الاتحاد

الملحق الثقافي

البرنامج الثقافي لليوم الخميس 4 مـــــــارس 2010

9:30 ـ 10:30
ترجمة “هايدي”
المتحدثون:
ـ السفير ولفغانغ اماديوس برولهارت، سفير سويسرا في الإمارات العربية المتحدة.
ـ بيتر ستام، روائي وكاتب مسرحي وكاتب سيناريو إذاعي. حاز على عدة جوائز وهو معروف بنمط كتابة بسيط وبملاحظاته اللاذعة للحياة اليومية. قدم من خلال روايته “هايدي” رواية معاصرة ومفعمة بالحياة عن فتاة يتيمة مقيمة عند جدها في جبال الألب السويسرية.
ـ مصطفى السليمان، مترجم.
ـ كارت بلام، مدير عام آرت غيت سويس الإمارات، وهي منظمة تهدف إلى تعزيز وتشجيع إقامة حوار مستديم وتفاهم متبادل بين سويسرا والإمارات العربية المتحدة.
برعاية “كلمة”
المكان: منبر الحوار (العربية/ الانجليزية)

11:00
رمزي نصر يلقي شعره.
أنجز الكاتب والمخرج والممثل وشاعر التراث الهولندي ـ الفلسطيني، وفي أقل من عقدين من الزمن ما لا يستطيع الغالبية تحقيقه في حياتهم كلها. وقام بترجمة وإخراج اثنتين من أوبرا موزارت، ألقى شعره في أماكن متنوعة مثل إندونيسيا وبيت لحم وأخرج للمسرح عملاً مسرحياً جوالاً باللغتين العربية والانجليزية لواحد من مونولوجاته الخاصة. وهو يشغل حالياً منصب الشاعر الرسمي لهولندا.
المكان: منبر الشعر (الهولندية)

11:00 ـ 12:00
التقي الفائز بجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع أدب الطفل 2010
المضيف: د. محمد المر عضو الهيئة الاستشارية لجائزة الشيخ زايد للكتاب (الإمارات العربية المتحدة).
برعاية جائزة الشيخ زايد للكتاب
المكان: مجلس كتاب (العربية/ الانجليزية)

11:00 ـ 12:30
بدأت المغامرة: الكاريكاتير والقصص المصورة في العالم العربي
المتحدثون:
ـ مجدي الشافعي فنان رسوم ومؤلف “مترو”، الرواية المصورة الأولى في مصر. حصل مجدي على جائزة اليونيسكو عام 2006 عن أعماله.
ـ قيس صدقي مؤسس “بيج فلب للنشر”، دار النشر الأولى لكتب المانغا في الإمارات العربية المتحدة. وكانت رواية “سرور الذهب” هي الإصدار الأول لـ “بيج فلب” عام 2009 وأول عمل باللغة العربية لكتب المانغا بقلم قيس.
ـ حسني مجاهد هو فنان رسوم سابق لمجلة “ماجد”. عمل ككاتب سيناريو، وفنان رسوم متحركة ومخرج للعديد من الرسوم المتحركة في الإمارات.
المضيف: نزار أنداري، أستاذ مساعد في السينما والأدب، جامعة زايد، أبوظبي.
المكان: منبر الحوار (العربية/ الانجليزية)

17:00 ـ 19:00
التقي الكتّاب المرشحين للجائزة العالمية للرواية العربية 2010.
ـ جمال ناجي كاتب أردني من أصل فلسطيني، من مواليد مخيم عقبة جبر، أريحا، عام 1954. بدأ الكتابة عام 1975. ترأس رابطة الكتاب الأردنيين بين 2001 و2003، يعمل حاليا مديراً لمركز “إنتلجنسيا” للدراسات والأبحاث في عمان. من إصداراته “الطريق إلى بلحارث”، “وقت”، “مخلفات الزوابع الأخيرة”، “الحياة على ذمة الموت”، “ليلة الريش”، “رجل خالي الذهن”، “ما جرى يوم الخميس” و”المستهدف”.
ـ ربعي المدهون كاتب فلسطيني من مواليد المجدل ـ عسقلان عام 1945، لأبوين اقتلعا من أرضهما خلال النكبة. عاش طفولته في مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة. تلقى علومه الجامعية في الإسكندرية، مصر. عمل في الصحافة منذ عام 1973، من مؤلفاته “أبله خان يونس” (مجموعة قصصية)، “الانتفاضة الفلسطينية” (بحث أكاديمي) و”طعم الفراق” (سيرة ذاتية). يعمل حالياً محرراً في جريدة “الشرق الأوسط” في لندن.
ـ ربيع جابر روائي وصحافي لبناني من مواليد بيروت عام 1972. ومحرر الملحق الثقافي الأسبوعي “آفاق” في صحيفة “الحياة” منذ سنة 2001. روايته الأولى “سيد العتمة” حازت على جائزة “الناقد” للرواية في 1992. منذ ذلك الوقت أصدر 16 رواية منها: “شاي أسود”، “البيت الأخير”، “يوسف الانجليزي”، “رحلة الغرناطي” (صدرت بالألمانية في برلين عام 2005)، “بيريتوس: مدينة تحت الأرض” (صدرت بالفرنسية عام 2009 عن دار “غاليمار”)، “الاعترافات” و”أميركا”.
ـ عبده خال هو روائي سعودي من مواليد المجنة (جنوب المملكة العربية السعودية) عام 1962. حصل على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الملك عبد العزيز في جدة قبل أن يبدأ بالكتابة سنة 1980. عضو مجلس إدارة في نادي جدة الأدبي، ومدير تحرير في جريدة “عكاظ”، وله زاوية يومية في الجريدة نفسها. من أعماله “حوار على بوابة الأرض”، و”ليس هناك ما يبهج”، و”مدن تأكل العشب”. ترجمت بعض أعماله إلى الانجليزية والفرنسية والألمانية.
ـ محمد المنسي قنديل روائي مصري من مواليد مدينة المحلة الكبرى عام 1946، حيث كان أبوه واحداً من عمالها، واستوحى من هذه المدينة العمالية المضطربة أحداث روايته الأولى “انكسار الروح”. تخرج من كلية الطب وعمل طبيباً في الأرياف قبل أن يتفرغ للكتابة. عمل محرراً في مجلة “العربي” في الكويت، حيث يقيم هناك حالياً، حتى عام 2009. له العديد من الروايات والقصص القصيرة وكتب الأطفال. فاز بجائزة الدولة التشجيعية للآداب عام 1988، ترجمت روايته “قمر على سمرقند” إلى الانجليزية.
ـ منصورة عز الدين روائية وصحافية مصرية من مواليد محافظة الغربية عام 1976. درست الصحافة في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، ونشرت قصصها القصيرة في المجلات والصحف اليومية المصرية والعربية. صدر لها أول مجموعة قصصية بعنوان “ضوءٌ مهتز” سنة 2001، وأتبعتها بروايتين هما “متاهة مريم” 2004، و”وراء الفردوس” 2009، ترجمت قصصها القصيرة وروايتها الأولى إلى لغات أجنبية عدة، واختيرت ضمن أفضل 39 كاتباً عربياً تحت سن الأربعين في مشروع “بيروت 39”.
برعاية الجائزة العالمية للرواية العربية.
المكان: مجلس كتاب (العربية/ الانجليزية)

17:45 ـ 19:00
الأدب العربي في لغة فان جوخ
مقدمة سعادة السفير جيلز أ. بيشور بلوغ، سفير هولندا في الإمارات العربية المتحدة.
المتحدثون:
ـ ولد عبد القادر بينالي في المغرب، ولكن قضى معظم حياته في هولندا، حيث برز كواحد من أهم الكتّاب الشباب في اللغة الهولندية اليوم. وقد تميزت روايته الأولى التي نشرت عندما كان عمره 21 عاماً فقط لحصولها على جائزة جيرتجان لوبيرهوزين لأفضل أول عمل أدبي، كما حصل ورثته على جائزة ليبريز للأدب الهولندي. بالإضافة لكونه كاتباً مسرحياً وكاتب مقالة ذائع الصيت. تم اختياره مؤخراً لمشروع بيروت 39، المنظم من قبل “هاي فيستيفال” وبيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009، لتكريم أفضل 39 كاتباً عربياً تحت سن الـ39.
ـ الكاتب رمزي نصر وهو مخرج وممثل وشاعر هولندي ـ فلسطيني.
المضيف: مارغريت أوبنك، ناشر، مجلة بانيبال للأدب العربي المعاصر.
المكان: منبر الحوار (العربية/ الانجليزية)

18:00
الشاعر د. شهاب غانم يقرأ شعره.
د. شهاب غانم حصل على بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية من جامعة أبردين، وماجستير من الدرجة الأولى في تطوير موارد المياه من جامعة روركي، ودكتوراه في الاقتصاد من جامعة كارديف. يحمل درجة زميل بمعهد الإدارة البريطاني، ومهندس مجاز (شارترد) من بريطانيا منذ 1971، وزميل بمعهد المهندسين الميكانيكيين بلندن، وعضو بمعهد المهندسين الكهربائيين بلندن. عمل نائب وكيل وزارة الأشغال والمواصلات بعدن ومديراً للدائرة الهندسية في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بجبل علي في دبي، ثم مديراً عاماً لمدينة محمد بن راشد للتقنية. له 40 كتاباً منشوراً منها 10 دواوين باللغة العربية وديوان واحد باللغة الانجليزية. وصدرت له 17 مجموعة شعرية مترجمة من اللغة العربية إلى الانجليزية ومن الانجليزية ولغات أخرى إلى العربية عبر الانجليزية. حصل على عدة جوائز في الشعر والترجمة.
المكان: منبر الشعر (العربية)

19:00 ـ 20:00
برامج مباشرة مع تلفزيون أبوظبي
المكان: مجلس كتاب (العربية)

20:00 ـ 21:00
التقي آدم هايسليت
مع ظهور مجموعته الأولى من القصص القصيرة الأكثر مبيعاً والتي وصلت للقائمة النهائية في جائزة بوليتزر عام 2003، وترشحت لجائزة الكتاب الوطني وتُرجمت لخمس عشرة لغة، يكون آدم من أكثر الكُتّاب الشباب شهرة في أميركا. وقد ظهر عمله في الأطلسي، ذا نيشين، مجلة النيويوركر، ومجلة إسكواير. وفي عام 2002 أخذ لقب كاتب العام في مجلة نيويورك، وقد كان أستاذاً زائراً لورشة عمل كُتّاب جامعة ايوا وفي جامعة كولومبيا. ومن المتوقع جداً أن يصدر أول عمل روائي له في الولايات المتحدة في أوائل عام 2010.
المضيف: بيتر سي. بيكر، محرر سابق لملحق الجمعة الثقافي “ذا ريفيو” لصحيفة “ذا ناشونال” في أبوظبي.
المكان: مجلس كتاب (العربية/ الانجليزية)

19:30 ـ 21:00
النساء في الأدب العربي
المتحدثون:
ـ علوية صبح روائية وشاعرة لبنانية، برزت دولياً لأنها استخدمت أسلوباً في الكتابة لمواجهة بعض أصعب القضايا الاجتماعية المعاصرة في المنطقة دون خوف. أذيعت كتاباتها في الإذاعة اللبنانية خلال الحرب الأهلية اللبنانية. وقد حصدت جائزة السلطان قابوس العُمانية للإبداع الثقافي في فئة الأدب في عام 2006، وتمت ترجمة رواياتها إلى العديد من اللغات.
ـ ليلى العثمان واحدة من أكثر كُتّاب الكويت المشهود لهم، نشطت على الساحة الأدبية الكويتية لأكثر من أربعة عقود. وكصحفية، وكاتبة عمود، ومذيعة، وكاتبة قصة قصيرة، وروائية وعضو بارز في نقابة الكُتّاب الكويتيين، كرّست ليلى نفسها بلا كلل من أجل تعزيز الثقافة والأدب في بلدها الأم، كما أنها من أبرز المعارضين للرقابة في الأدب العربي، وصوتٌ بارزٌ في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في العالم العربي. مهتمّة أيضاً بأدب الشباب وقد خصصت لهم جائزة للقصة القصيرة. وترجمت أعمالها إلى لغات عدة.
المضيف: رنا إدريس، رئيس تنفيذي، دار الآداب للنشر، بيروت
المكان: منبر الحوار (العربية/ الانجليزية)

20:30
إلقاء الشعر (برعاية أكاديمية الشعر)
المكان: منبر الشعر (العربية)

21:00 ـ 22:00
التقي حمدي الجزار.
حمدي الجزار هو وافد جديد نسبياً على الساحة الأدبية العربية، حيث تركت روايته الأولى انطباعاً قوياً عندما حصدت جائزة مؤسسة ساويرس في الأدب المصري عام 2006. كما أنه مؤلف أيضاً للعديد من المسرحيات والقصص القصيرة، وكذلك لعدد من السيناريوهات في التلفزيون المصري. حققت روايته الثانية التي تم نشرها عام 2008 أعلى المبيعات، تم اختياره مؤخراً لمشروع بيروت39، المنظم من قبل هاي فيستيفال وبيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009، لتكريم أفضل 39 كاتباً عربياً تحت سن الـ39.
المضيف: همفري ديفيز
يحمل همفري شهادات علمية في اللغة العربية من جامعة كامبردج وجامعة كاليفورنيا في بيركلي. وفي عام 2003، وبعد ثلاثين عاماً من العمل في مجالات التنمية والعمل الخيري في العالم العربي، بدأ همفري بترجمة أعمال من الأدب العربي. وتتضمن الأعمال التي نشرها مؤخراً ـ بالإضافة إلى كتاب حمدي الجزار” السحر الأسود” (القاهرة: مطبعة الجامعة الأميركية في القاهرة، 2007) ـ أعمال لبهاء طاهر، خالد البيري، الياس خوري، علاء الأسواني ومحمد مستجاب، يوسف الشربيني، جمال الغيطاني وأحمد العايدي. ويعيش همفري الآن في القاهرة.
المكان: مجلس كتاب (العربية/ الانجليزية)

اقرأ أيضا