الاتحاد

الاقتصادي

منطقة اقتصادية مصرية بإدارة صينية

أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” أمس أن الصين يمكن أن تساعد مصر على إنشاء منطقة استثمارية اقتصادية في السويس. وأوضحت الصحيفة البريطانية نقلاً عن وزير الاستثمارات المصري محمود محيي الدين أن القاهرة تتفاوض مع “منطقة تيانجين للتنمية الاقتصادية-التكنولوجية”، وهي مدينة تبعد 120 كلم شرق بكين لإقامة نموذج مماثل قرب قناة السويس. وبموجب القانون المصري سيسمح للشركة الصينية بحيازة حصة تبلغ 49% في مشروع منطقة السويس الاقتصادية الذي يقدر أن تبلغ قيمته الاستثمارية 1,5 مليار دولار.
ونقلت “فاينانشال تايمز” عن الوزير المصري محمود محيي الدين قوله إن منطقة السويس الاقتصادية “ستكون الأولى من هذا النوع المرتبطة بمستثمر كبير”. وأضاف أن “المفاوضات النهائية ستجري في وقت قريب جداً كما آمل”.
وتسعى القاهرة إلى إنشاء عدد من المناطق الاستثمارية في إطار خطة حكومية طموحة لزيادة الاستثمارات المحلية والأجنبية بهدف الحفاظ على معدلات نمو مرتفعة، حيث يتوقع الخبراء أن يبلغ معدل نمو الاقتصاد المصري خلال العام الحالي نحو 5% على الرغم من الأزمة المالية العالميةوتراجع دخل مصر من العملات الأجنبية بسبب انخفاض إيرادات قناة السويس وتراجع تحويلات المصريين العاملين في الخارج والسياحة.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج