الاتحاد

الإمارات

جامعة الإمارات تطلق برنامج التنمية المهنية لتأهيل الطلبة لسوق العمل

طالبات خلال إحدى فعاليات التنمية المهنية بجامعة الإمارات (من المصدر)

طالبات خلال إحدى فعاليات التنمية المهنية بجامعة الإمارات (من المصدر)

محسن البوشي (العين)- أطلقت جامعة الإمارات بداية العام الجامعي الحالي ولأول مرة برنامج التنمية المهنية، ويعنى بتدريب وتأهيل الطلبة لسوق العمل على مستوى كافة الكليات تماشياً مع سياستها الرامية إلى الارتقاء بمستوى مهارة الخريجين ترسيخاً لمكانتها العلمية والأكاديمية.
وألحقت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية منذ بداية العام الجامعي نحو 400 طالب وطالبة بالسنة النهائية بعدد 60 جهة وشركة حكومية وخاصة لتدريبهم وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل، ضمن البرنامج الذي يمثل نقلة نوعية على صعيد إعداد وتأهيل الطلبة والخريجين.
وتخطط الكلية الآن لتوسيع دائرة التدريب لتشمل كافة التخصصات والبرامج الأكاديمية،ومنح الطلبة المتدربين التفرغ التام من الدراسة أثناء فترة التدريب وزيادة عدد الساعات للتتراوح بين 6 ، 9 ساعات يومياً.
وأوضحت الدكتورة سعاد محمد المرزوقي مساعد العميد للتنمية المهنية بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمارات أن البرنامج يتضمن محاضرات وورش عمل تركز على تهيئة الطلبة المتدربين على التعاطي مع بيئة العمل والالتزام الأخلاقي وتنمية ومهارة التخاطب التواصل مع الآخرين لديهم.
ويسعى البرنامج إلى رفع مستوى جاهزية الطلبة المتدربين واستعدادهم للالتحاق بسوق العمل، وزيادة قدرتهم التنافسية في مختلف الجهات والدوائر والشركات التي ينتسبون إليها.
وأضافت المرزوقي أن البرنامج يمتد لفترة تتراوح بين شهرين و3 أشهر تتوقف على ظروف وطبيعة عمل جهة التدريب والتخصص الدراسي وظروف البرنامج الأكاديمي لافتة إلى أن التدريب يدخل ضمن متطلبات التخرج من الكلية في ضوء التقرير النهائي الذي يقوم على إعداده المشرف الأكاديمي لبرنامج التنمية المهنية بالتعاون مع المشرف الميداني الذي يتم تعيينه من قبل جهة التدريب.
ويخضع الطلبة المشمولون بالتدريب لبرنامج تأهيلي استباقي لإعدادهم للالتحاق ببرنامج التنمية المهنية يترك لهم حرية اختيار المؤسسة أو الجهة التي يرغبون التدريب بها وفقاً للتخصص الأكاديمي، ويقوم الطالب بملء بيانات استمارة رغبات مرفق بها سيرته الذاتية ضمن إجراءات الالتحاق ببرنامج التدريب ويترك لجهة العمل حرية الموافقة أو الرفض لطلب استقبال الطلبة المتدربين.
وأكدت مساعد العميد للتنمية المهنية بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمارات حرصها واهتمامها بتنمية الجانب المهني لدى الطلاب والطالبات لإعدادهم وتأهيلهم لسوق العمل وإكسابهم الخبرات والمهارات اللازمة للحصول على الوظيفة المناسبة والتي تتماشى مع تخصصاتهم العلمية والأكاديمية.
ولفتت المرزوقي إلى أن برنامج التنمية المهنية الذي تم إطلاقه مع بداية العام الجامعي الحالي 2013 / 2014 ولأول مرة على مستوى الجامعة، يسعى إلى توفير فرص التدريب والتأهيل للطلبة في السنة النهائية في المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة لتهيئتهم لسوق العمل.
وقالت إن عدد الجهات والمؤسسات التي تستقبل طلبة برنامج التنمية المهنة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات حالياً يبلغ نحو 60 جهة ومؤسسة وشركة مختلفة ويشرف عل تدريب الطلاب والطالبات مشرف أكاديمي من قبل الكلية وآخر من جهة التدريب وتستقطب بعض هذه الجهات والشركات الطلبة المتميزون للعمل لديها.
وتأتي بعض الجهات الإعلامية خاصة القنوات التلفزيونية الفضائية وبعض الجهات الحكومية الأخرى كهيئة أبوظبي للسياحة ووزارة الخارجية على رأس الجهات التي تستقطب العديد من الطلبة المتدربين للعمل لديها وفق تخصصاتهم وهو ما ينسجم تماماً مع الأهداف التي تسعى الجامعة إلى تحقيقها من برنامج التنمية المهنية للطلاب والطالبات.
ويأتي التدريب ضمن متطلبات التخرج من الكلية في ضوء التقرير النهائي الذي يقوم بإعداده المشرف الأكاديمي لبرنامج التنمية المهنية بالتعاون مع المشرف الميداني الذي يتم تعيينه من قبل جهة التدريب.
وتستوجب متطلبات برنامج التدريب العملي الميداني على الطلبة المعنيين إنجاز مشروع علمي في نهاية فترة التدريب يدخل في صلب عملية التقييم التي يخضع لها الطلبة وتحدد اجتيازهم للبرنامج من عدمه.
وتشتمل كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات على 11 قسماً أكاديمياً و15 تخصصاً مختلفاً تشمل الخدمة الاجتماعية،الاتصال الجماهيري،علم النفس،العلوم السياسية، الجغرافيا،اللغويات،اللغة العربية والتاريخ وغيرها.
وأشارت المرزوقي إلى أن هناك بعض الأقسام العلمية في الكلية التي لا يشملها برنامج التدريب ويجري العمل الآن لإدخالها ضمن البرنامج حتى تشمل عملية التنمية المهنية كافة الطلاب والطالبات مع التركيز على زيادة عدد ساعات التدريب لتتراوح بين 6 ، 9 ساعات أسبوعياً.
وعلى خط مواز يعنى برنامج التنمية المهنية بجامعة الإمارات بتأهيل وتدريب الخريجين وتقديم المساعدة اللازمة لهم للالتحاق بالوظائف المناسبة التي تتماشى مع تخصصاتهم خاصة أولئك الذين تخرجوا حديثاً أو الذين مضى على تخرجهم سنوات لتجديد معلوماتهم وتحديث بياناتهم والتنسيق فيما بينهم وبين الجهات التي تسعى إلى استقطاب الخريجين المؤهلين.

الجامعة تستقبل طلبتها الجدد
العين(الاتحاد) - استقبلت جامعة الإمارات، صباح أمس، 525 طالباً وطالبة، من المستجدين المقبولين في الفصل الدراسي الثاني، من العام الجامعي الحالي 2013 / 2014‏? .
ونظمت الجامعة حفل استقبال بالحرم الجامعي الجديد، ضمن برنامج «مرحبا الساع»، بحضور الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة، وعدد من عمداء الكليات والمساعدين، وأعضاء الهيئة التدريسية، وبمشاركة أولياء أمور الطلبة‏? . وافتتح اللقاء مدير الجامعة بكلمة ترحيبية نقل فيها تحيات معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الاعلى للجامعة إلى أبنائه الطلبة، متمنياً لهم النجاح والتفوق في بداية مشوارهم الجامعي.‏?

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح الحديقة الجيولوجية في بحيص