الاتحاد

رمضان

مقتل وإصابة 4 جزائريين بانهيار مساكن


أدى انهيار أربعة بيوت قصديرية بحي سوناطرو بديار الكهف التابع لدائرة باب الوادي بالعاصمة الجزائرية إلى وفاة رجل وطفلة في سن الثالثة وجرح أربعة آخرين· وتعود أسباب هذا الانهيار حسب شهادة سكان الحي إلى انجراف التربة، حيث أكد أحدهم لصحيفة الفجر بأن جميع البيوت الفوضوية والقصديرية التي تقطنها عائلات حي سوناطرو واقعة على تربة معرضة للانزلاق باستمرار، معربا عن الخوف الشديد الذي يعانيه سكان الحي البالغ عددهم أزيد من 400 عائلة طيلة السنة وخاصة في فصل الشتاء، علما أن الأمطار الغزيرة التي تساقطت اخيراً تعتبر السبب الرئيسي المؤدي إلى سرعة انجراف التربة، كما أكد سكان الحي الذين عبروا عن استيائهم الكبير تجاه تجاهل السلطات لوضعهم المزري، بأنهم مصنفون ضمن السكان المنكوبين إثر فيضانات باب الوادي عام ،2001 ورغم ذلك يقول السكان بأن حالتهم لم تتغير بل إنهم ما زالوا يقطنون البيوت القصديرية المهددة بالانهيار في أي لحظة·
وفيما يتعلق بالطفلة التي توفيت قال أحد السكان بأن بيت أسرتها كان قد تعرض للانهيار قبل سنتين، حيث أدى الحادث إلى تعرض أمها لكسور في الرأس وإصابة والدها بجروح·

اقرأ أيضا