنا نحن طالبات مساق الممارسة في الخدمة الاجتماعية بقيادة الدكتورة وهيبة والدكتور سطام صباح يوم الثلاثاء الى مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي، وصلنا الى المركز في الساعة العاشرة والنصف صباحاً·
وعند وصولنا المركز استقبلتنا الأخصائية الاجتماعية وتوجهت بنا الى غرفة الاجتماعات، حيث بادرت بالاعتذار عن عدم علم الادارة بقدومنا الى المركز حيث لم يكن المركز متأهب لهذه الزيارة، لكن سرعان ما تداركوا الموقف واستقبلونا، ثم بدأت بالحديث عن المركز ومتى تم افتتاحه وعدد الطلاب الملتحقين به وشروط القبول في المركز، وذكرت أيضاً ان هنا خمسة أقسام في المركز حيث قسم التأهيل المهني والتدريب الحرفي (ذكور وإناث) وقسم التنمية الفكرية وقسم العوق الجسدي وقسم المكفوفين وقسم الصم، وبعد ان انتهت الاخصائية الاجتماعية من كلمتها أكملت الحديث مديرة المركز وبدأت ترد على أي سؤال يطرحنه الطالبات، بعد الانتهاء من الاجتماع بدأت الجولة في أقسام المركز·
أولى المحطات كانت إلى قسم التأهيل المهني للإناث، حيث يتم تدريب الطالبات على التدبير المنزلي، الخياطة، التطريز، النسيج، صناعة السجاد والأعمال اليدوية· ثم انتقلنا الى قسم التأهيل المهني للذكور، حيث يتم تدريب الطلاب على الزراعة، النجارة والصناعات التراثية التقليدية، وصناعة السيراميك·
ثاني محطة كانت قسم التنمية الفكرية، حيث يكون الطالب تحت الملاحظة في السنة الأولى ومن ثم تدريب الطالب على الاعتماد على نفسه وعلى بعض المهارات السلوكية والحسية، ثم ينتقل الطالب الى مرحلة التنمية الفكرية حيث يتم تدريبه على بعض المهارات الحسية، اللغوية، الحسابية، الدينية، السلوكية وغيرها، ومن ثم ينتقل الى التأهيل المهني وفي النهاية يتم تقويم وتقييم مدى استعداد الطالب للخروج الى المجتمع والعمل داخل مؤسساته·
ثالث محطة كانت إلى قسم العوق الجسدي، حيث يقوم بتقديم الخدمات التربوية للأطفال المعاقين حركياً بالاضافة الى الخدمات العلاجية واعادة تأّيلهم من الناحية العضلية الحركية·
المحطة الرابعة كانت إلى قسم الصم، حيث ينقسم الى ثلاثة وحدات هي وحدة التعليم الأكاديمي والسلوكي، وحدة القياس السمعي ووحدة التدريب على النطق·
المحطة الخامسة كانت إلى قسم المكفوفين، حيث يهدف الى تدريب الطالب على استخدام لغة برايل ومشاركته في مسابقات حفظ القرآن الكريم والاعداد والمشاركة في الرحلات العلمية والترفيهية والاحتفالات واستخدام الحاسب الآلي لمواكبة متطلبات العصر والتطور العلمي·
بعد أن تجولنا في جميع أقسام المركز عدنا الى الادارة الساعة الواحدة والنصف وقامت احدى المشرفات بتوزيع بعض الكتيبات على الطالبات وقمنا نحن بدورنا بالشكر والاعتذار لتعطيل الطلاب والموظفين في المركز عن انهاء الدوام الرسمي في الوقت المحدد·
في النهاية أرى أن تلك الزيارة كانت رائعة ولن أنساها ما حييت، لن أنسى ردود أفعال الطلاب وفرحتهم بقدومنا واستقبالهم المشرف لنا، لن أنسى رقصة العيالة التي قدمها لنا الطلاب، في الحقيقة شعرت أني مسؤولة عن هؤلاء الطلاب ويجب عليّ أن أؤدي واجبي كأخصائية اجتماعية وأن أسعى الى الأهداف الثلاثة الأساسية للخدمة الاجتماعية وهي هدف تنموي، هدف علاجي، وهدف وقائي، كما أدعو جميع أفراد المجتمع الى مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة تنفيذاً لمقولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله): الحد من الإعاقة مسؤولية وطنية·
فاطمة سلطان الظاهري
جامعة الامارات العربية المتحدة
تخصص الخدمة الاجتماعي

اقرأ أيضا