الاتحاد

عربي ودولي

السماح لحزب كروبي باستئناف نشاطه

طهران (الاتحاد) - صرحت وزارة الداخلية الإيرانية أمس لحزب الثقة الوطني الذي يرأسه المعارض الإصلاحي المحتجز قيد الإقامة الجبرية مهدي كروبي، باستئناف عمله السياسي بعد حظر دام أكثر من 3 سنوات، بينما يتهيأ الإصلاحيون إلى خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة. وأكد مساعد حزب الثقة رسول منتجب نيا استئناف عمل حزبه السياسي، مضيفا «نتطلع إلى إطلاق سراح كروبي بمناسبة أعياد الثورة، وأن هدف الحزب كان لخدمة الناس والوقوف بوجه الانحرافات».
ويسعى الإصلاحيون إلى التحشد والاستعداد للحملات الدعائية المقبلة للانتخابات البرلمانية. وقال علي يونسي مستشار الرئيس الإيراني روحاني في أصفهان أمس، «نتطلع إلى أن يكون للإصلاحيين الغلبة في البرلمان المقبل، لكي يرافق مسيرة الحكومة في نهج الاعتدال».
من جهته انتقد رفسنجاني في كلمة أمام النخب المثقفة في إيران التي اجتمعت لاختيار كتاب العام، الرقابة الصارمة على الإعلام وإصدار الكتب. وقال إن «من حق أي إنسان الإدلاء برأيه بحرية، وهذا حق منحه الله سبحانه وتعالى للبشر، لذلك لا يحق لأي جهة أمنية وغيرها أن تتدخل في المسائل الثقافية، وإن ذلك من مسؤولية وزارة الثقافة». وأضاف «لا ينبغي لنا أن نقف بوجه آراء المثقفين لأن ذلك يتعارض وقيم الثورة».

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات