الاتحاد

الإمارات

«مواصلات الإمارات» تعيد تشكيل لجنتها لبرنامج «خليفة للتميز الحكومي»

دبي (الاتحاد) - أصدر محمد عبد الله الجرمن مدير عام مؤسسة مواصلات الإمارات قراراً بإعادة تشكيل اللجنة العليا لمشاركة المؤسسة في برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، على أن يتولى هو رئاستها، وتكون مديرة إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي مريم الشامسي نائباً للرئيس.
وأكد الجرمن في الاجتماع الأول للجنة لعام 2011، أن هذا التشكيل يهدف إلى الإشراف على مهام التنسيق والتواصل مع إدارة برنامج الشيخ خليفة للتميز، ومتابعة ملفات مشاركات الإدارات والموظفين في جميع الفئات المطروحة فيه، واعتماد الإجراءات والأنشطة التي تعزز من نشر ثقافة التميز بينهم، بما في ذلك الزيارات التعريفية، والأدلة التوضيحية، والدورات التدريبية، إضافة إلى الإشراف على متابعة تطبيق معايير الجائزة على جميع المستويات الوظيفية المشاركة، وهي معايير القيادة، والسياسة والاستراتيجية، والموارد البشرية، والعمليات، والشراكة والموارد، ونتائج المتعاملين، والعاملين، والمجتمع، ونتائج الأداء الرئيسية.
وقال إن المؤسسة تحرص على تشجيع جميع الإدارات والموظفين للتعاون الفعال في دعم عمل هذه اللجنة، من خلال التقييم الذاتي لتطبيق المعايير وفق الجداول الزمنية الخاصة بفئات الجائزة، وتنفيذ الزيارات التعريفية المستمرة إلى فروع المؤسسة ومراكزها على مستوى الدولة، الأمر الذي يسهل عملية اختيار الفئات المرشحة للمشاركة في الجائزة.
وأشاد الجرمن بالإنجاز الذي حققته المؤسسة بفوزها بالمركز الأول في الدورة الأولى للجائزة في فئة الهيئة الاتحادية المتميزة، مما شكل حافزاً كبيراً لتوسيع المشاركة في الدورة الثانية.
من جانبها، قالت مريم الشامسي، إن فريق اللجنة يضم في عضويته كلاً من خالد فضل أحمد رئيساً لفريق معيار القيادة ومعيار نتائج المتعاملين، وحنان محمد صقر رئيساً لفريق معيار الموارد البشرية ونتائجها، وجاسم محمد المرزوقي رئيساً لفريق معيار العمليات، ومحمد أحمد يوسف رئيساً لفريق معيار إدارة الشراكة والموارد، وعبدالله الكندري رئيساً لفريق نتائج المجتمع، ومحمد التميمي عضواً.
وأضافت أن اللجنة اطلعت على تقارير سير العمل فيما يخص خطة التحسينات التي سبق وضعها في نهاية العام الماضي، بناء على نتائج التقييم الواردة للمؤسسة في تقرير الأمانة العامة للجائزة، كما تم اعتماد نظام خاص بمكافآت الموظفين المشاركين في فئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء، واستعرضت البرامج والإجراءات التي وضعت لتحفيز الإدارات على ترشيح موظفيها للمشاركة في الجائزة.

اقرأ أيضا