الاتحاد

الملحق الثقافي

مناقشات في جناح السوربون أبوظبي

تشارك جامعة باريس ـ السوربون أبوظبي في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث استقبل معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في جناح الجامعة كلاً من البروفيسور جان إيف دوكارا المدير التنفيذي لسوربون أبوظبي والسيدة صوفي لينون ـ شيبون ممثلة دار نشر السوربون في باريس. وتأتي مشاركة الجامعة تجسيداً لإيمانها بأهمية ثقافة الفرد واطلاعه على كل ما هو مفيد إلى جانب التعليم، حيث يضم جناحها في المعرض مجموعة قيّمة من الكتب لأساتذتها الجامعيين وأخرى تصدر عن دار نشر السوربون في باريس. يستعرض الجناح كتب تهتم بالمجالات السياسية والاقتصادية وتاريخ الحضارات والفلسفة وتاريخ الفنون والهندسة المعمارية وغيرها.
كما يشارك الطلاب في ركن الإبداع لمناقشة تجربتهم الجامعية والتحدث عنها.
من الجدير بالذكر أن طلاب بكالوريوس القانون في الجامعة تواجدوا في مؤتمر اتحاد الناشرين الدولي لحقوق النشر 2010 الذي سبق المعرض.

الموقع الإلكتروني للمعرض: برامج ومعلومات شاملة ووافية

يزخر الموقع الإلكتروني الرسمي لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب باللغتين العربية والإنجليزية على الشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت) www.adbookfair.com، بكافة المعلومات التي يحتاجها الناشرون والقراء عن الدورة العشرين من المعرض، علماً بأن الموقع الإلكتروني في حالة تطوير وتحديث مستمرين، بحيث تتم إضافة كافة التفاصيل المتعلقة بالفعاليات المرافقة للمعرض، وأحدث الأخبار والصور.
ويقام معرض أبوظبي الدولي للكتاب في ظل السعي الدؤوب لإمارة أبوظبي لخلق سوق تجاري حيوي خاص بقطاعات النشر كملتقى عالمي، وفي الوقت نفسه كمحفز لتنمية قطاع النشر في العالم العربي. وعليه تقوم أبوظبي بالتركيز على إمكاناتها كمركز التقاء هام للمفكرين من المنطقة والثقافات الأخرى لتبادل الأفكار مع نظرائهم. وتزخر قائمة المتحدثين برواد الفكر المشهورين من كافة أرجاء العالم ومنهم مشاهير المؤلفين والمترجمين وخبراء الإعلام المتخصصين في الشؤون الثقافية. وستقام الأنشطة الثقافية والفنية ومعارض المخطوطات والكتب النادرة. وتتمثل الإضافة الخاصة في برنامج هذا العام في الفرصة المتاحة للعارضين بتنظيم فعاليات الترويج الخاصة بهم.
ويتوجه الموقع للناشرين موضحاً أهمية المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث يؤكد أن معرض أبوظبي هو المكان الذي يستفيد من إمكانات السوق المتنامية لعالم النشر في الوطن العربي وما جاوره، وتأمين الالتقاء المباشر للعديد من الخبراء المميزين في المنطقة ورواد الفكر والنشر والزوار.
ويسعى معرض أبوظبي الدولي للكتاب إلى تشجيع الترجمة في العالم العربي وردم الهوة مع باقي العالم من خلال تقوية الحضور الثقافي في أبوظبي وفي المنطقة والعالم. ويعد هذا الوقت الملائم للناشرين للعمل على توسيع قاعدة هذه السوق الواعدة.
أما بالنسبة للقراء والزوار فيوجه الموقع الإلكتروني رسالة لهم بأن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعتبر مركزاً مثالياً للمتخصصين في قطاع النشر. وهو المكان الذي يلتقي فيه الإعلام والأدب العالميان مع قطاع النشر العربي المتطور لإتاحة الفرصة للأفكار الجديدة والمشاركات الطموحة. بالإضافة إلى أنه خلال فترة انعقاده سيكون فرصة ممتازة لشراء وبيع الكتب. وتكمن أهمية هذا السوق المتنامي في قيمة المبيعات الدولية والفرص لشركات نشر الكتب التعليمية والأكاديمية بالإضافة إلى شركات نشر البرمجيات التعليمية وشركات نشر كتب الطفل ومؤسسات النشر الإلكتروني.

اقرأ أيضا