الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» تستحوذ على 24% من سوق الهاتف المحمول في أفغانستان

مبنى اتصالات في أبوظبي

مبنى اتصالات في أبوظبي

تسيطر “اتصالات أفغانستان” على نحو على 24 % من سوق الهاتف المحمول في أفغانستان، بحسب سعيد الهاملي، الرئيس التنفيذي للشركة، الذي أشار إلى أن إيرادات الوحدة الأفغانية نمت بواقع ثلاثة أمثالها في 2009.
وقال الهاملي إن الشركة، التي دخلت أفغانستان في 2007، استثمرت 300 مليون دولار وتقوم بتشغيل نحو عشرة آلاف أفغاني. وأضاف الهاملي في بيان أن الشركة استطاعت جذب نحو ثلاثة ملايين عميل وتسيطر على حصة سوقية قدرها 24 بالمئة في 27 إقليماً في أفغانستان. ونمت إيرادات الشركة في 2009 بواقع ثلاثة أمثالها مقارنة مع 2008.
وأقامت “اتصالات أفغانستان” لقاءها السنوي الأول في دبي أمس بحضور رئيس مجلس إدارة “اتصالات” محمد عمران وأعضاء الإدارة العليا فيها و سعيد الهاملي الرئيس التنفيذي لاتصالات أفغانستان ووزير المالية الأفغاني ورئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في البرلمان الأفغاني وعدد كبير من رجال الأعمال الأفغان المقيمين في الدولة والقادمين من أفغانستان.
ووصف محمد عمران قرار الدخول لأفغانستان في عام 2007 بالقرار المهم والاستراتيجي انطلاقاً من أن رؤية اتصالات هي الدخول في الأسواق والبقاء فيها ودعمها بأفضل تقنيات الاتصالات، وإلى ذلك فهي سعت ولا تزال تسعى إلى تكريس خبراتها وتقنياتها المتطورة لخدمة الشعب الأفغاني وقطاع الاتصالات في أفغانستان “
وأضاف:” عندما قررنا الاستثمار في قطاع الاتصالات الأفغاني، كنا على علم بحجم التحديات التي ستكون أمامنا بقدر إدراكنا للفرص المتاحة أمامنا وقد كان هذا القرار مجدياً، ونحن فخورون بما حققته اتصالات أفغانستان من إنجازات كبيرة رغم عمرها القصير هناك ونتطلع إلى تقديم المزيد من الخدمات هناك، وإلى دعم هذا البلد بأفضل ما يمكن توفيره في عالم الاتصالات”.
ومن جهة أخرى، قال خيال محمد، رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في البرلمان الأفغاني في كلمته خلال الملتقى:” كان قطاع الاتصالات الأفغاني بحاجة إلى لاعب قوي مثل اتصالات، وقد كانت هذه الشركة جديرة بثقتنا. فقد تمكنت من النمو بشكل مطر وكبير وحققت خلال فترة قصيرة من الزمن ما استغرق مشغلون آخرون سنوات لتحقيقه”.
وعبر خيال عن سروره بوصول تغطية شبكة اتصالات إلى ما يقارب 90% من المناطق الأفغانية رغم المصاعب الأمنية والجغرافية. كما عبر باسم البرلمان الأفغاني عن سروره عن استثمارات “اتصالات” في قطاع الاتصالات الأفغاني وعن رضاه عن حرص اتصالات على التواصل مع عملائها على مدار الساعة عبر خدمة عملاء ذات مستو رفيع”.
بدوره، قال محمد شريف احمد زاي، نائب رئيس الهيئة الأفغانية لدعم الاستثمارات “ اتصالات لها دور مهم في قطاع الاستثمارات الأفغانية ، وقوتها في هذا المجال واضحة لو أخذنا بعين الاعتبار عدد المشتركين الكبير بشبكة الشركة، ولا شك أن مشاهدة إنجازات الشركة عبر هذا الحفل السنوي المميز والحقائق المقدمة أمر نشكر اتصالات أفغانستان عليه وبالنيابة عن الهيئة أبارك لاتصالات أفغانستان نجاحاتها”. ونوه أحمد زاي بأهمية الدور الذي تلعبه اتصالات أفغانستان تجاه المجتمع الأفغاني عبر مبادراتها المختلفة مثل توزيع الأغذية ودعمها للمنتخب للكركيت. كما أشاد بالدور الذي تلعبه أكاديمية اتصالات في أفغانستان في تأهيل ورفع مستوى الكفاءة المهنية للكوادر الأفغانية وبدور الشركة في دفع عجلة النمو في الاقتصاد الأفغاني.
وأعرب عدد من رجال الأعمال الأفغان عن سرورهم بهذا اللقاء السنوي وعما تقدمه اتصالات أفغانستان، كان من بينهم الحاج محمد طيب ممثل الجالية الأفغانية وعضو مجلس الأعمال الأفغاني في الإمارات ، الذي قال:” تقدم اتصالات أفغانستان خدمات مهمة وقيمة للشعب الأفغاني ولها مساهمات فاعلة في جميع نواحي الحياة الأفغانية ولها بصمات لا تنسى في نفوس الشعب الأفغاني”.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج