الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق دبي يواصل التراجع بضغط من الأسهم القيادية

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

واصل سوق دبي المالي تراجعه للجلسة الثانية على التوالي متأثرا بالضغوط القوية التي تعرض لها المؤشر امس بعد انخفاض الأسهم القيادية والنشطة والتفاعل السلبي مع النتائج المالية التي أعلنتها شركة ارابتك وشركة سوق دبي المالي.
وهبط المؤشر العام لسوق دبي المالي بنهاية تعاملات الأمس بنسبة اقتربت من 1% ليغلق عند مستوى 1573 نقطة، وسط استمرار تدني مستوى السيولة التي هبطت بدورها الى نحو 106 ملايين درهم فقط. واستمرت حالة التذبذب السعري للأسهم التي دارت في نطاق ضيق في ظل التراجع الملحوظ في قيم التداول نتيجة لعزوف المستثمرين المؤسساتين بالتالي أحجام السيولة المؤسساتية عن العودة للأسواق ترقبا لإشارات ايجابية محفزة على العودة في اقرب فرصة.
وتراجع متوسّط القيمة اليومية للتداولات في سوق دبي المالي إلى 330 مليون درهم منذ بداية العام الحالي وحتّى نهاية تعاملات الأمس بالمقارنة مع 707 ملايين درهم خلال السنة المالية 2009، ما قد ينتج عنه المزيد من الانكماش في الدخل والإيرادات في العام 2010، اذ لم ترتفع مستويات الثقة في سوق الأسهم، وفقاً لتقرير شركة “ماك كابيتال أدفيزرز”، الذي أبقى سوق دبي المالي من بين البورصات المفضلة في المنطقة على المدى الطويل.
وفيما يعتبر محللون أن استمرار تدني مستويات السيولة في الأسواق لا يعنى عدم وجود سيولة كامنة لدى المستتثمرين، يرى اخرون أن الاقتصاد بوجه عام بحاجة الى ضخ المزيد منها في الأسواق لتحفيز كافة القطاعات وخاصة القطاع المصرفي على العودة للاقراض بما ينعكس ايجابا على الأداء في سوق الأسهم.
وبعيدا عن محور السيولة، تفاعلت الأسهم المدرجة في سوق دبي امس سلبا من النتائج التي أعلنتها شركتي سوق دبي المالي وارابتك بعد اغلاق جلسة امس الأول وأغلق سهم أرابتك القابضة متراجعاً بنسبة 2% عند سعر 2.06 درهم، متأثرا بإعلان لشركة عن تراجع أرباحها بنسبة 48% اي ما يقارب نصف مليار درهم، وكذلك تراجع سهم سوق دبي المالي بنسبة 1.4 % إلى 1.41 درهم بعد أن أعلنت شركة سوق دبي تراجع أرباحها لعام 2009 بنسبة 43% إلى 347 مليون درهم.
كما ضغط تراجع سهم إعمار العقارية أيضاً بنسبة 1.7 % وإغلاقه عند سعر 2.94 درهم، على المؤشر بالتزامن مع انخفاض سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنفس النسبة وأغلاقه عند 2.38 درهم.
ووفقا للبيانات الصادرة عن سوق دبي المالي، فقد شهد السوق امس تداولات بقيمة 105.78 مليون درهم بتنفيذ 1,853 صفقـة توزعت عـلى 76.15 مليون سهم. وأغلق المؤشر على 1,573.15 نقطة بانخفاض وقدره 15.21 نقطة عن إغلاقه السابق.
وفيما يشبه الهبوط الجماعي لأسهم لم يشهد السوق امس فقد شهد السوق امس هبوط 16 شركة وثبات أسعار 12 شركة وارتفاع شركتين فقط من حيث التغير في أسعارها هما مصرف السلام - البحرين بإغلاق 0.93 درهم وبنسبة تغير بلغت 3.33%،
ومصرف السلام - السودان بإغلاق 2.75 درهم وبنسبة تغير بلغت 1.85%.
وفي المقابل جاءت المجموعة العربية للتامين أريج في صدارة أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها بإغلاق 2.12 درهم و بنسبة تغير بلغت 7.02%، ثم هيتستليكوم بإغلاق 1.57 درهم وبنسبة تغير بلغت 4.85%،وارامكس بإغلاق 1.70 درهم و بنسبة تغير بلغت 2.86%، ثم شعاع كابيتال بإغلاق 1.12 درهم وبنسبة تغير 2.61%،وشركة ديار بإغلاق 0.45 درهم وبنسبة تغير بحدود 2.17%.
وتصدرت إعمار العقارية بدورها الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حققت تداولات بقيمـة 29,18 مليون درهم تلتها شركة أرابتك القابضة بتداولات قيمتها 20,86 مليون درهم، ثم شركة سوق دبي المالي بتداولات بحدود 12,50 مليون درهم والعربية للطيران بتداولات بقيمـة 9,02 مليون درهم ثم ارامكس بتداولات بلغت 4,59 مليون درهم.
وعلى صعيد الاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 22.35 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 18.20 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 24.63 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 20.19 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 8.88 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 4.67 مليون درهم خلال نفس الفترة.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج