الاتحاد

الرياضي

رونالدو يفتتح مركزا للشباب الفلسطيني في رام الله


أحمد المشهراوي:
افتتح لاعب كرة القدم البرازيلي الدولي رونالدو نجم هجوم ريال مدريد الاسباني مركزا للشباب الفلسطيني في رام الله خلال زيارة خاطفة للضفة الغربية ·وأسس هذا المركز الذي يحمل اسم 'رونالدو' برنامج الامم المتحدة الانمائي الذي عين اللاعب سفيرا للبرنامج للنوايا الحسنة عام 2000 وتجمع آلاف الفلسطينيين بينهم عدد من الشبان يرتدون قمصانا باللونين الاخضر والاصفر وهما لونا علم البرازيل وقميص اللعب الخاص بالمنتخب البرازيلي أمام المركز الثقافي في رام الله لاستقبال النجم البرازيلي الكبير· وقال رونالدو الذي ارتدى القميص الرمادي للمشروع الانمائي والذي يحمل عبارة 'فرق لانهاء الفقر' باللغة الانجليزية 'إنني سعيد بالتواجد هنا'·
وأضاف باللغة البرتغالية المصحوبة بالترجمة للعربية 'أشعر بالسرور لرؤية هؤلاء الناس الذين سعدوا بزيارتي'·
وحول إمكانية زيارة ريال مدريد لرام الله لخوض مباراة ودية أمام المنتخب الفلسطيني لكرة القدم أعرب رونالدو في البداية دهشته بالنسبة لوجود منتخب فلسطيني ثم قال 'إنني لا أرى مشكلة في ذلك'· وردا على شكوى الصحفيين الفلسطينيين من القيود التي تفرضها إسرائيل على حركة الفلسطينيين وأن ذلك يعوق انتظام مباريات الدوري الفلسطيني 'أتمنى أن يحل السلام وسنرى وقتها الفرق وهي تلعب سويا بشكل عادي'· ووسط التجمع الجماهير الكبير ورغبة العشرات في الحصول على توقيعه اضطر اللاعب الكبير للعب مباراة قصيرة مع منتخب من تلاميذ المدارس في ضاحية البيرة برام الله· وكان رونالدو قد بدأ زيارته بلقاء مع أحمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني بعد وصوله إلى مطار بن جوريون الدولي· وغادر رونالدو رام الله إلى مدينة هرتزيليا شمال تل أبيب حيث حل ضيفا على مركز بيريز للسلام الذي نظم مسابقة على شرف رونالدو بين فريقين مختلطين من الشباب الاسرائيلي والفلسطيني باستاد المدينة كما وزع الميداليات على اللاعبين المتميزين· وقال رونالدو في بيان صادر عن برنامج الامم المتحدة الانمائي 'إنني حريص على زيارة كل هذه المشروعات المهمة· وكان لدي حلم دائم بزيارة المنطقة والمساهمة بقدر الامكان برسالة سلام وأمل'· وقال شيمون بيريز نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي يستضيف رونالدو في هذه الزيارة 'إننا سعداء ونفتخر باستضافة رونالدو في إسرائيل· هؤلاء الشبان يمكنهم أن يصنعوا بأرجلهم ما نعجز عنه نحن السياسيين بعقولنا
ورحب أحمد العفيفي رئيس اتحاد الكرة الفلسطسني بزيارة رونالدو إلى الأراضي الفلسطينية كسفير للأمم المتحدة للنوايا الحسنة خاصة أنه تم وضعه في صورة الصعوبات والعقبات التي تواجه الاتحاد والمنتخب الوطني جراء العراقيل الإسرائيلية وإطلاعه على عدد من المشاريع الرياضية ··وكان طفل من مخيم الشابورة في رفح عبر في رسالة بعثها إلى رونالدو ··يدعى حمد النيرب (12 عاماً) ، عن أسفه لعدم تمكنه من الوصول إلى رفح لرؤيته بسبب الحواجز الإسرائيلية··وتمنى حمد الذي فقد ساقه في غارة شنتها طائرات حربية إسرائيلية معاودة الزيارة إلى رفح للتعبير عن حب الأطفال في فلسطين للعيش والحرية بسلام ··وفيما يلي نص الرسالة:
عزيزي رونالدو··أنا أسمي حمد النيرب من حي الشابورة في رفح، وعمري 12 سنة، أحب كرة القدم كثيراً وأحبك كثيراً، وأشجع منتخب البرازيل، دائماً أتفرج على التلفزيون كي أراك تلعب كرة القدم··كنت دائماً ألعب كرة القدم في الحارة، وكنت أحب ألبس فانيلا صفراء وعليها رقم (9)، وتمنيت أن أزور البرازيل، كي أراك هناك وألعب معك كرة قدم وأتصور معك· كنت أحلم أن أكبر وأصبح محترف كرة قدم مشهوراً مثلك، وكنت أحلم أن أكون رونالدو فلسطين·
ومنذ عام كامل، لا أستطيع أن ألعب كرة القدم، لأنني فقدت ساقي اليسرى، عندما كنت أشارك مع أصدقائي في مسيرة سلمية في رفح، يوم 19-5-،2004 طائرات الهليوكوبتر الإسرائيلية ضربت علينا صواريخ، مات الكثير من الأولاد وانجرح الكثير أيضاً، وأنا انقطعت ساقي، وماتت أحلامي، لن أستطيع أن ألعب بعد اليوم··عزيزي رونالدو:لقد تفاجأت وفرحت كثيراً عندما علمت أنك ستزور وطننا فلسطين، لكن للأسف، لن أستطيع أن أقابلك، بسبب الوضع الصحي والحواجز الإسرائيلية·
كل أصدقائي في رفح يحبون كرة القدم ويحبونك كثيراً، ويتمنون أن يروك ولو لثوانٍ، إن رؤيتك بالنسبة لهم هي أحد أحلامهم الكبيرة··أنا أدعوك لزيارة رفح، وأتوسل إليك أن توافق كي أستطيع أن أسلم عليك وأتصور معك، وكي ترى كم يحبك الناس هنا، كل سكان رفح يتحدثون عنك وعن زيارتك··أتمنى منك أن لا تخيب أمل أطفال رفح وكل الذين يحبونك··نحن في انتظارك·
وتجري الاستعدادات على قدم وساق لافتتاح ستاد الشهيد محمد الدرة وسط قطاع غزة المقرر في السابع من الشهر الجاري ··ويضع الاتحاد الكروي الفلسطيني كافة جهوده بالتعاون مع الجمعية المشرفة على التطوير جهود متواصلة لانجاح هذا المهرجان الكروي الذي يأتي بعد أيام من زيارة نجم السامبا البرازيلي رونالدو ··ووفقاً للبرنامج الموضوع سيشهد المهرجان لقاءً مشتركاً بين المنتخب الكروي ، ونادي الوحدات الأردني الشقيق ··وتتطلع الأاوساط الكروية في فلسطين إلى فتح الأبواب الرياضية أمام الفرق والأندية لكسر الحصار والإغلاق الإسرائيلي ··ونقل صورة طيبة عن العمل الكروي في الأأراضي المحتلة ·· ومن المقرر أن توجه دعوات الافتتاح لكبار الشخصيات الرياضية والكروية العربية والآسيوية ··ويجري المنتخب الفلسطيني تدريباته في غزة بقيادة المدير الفني عزمي نصار على ستاد فلسطين بغزة ·
على الصعيد ذاته تلقت الجهة المنظمة للمهرجان قائمة بأسماء 37 عضواً من أعضاء البعثة المتوقع وصولها ·· ويترأس البعثة رئيس النادي رياض عبد الكريم إلى جانب نائبه طارق خوري وأمين السر أحمد عبد الحفيظ محمود ··فيما خلت القائمة من مدرب الفريق المصري الجنسية محمد عمر ، وهداف الدوري لهذا الموسم النجم المصري علاء إبراهيم والسير اليوني محمد دبندي ··وعزت الأوساط الرياضية ذلك بالرغبة المسبقة للاعبين والمسؤولين الرياضيين في مصر الشقيقية عدم دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة تحت العلم الإسرائيلي ··أو ختم جوازهم بالخاتم الإسرائيلي ··و ستمكث البعثة أسبوع يتخللها جولات تفقدية للأماكن التي دمرها الاحتلال في رفح وبيت حانون واللقاء بالمسؤولين والوزراء إضافة الى زيارة بعض المؤسسات والأندية ·
من جهة أخرى و ضمن التحضيرات لكأس الاتحاد فاز طارق بن زياد على الموظفين بهدفين لهدف على ملعب الحسين بن علي ·· افتتح فريق طارق التسجيل في الدقيقة' 22 'من الشوط الأول عن طريق علاء السيد أحمد ··وفي الشوط الثاني بدأ فريق الموظفين عازماً على تعديل النتيجة ولاحت له عدة فرص لم يتمكن من ترجمتها لأهداف، واستطاع اللاعب رامي الحواش من إحراز هدف التعادل '··'53 وفي الدقيقة ''64 أحرز اللاعب أمجد أبو شرخ هدف الفوز لطارق بن زياد ··حكم اللقاء حازم الرجبي وخميس أبو سنينة ومحمود أبو صبيح·

اقرأ أيضا

«ساتورناليا» .. عين اللوز في «الجينيز الياباني»