الاتحاد

الاقتصادي

جني أرباح متوقع يكبد الأسهم 1,8 مليار درهم

أبوظبي (الاتحاد) - تعرضت الأسهم المحلية في مستهل تداولات شهر فبراير الحالي لأول موجة أرباح، بعد ارتفاعات قياسية طيلة شهر يناير الماضي، لتفقد الأسهم نحو 1,8 مليار درهم، من مكاسب تجاوزت 40 مليار درهم خلال الشهر الماضي.
وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,43% محصلة هبوط طفيف في سوق أبوظبي بنسبة 0,03% وتراجع حاد في سوق دبي المالي بأكثر من 2%.
واعتبر محللون ماليون إن الأسواق دخلت موجة جني أرباح طبيعية وضرورية بعد مكاسب قياسية الشهر الماضي بلغت 16% لسوق دبي المالي و9,5% لسوق أبوظبي، وقال فادي الغطيس المحلل الفني لشركة ثنك للدراسات المالية، إن مؤشرات الأسواق تحتاج إلى مرحلة من التصحيح السلبي الطبيعية حتى تعود من جديد لبناء مراكز جديدة، وتسمح لمستثمرين جدد بالعودة إلى الأسواق عند مستويات سعرية أقل من المستويات الحالية.
وقال إن الأسواق ستظل على مسارها الصاعد رغم موجة جني الأرباح المتوقعة، مدفوعة بمحفزات عدة منها نتائج الشركات للعام 2012 وتوزيعات الأرباح على المساهمين والتي ستكون محفزة لبقاء الأسواق على نشاطها.
واغلق مؤشر سوق الإمارات المالي عند مستوى 2815,91 نقطة، وانخفضت القيمة السوقية إلى 417,44 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 770 مليون درهم، من تداول 580 مليون سهم، مليار سهم من خلال 6634 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 شركة من أصل 123 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 21 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 26 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «أرابتك » في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 153,42 مليون درهم موزعة على 51,26 مليون سهم من خلال 932 صفقة، وجاء سهم «إعمار » في المركز الثاني بتداولات قيمتها 151,83 مليون درهم موزعة على 32,14 مليون سهم من خلال 876 صفقة.
وحقق سهم «دار التمويل» أكبر نسبة ارتفاع سعري بالحد الأعلى 15% إلى 3,45 درهم، من خلال تداول 1410 أسهم بقيمة 4864 درهما، وجاء في المركز الثاني سهم «شركة الاتحاد للتأمين» بنسبة 10% إلى 1,10 درهم، من خلال تداول 144 ألف سهم بقيمة 158,4 ألف درهم. وسجل سهم «إسمنت الفجيرة » أكبر انخفاض سعري بنحو 9,6% إلى 0,94 درهم، من خلال تداول 55,3 ألف سهم بقيمة 51,98 ألف درهم، تلاه سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 5,12% إلى 0,45 درهم من خلال تداول 10,61 مليون سهم بقيمة 4,77 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 9,9% و بلغ إجمالي قيمة التداول 13,9 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 77 شركة من أصل 123 شركة وعدد الشركات المتراجعة 13 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «العقار» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، وارتفع عن نهاية العام الماضي 21,1% ليستقر على مستوى 2951,31 نقطة، ومؤشر قطاع «الاستثمار » 16,9% ليستقر على مستوى 2371,87 نقطة، ومؤشر قطاع «البنوك» 10,8% ليستقر على مستوى 1846,09 نقطة، ومؤشر قطاع «الاتصالات » 6,74% ليستقر على مستوى 1832,45 نقطة، ومؤشر قطاع «النقل» 6,55% ليستقر على مستوى 2283,14 نقطة.
وارتفع مؤشر قطاع «الخدمات » عن نهاية العام الماضي 4,89% ليستقر على مستوى 1183,77 نقطة، ومؤشر قطاع «الطاقة» 3,38% ليستقر على مستوى 133,597 نقطة، ومؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» 2,93% ليستقر على مستوى 1166,44 نقطة، ومؤشر قطاع «الصناعة» 2,70% ليستقر على مستوى 707,784 نقطة.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تطرح مبادرة لتخفيض أسعار السلع حتى 90 % في رمضان