الاتحاد

الاقتصادي

أرباح «تبريد» تنمو 29% إلى 236,3 مليون درهم خلال العام الماضي

محطة تابعة لـ «تبريد» (من المصدر)

محطة تابعة لـ «تبريد» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - ارتفعت الأرباح الصافية لشركة تبريد خلال العام الماضي بنسبة 29% لتصل إلى 236,3 مليون درهم، مقارنة مع 182,7 مليون درهم عام 2011.
وبحسب البيانات المالية التي أعلنتها الشركة أمس، ارتفعت إيرادات أعمال المياه المبردة بواقع 7% لتصل إلى مليار درهم، مقارنة بـ943,8 مليون درهم. وبلغت الإيرادات التي حققتها المجموعة 1,12 مليار درهم، وهي نفس الإيرادات المحققة عام 2011. وارتفعت قدرة التبريد الإجمالية في دولة الإمارات بواقع 3% إلى أكثر من 605,3 ألف طن تبريد، وتم افتتاح محطة تبريد جديدة في عجمان بقدرة 10 آلاف طن تبريد في الربع الأول من العام الماضي.
كما استكملت الشركة توسعة محطة تابعة لها بمدينة العين تخدم جامعة الإمارات لتزيد قدرة التبريد فيها إلى أكثر من 18 ألف طن في الربع الثاني من العام الماضي.
وقال وليد المقرب المهيري رئيس مجلس إدارة “تبريد” إن الأداء القوي للشركة يستند إلى نجاح الاستراتيجية المعتمدة، والتي تسعى من خلالها الشركة لتطوير أعمال وحدة المياه المبرّدة وتقليل الاعتماد تدريجياً على أعمال الوحدة الهندسية غير الأساسية. وأشار إلى مساعي الشركة الرامية للتركيز على خدمة العملاء الحاليين والمحتملين في المستقبل، وتعزيز عوائد المحطات الحالية من خلال ترشيد الإنفاق وتحسين الكفاءة، مضيفاً أن استمرار تعزيز علاقات الشراكة مع أبرز المؤسسات في دول الخليج لتوفير خدمات حيوية تلعب دوراً مهماً في دفع عجلة النمو وتنويع مصادر الدخل في المنطقة”.
وقال جاسم ثابت الرئيس التنفيذي في تبريد لـ”الاتحاد” إن الشركة نجحت خلال العام الماضي في زيادة قدرة التبريد بنحو 64 ألف طن، ليصل إجمالي قدرتها داخل الإمارات وفي المحطات التسع الأخرى في بقية دول مجلس التعاون الخليجي إلى أكثر من 767,1 ألف طن، وتحاول الشركة خلال استراتيجيتها للعام الحالي زيادة كفاءة محطاتها في الإمارات البالغ عددها 59 محطة، واستقطاب عملاء جدد.
وأضاف أن برنامج إعادة الهيكلة الذي بدأته الشركة عام 2010 وأنجزته في أبريل عام 2011 ساهم في زيادة قدرة الشركة على الانتهاء من بناء المحطات التي كانت متعاقدة عليها، وذلك بعدما توافرت لها القدرة المالية مع دخول شركة مبادلة كشريك استراتيجي في الشركة بضخ نحو 3,1 مليار درهم، لتصبح اكبر مساهم في الشركة بحصة قدرها 27,3%. وبين أن إجمالي الديون المترتبة على الشركة يقدر بنحو 3,3 مليار درهم، وتقوم الشركة بالسداد في المواعيد المحددة، وتتمتع بإيرادات ثابتة من خلال عقود تمتد إلى 25 عاما مع جهات حكومية، موضحاً أن 46% من العقود الموقعة مع الشركة هي عقود حكومية.
وأضاف أن الشركة تتطلع إلى نشاط أكبر خلال السنوات المقبلة، في ضوء المشاريع الحكومية الضخمة التي تنفذ في الإمارات خصوصاً في إمارة أبوظبي التي أعلنت عن خطة للإنفاق الحومي للسنوات الخمس المقبلة، علاوة على خطة الشركة للتوسع في الأسواق الخليجية التي تعمل فيها حالياً، وبخاصة سوقي قطر والسعودية.
وأشار ثابت إلى قيام الشركة بتقليل الاعتماد على الأعمال غير الأساسية التي دخلت فيها خلال سنوات الطفرة، بواسطة شركات تابعة في قطاعات البناء والاستشارات وتصنيع المواد الكيماوية للمياه، والأنابيب، موضحاً أن هذه الأنشطة لم تعد كما كانت في السابق تشكل جزءاً كبيراً من أنشطة الشركة.
وقال إن من أبرز المشاريع التي تعمل فيها الشركة، تبريد كامل محطات مترو دبي، وجزيرة ياس، ومسجد الشيخ زايد، ومارينا مول وأبراج الاتحاد، وذلك من خلال عقود تتراوح بين 20 و25 عاماً. وأكد استمرار تبريد في التركيز على عملها الرئيسي والأساسي والمتمثل في وحدة المياه المبردة، خصوصاً بعدما استكملت برنامج التوسع المقرر، وجني إيرادات بلغت مليار درهم من أعمال وحدة المياه المبرّدة للمرة الأولى في تاريخ الشركة.
وأضاف أن هذا البرنامج ساهم إلى جانب تخفيض تكاليف التمويل بتحقيق أداء مالي قوي على مدار العام، وتتطلع الشركة للاستفادة من هذه الإنجازات خلال العام الحالي لتزويد عملائها بحلول يمكن الاعتماد عليها تجمع بين الكفاءة في استهلاك الطاقة وانخفاض التكلفة.
ووفقا للبيانات المالية، ارتفعت الأرباح التشغيلية لوحدة المياه المبردة بنسبة 27% لتصل إلى 347,1 مليون درهم، مقارنة بـ274,4 مليون درهم في 2011، حيث حققت الشركة استفادة أكبر من خلال تخفيض التكاليف التشغيلية وتعزيز الكفاءة. كما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 15% إلى 501,7 مليون درهم من 434,7 مليون درهم.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تطرح مبادرة لتخفيض أسعار السلع حتى 90 % في رمضان