أرشيف دنيا

الاتحاد

التسمم الغذائي من هنا يبدأ


من أخطر المشاكل الهضمية التي يمكن تجنبها في الصيف، التسمم الغذائي الذي ينتج عن السموم التي تفرزها بعض أنواع البكتيريا في الأطعمة، بسبب سوء التخزين أو عدم طهيها جيدا أو تعرضها لمصدر من مصادر التلوث البكتيري، وتظهر أعراضه ـ كما يقول الدكتور على هنداوي أستاذ طب الأطفال ـ خلال ساعة إلى ست ساعات، وتشمل إفرازات لعابية بشكل زائد، غثيان، قيء، ألم في البطن، انهيار، وانخفاض في درجة حرارة الجسم· ويتطلب العلاج استشارة الطبيب فورا وقد يتطلب علاج البعض إعطاء السوائل عن طريق الوريد· وهناك التسمم الوشيقي، وهو من اخطر أنواع التسمم الغذائي على الإطلاق، وينتج عن تناول أطعمة معلبة فاسدة، وخاصة اللحوم والأسماك والخضراوات المعلبة، وتناول الأطعمة الملوثة أو التي لم تحفظ في عبواتها بطريقة جيدة· وتتراوح فترة ظهور الأعراض بين 30 دقيقة إلى 36 ساعة، وتشمل الأعراض، تغيرا في الصوت، ازدواج الرؤية، حَوَل، ضعفا في العضلات، مغصا وإسهالا أحياناً، صعوبة في التنفس والبلع، وربما الموت بالاختناق إذا لم يسعف المريض في الوقت المناسب· وظهور أي من هذه الأعراض يتطلب التوجه فورا إلى اقرب مستشفى، حيث يخضع المريض في الغالب لغسيل المعدة، وفي الحالات المتقدمة قد يتطلب الأمر نقل المريض إلى قسم العناية المركزة لمساعدته على التنفس باستخدام جهاز التنفس الاصطناعي، مع علاجه بالأدوية المضادة للتسمم الوشيقي إذا اكتشف في مراحله الأولى· ومن أسباب التسمم الغذائي أيضا وجود مواد كيماوية في الأطعمة، كتلك التي تنتج عن تأكسد النحاس في الأواني النحاسية أو وجود مواد كيماوية مهيجة داخل أطعمة أُكلت بطريقة خاطئة أو نتجت عن تفاعلات حمضية داخل أوعية الطبخ· وتظهر أعراض هذا النوع من التسمم خلال فترة تتراوح بين 10 دقائق إلى ساعتين ومن الأعراض المهمة، ألم في البطن، إسهال، التهاب في الفم، ويجب التوجه إلى الطبيب فور ظهور مثل هذه الأعراض·

اقرأ أيضا