صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أرباح «دانة غاز» تنمو 20% إلى 605 ملايين درهم خلال 2012

منشأة تابعة لشركة دانة غاز في مصر (من المصدر)

منشأة تابعة لشركة دانة غاز في مصر (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - نمت الأرباح الصافية لشركة «دانة غاز» خلال العام الماضي بنسبة 20% لتصل إلى 605 ملايين درهم (165 مليون دولار) مقارنة بنحو 506 ملايين درهم (138 مليون دولار) خلال العام 2011.
وتعكس الأرباح المحققة ارتفاع أسعار النفط والتحسينات التي أجرتها المجموعة على عملية إدارة تكاليفها في العام 2012، بحسب بيان صحفي أمس. وبلغ الدخل الشامل، والذي تضمن مكاسب التغير في القيمة العادلة للاستثمارات، نحو 711 مليون درهم (194 مليون دولار) وهو ما يمثل ارتفاعاً كبيراً بنسبة 295%.
وحصلت «دانة غاز» خلال العام 2012 إيرادات قدرها 1?1 مليار درهم (301 مليون دولار) من حصصها من المستحقات المترتبة من عملياتها في جمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق، كما تحسن رصيد المجموعة النقدي مرتفعاً بنسبة 47% ليصل إلى 605 ملايين درهم (165 مليون دولار) في نهاية العام مقارنة بـ 411 مليون درهم (112 مليون دولار) سجلت في ذات الفترة من العام 2011، فيما ارتفع إجمالي الأصول في نهاية السنة المالية المنصرمة بنسبة 6% لتبلغ 12?8 مليار درهم (3?5 مليار دولار).
العائدات الإجمالية
وقد بلغت العائدات الإجمالية المحققة خلال العام 2012 نحو 2?3 مليار درهم (636 مليون دولار) وهو انخفاض بسيط عن تلك المسجلة في العام السابق والتي وصلت حينها إلى 2?5 مليار درهم (690 مليون دولار)، وهو ما يعكس السياسة النقدية المتحفظة التي اتبعتها المجموعة في مصر والناجمة عن تأخر المستحقات المترتبة، بالإضافة إلى التعليق الموقت لعمليات إنتاج الغاز الطبيعي المسال في إقليم كردستان العراق جراء تعرض المرفق الرئيس لتحميل الغاز الطبيعي المسال للأضرار في يونيو 2012 في حادث صهريج للغاز الطبيعي المسال مملوك لطرف ثالث. ومن المتوقع أن ترتفع العائدات متى بدأت عمليات الإنتاج في الحقول المكتشفة حديثاً في مصر وعند الانتهاء من تصليح المرفق الرئيسي لتحميل الغاز الطبيعي المسال في إقليم كردستان العراق خلال الربع الثاني من العام الجاري. وقال د.عادل الصبيح، رئيس مجلس إدارة «دانة غاز»: «بالرغم من التحديات التي واجهتها المنطقة خلال العام الماضي، إلا أنه كان عاماً جيداً لـ ’دانة غاز‘ إذ حققت الشركة نمواً طيباً في أرباحها السنوية بلغت نسبته 20%، كما استطاعت تعزيز مركزها النقدي وتنمية عملياتها من خلال زيادة الإنتاج في إقليم كردستان العراق والآبار المكتشفة حديثاً. وهو ما يمنحنا الثقة بأداء الشركة المستقبلي خاصة في ظل صفقة إعادة تمويل الصكوك المقترحة ومستويات النمو العالية المتوقعة في صناعة الغاز الطبيعي إقليمياً وعالمياً، وتركيزنا المنصب على تحقيق أفضل قيمة ممكنة للمساهمين».
صافي الإنتاج
وبلغ متوسط صافي إنتاج المجموعة من النفط المكافئ خلال العام 2012 ما يقارب الـ 60 ألف برميل يومياً من عملياتها في كل من إقليم كردستان العراق وجمهورية مصر العربية حيث لا تزال عملياتها هناك مستمرة وغير متأثرة بالاضطرابات التي تشهدها مناطق أخرى في الجمهورية.
وقد اتبعت «دانة غاز» خلال السنة المالية الماضية في مصر سياسة نقدية متحفظة بهدف خفض النفقات في ظل تأخر سداد مستحقاتها بسبب الاضطرابات السياسية هناك وهو ما أدى إلى خفض متوسط معدل الإنتاج في عملياتها المصرية إلى نحو 32,200 برميل من النفط المكافئ يومياً. ومن المتوقع أن يرتفع معدل الإنتاج في مصر بعد تطوير آبار الغاز الثلاثة التي تم اكتشافها والإعلان عنها مؤخراً، كما أن الشركة مستمرة في نقاشاتها البناءة مع أعلى المستويات في السلطات المصرية لمعالجة مسألة المستحقات المترتبة والعمل على تسديدها في أقرب وقت ممكن.
أما في إقليم كردستان العراق، فقد واصلت الشركة زيادة حجم إنتاجها بشكل عام ليصل متوسط معدل الإنتاج الصافي إلى 27,500 برميل من النفط المكافئ يومياً. ومن المقرر أن يستأنف إنتاج الغاز الطبيعي المسال هناك خلال الربع الثاني من العام الحالي عقب الانتهاء من تصليح مرافق تحميل الغاز الطبيعي المسال، هذا وتجري الشركة حالياً مباحثات مع حكومة إقليم كردستان العراق لتوسعة نطاق الإنتاج.
وفي الإمارات، توصلت الشركة إلى اتفاق مع كل من إمارتيّ الشارقة وعجمان بشأن تطوير حقل غاز «الزوراء»، والذي يبعد مسافة 33 كلم عن شواطئ الدولة. وسيتم تطوير الحقل عبر وصل منصة بحرية منفردة بمرافق معالجة الغاز التابعة للشركة والموجودة على أرض الدولة. ومن المتوقع أن يشكل حقل «الزوراء» عقب تفعيله مصدراً هاماً لتوليد الطاقة المحلية في الإمارات الشمالية.
واستلمت «دانة غاز» خلال السنة المالية 2012 ما مجموعه 524 مليون درهم (143 مليون دولار) من مستحقاتها المترتبة من حصتها من عملياتها في إقليم كردستان العراق، و596 مليون درهم (163 مليون دولار) من مستحقاتها المترتبة من عملياتها في جمهورية مصر العربية.
وفي ديسمبر 2012، استلم مشروع الشركة المشترك في إقليم كردستان العراق مبلغاً وقدره 441 مليون درهم (120 مليون دولار)، من الدفعة التي سددتها حكومة العراق الاتحادية لحكومة إقليم كردستان، بلغت حصة «دانة غاز» منه ما نسبته 40% أي ما يعادل 176 مليون درهم (48 مليون دولار). وتواصل الشركة مباحثاتها البنّاءة مع السلطات المعنية على أعلى المستويات في كل من جمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق وذلك سعياً لتعجيل سداد المستحقات المتأخرة.
ومن جانبه، قال راشد الجروان، المدير التنفيذي والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة «دانة غاز»: «إننا نستعد حالياً لتطوير اكتشافاتنا الثلاثة الأخيرة في مصر إضافة إلى حقل ’الزوراء‘ البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولقد بدأنا عمليات الإنتاج في مشروعنا المشترك لمصنع استخراج الغاز الطبيعي المسال في جمهورية مصر العربية في شهر أكتوبر الماضي، كما نعمل على مواصلة رفع حجم إنتاج المصنع وإيراداته. هذا وسنتمكنّ بفضل هذه المشاريع من تعزيز معدلات النمو التي حققتها عملياتنا بصورة مستمرة خلال السبع سنوات الأخيرة».
ونتيجة ارتفاع مستويات الطلب العالمي على الطاقة بشكل عام، وعلى الغاز الطبيعي بشكل خاص، فإن أساسيات صناعة الطاقة لا تزال متينة، كما أنه من المتوقع وفقاً لتقارير وكالة الطاقة العالمية (IEA) أن يرتفع حجم الطلب على الغاز في منطقة الشرق الأوسط بحوالي 79 مليار متر مكعب أي بنسبة 20% في الفترة الواقعة بين عامي 2011 و2017 ليتجاوز حجم الإمداد المتزايد. وقد أثبتت «دانة غاز» خلال الأعوام الماضية بأنها أحد أهم الأطراف في هذا السوق لمساهماتها المتعددة والإيجابية في تنميته وتطويره.
ومن المتوقع أن يؤدي الاتفاق المتعلق بصكوك الشركة والذي وقع مؤخراً بين «دانة غاز» ولجنة حاملي الصكوك والذي يخضع تطبيقه لموافقة المساهمين، إلى تعزيز مكانة الشركة المالية بما يصبّ في مصلحة كافة الأطراف المعنية. وتقوم الشركة حالياً بإتباع كافة الخطوات اللازمة للحصول على موافقة كل من المساهمين وحاملي الصكوك الفعليين إلى جانب موافقة السلطات التنظيمية، وذلك بهدف إكمال الصفقة بنجاح خلال الربع الثاني من العام الحالي.