الاتحاد

منوعات

تترك كلابها تقتل طفل صديقتها

اتخذت أم أميركية قرارا صعبا وشجاعا بالصفح عن صديقتها التي كانت تهتم بطفلها فقتله كلابها?.?


ونقلت صحيفة ?"?ميرور?"? عن الأم الثكلى قولها إنها لا تريد أن تخسر صديقة وطفلا في الوقت نفسه?.?


داكستون بورشاردت (??14 شهرا?)? كان مع سوزان إيويكي عندما قام كلباها من فصيلة "بيت بول "الأميركية العنيفة بمهاجمته وجره من ذراعيه?.?


الكلبان هاجما الطفل وتركاه مصابا بجروح خطيرة?.? وقد نقل جوا إلى المستشفى لكنه توفي بعد ذلك بوقت قليل?.?


سوزان، التي كانت تهتم بالطفل أثناء غياب أمه إلى عملها، أصيبت بجروح أثناء محاولتها صد هجوم كلبيها?.? ولم توجه لها عائلة داكستون أي اتهام رغم أن الأسرة اعتبرت أنه من الصعب عدم اعتبار المرأة غير مسؤولة عما حدث?.?


وقالت كيم بورشاردت (?39 عاما?)?، وهي والدة الطفل، إنها باتت تكره سوزان منذ تلك اللحظة?.?


قبل الحادثة، كانت عائلة بورشاردت ?-?وهي من ولاية وسنكسون الأميركية?-? مقربة جدا من سوزان? التي كانت تهتم بالطفل.?


?وكانت الأم كيم في عملها عندما اتصلت بها الشرطة لتبلغها أن ابنها تعرض لهجوم من كلب.?


?وقد مرت شهور قبل أن تسامح كيم، صديقتها سوزان. لكنها قررت في النهاية أن تسامحها حتى لا تخسر ابنها وصديقتها في الوقت نفسه.?


 

اقرأ أيضا

«المخيمات».. برامج تعليمية ترتقي بالمهارات