الاتحاد

الاقتصادي

لجنة أميركية: مقتل 52 شخصاً بسبب عيوب «تويوتا»

رفعت السلطات الأميركية عدد الحوادث المميتة المرتبطة بعيوب فنية في سيارات “تويوتا”، وهو مايمثل صفعة قوية لعملاق صناعة السيارات الياباني “تويوتا موتورز”. وذكرت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة أنها تعتقد أن 52 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث سيارات بسبب عيوب فنية في سيارات “تويوتا” بالولايات المتحدة منذ عام 2000، في حين كانت التقديرات الشهر الماضي 34 حالة وفاة فقط. يتمثل العيب الفني الخطير في سيارات “تويوتا” في عدم ارتداد دواسة (بدالة) الوقود بعد رفع السائق قدمه عنها، مما يؤدي إلى تسارع مفاجئ للسيارة.
واضطرت “تويوتا” إلى استدعاء أكثر من 8 ملايين سيارة خلال الأشهر القليلة الماضية لإصلاح عيوب فنية بها.
في الوقت الذي يتهم فيه أعضاء بالكونجرس الإدارة الوطنية لسلامة الطرق وشركة “تويوتا” بالإهمال في التعامل السريع مع هذه العيوب.
وقال عضو مجلس الشيوخ جاي روكفيلر في بداية جلسة استماع للجنة التجارة بالمجلس “نعرف أن خطأ فظيعا وقع.. فشل النظام الذي قصد به توفير الأمان ضد السيارات المعيبة، ويحتاج إلى إصلاح”.
كما يشك أعضاء الكونجرس في وجود عيوب بالأنظمة الإلكترونية لسيارات “تويوتا” تؤدي إلى التسارع المفاجئ في الوقت الذي نفى فيه مسؤولو الشركة اليابانية وجود أي عيوب في هذه الأنظمة.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين