الرياضي

الاتحاد

أندية الفجيرة ترشح سعيد الزحمي لرئاسة اتحاد السباحة


سيد عثمان:
عقد نادي أهلي الفجيرة مؤتمرا صحافيا أعلن فيه اتفاق أندية الإمارة على ترشيح سعيد مبارك الزحمي نائب رئيس النادي السابق وعضو مجلس الادارة ورئيس لجنة حكام اتحاد السباحة السابق لانتخابات رئاسة اتحاد السباحة وابراهيم سرور لعضوية اتحاد كرة اليد·
وقد شهد المؤتمر ناصر اليماحي نائب رئيس النادي وسعيد مبارك الزحمي المرشح لمنصب رئيس اتحاد السباحة وعبدالله قانون أمين السر المساعد لنادي أهلي الفجيرة وابراهيم سرور عضو مجلس ادارة نادي أهلي الفجيرة·
وأكد سعادة ناصر اليماحي ترحيب النادي بقرار الانتخابات، مشيرا إلى انها خطوة ديمقراطية ونقلة نوعية لرياضة الإمارات مؤكدا وقوف أندية الإمارة واتفاقها على ترشيح سعادة سعيد مبارك الزحمي لمنصب رئيس اتحاد السباحة وذلك لتاريخه الحافل مع اللعبة حيث كانت بدايته كلاعب في أهلي الفجيرة من عام 1977 حتى عام 1987 بجانب انضمامه لمنتخب الإمارات للسباحة من 78 وحتى 87 وتوليه قيادة منتخب الإمارات لكرة الماء ككابتن وباعتباره أول حكم إماراتي يحصل على الشارة الدولية عام 1990 هذا بجانب خبراته الادارية عبر توليه عدة مناصب رياضية من بينها عضوية مجلس ادارة ورئاسة لجنة الحكام باتحاد السباحة من 87 حتى 96 وعضوية مجلس ادارة ورئاسة لجنة حكام اتحاد الشطرنج ونائب رئيس نادي الفجيرة للشطرنج وأهلي الفجيرة وعضو لجنة الحكام الخليجيين والعرب، مشيرا إلى انه صقل خبراته بدورات على أعلى مستوى من بينها دورة الحكام والاداريين بالولايات المتحدة عام 94 والقاهرة 87 و89 ودورات في التحكيم بالامارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان والسعودية·
وعن أفكاره وأحلامه وخططه وبرنامجه الانتخابي قال سعادة سعيد مبارك الزحمي: بداية أشكر الشيخ صالح بن محمد الشرقي راعي الحركة الرياضية بامارة الفجيرة والعقيد جمعة الغاشمي رئيس نادي أهلي الفجيرة وناصر اليماحي نائب الرئيس وقيادات نادي العروبة ودبا الفجيرة لتزكيتهم لي لرئاسة اتحاد السباحة حيث انني رشحت نفسي لهذا المنصب ليس سعيا إلى المنصب والوجاهة بل لخدمة اللعبة التي أعشقها واعتبر نفسي من أبنائها كلاعب وحكم دولي واداري حيث كنت أصغر عضو مجلس ادارة خلال رئاسة الحاج خميس سالم للاتحاد، مع العلم انني كنت أول حكم إماراتي يحصل على الشارة الدولية ولم يكن في هذا الوقت أي حكم مواطن باللعبة وكنت حكما خليجيا ببطولة العالم بايطاليا عام 94 وأول لاعب إماراتي يسجل هدفا باسم الدولة وكان ذلك امام البحرين بكرة الماء، مشيرا إلى انه فكر في خوض تجربة الانتخابات الديمقراطية للارتقاء باللعبة فبعد خروج الحاج خميس سالم لا يخفي على أحد ان السباحة في هبوط حتى وصلنا إلى مرحلة تجميد لعبة كرة الماء فاللعبة بحاجة إلى من ينتشلها من كبوتها فالأرقام تشير إلى التدهور الذي شهدته خلال السنوات الماضية، ففي اتحاد الحاج خميس سالم فازت الإمارات بعدد 48 ميدالية بالبطولة الخليجية بينما آخر بطولة عام 2005 لم نفز سوى بميداليتين ولهذا وبعدما وجدت عندي العزيمة على العمل والتطوير رشحت نفسي وفي رأسي خطة شاملة خمسية للنهوض باللعبة للارتقاء بالسباح الإماراتي ليرتقي لمستوى السباح الآسيوي فالامكانات متوفرة وأغلب سباحي الإمارات سباحون بالفطرة، فما المانع ان يكون لدينا سباحا اوليمبيا اذا وجد السباح المواطن من يأخذ بيده ويوفر له كل مقومات النجاح·
وأضاف الزحمي: زمن القرارات الفردية والشخص الواحد لم يعد له وجود في عالمنا والتعاون بين الاتحاد والأندية هو الأساس فبدون الأندية لن نخلق سباحا جيدا، هذا بجانب أمنيتي في تحقيق حلمي بادخال رياضة الغطس واعادة كرة الماء ولا أعتقد ان الموارد المالية ستكون عائقا فشيوخنا الكرام وبفضل الله لا يقصرون ولهذا كل طلبي من أنديتنا بالدولة انتخاب الشخص المناسب وأنا نفسي اذا وجدت من هو أفضل مني سأقول له مبروك، فلابد من وجود شرط حب اللعبة وحب العمل على خدمتها فمن غير المقبول اختيار أشخاص لقيادة الاتحاد وهم لا يسبحون 10 أمتار فهذه لعبة رقمية ولها أمورها الخاصة ونحتاج إلى شخص قادر على التعامل مع اللاعبين والحكام والمدربين والأندية فللأسف شهدنا أعضاء بالاتحاد لم يمارسوا اللعبة· ومن جانبه وجه ابراهيم سرور المرشح لاتحاد اليد لنادي أهلي الفجيرة وأندية الإمارة واعدا العمل على خدمة اللعبة التي عاش فيها سنوات كأحد أبرز اللاعبين بالفجــــيرة والإمارات الشمالية معربا عن ترحيبه بتجربة الانتخابات، متمنيا ان تساهم في خدمة رياضة الإمارات·

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت