عربي ودولي

الاتحاد

كشف خلية إخوانية مسلحة وإحباط هجوم انتحاري

القاهرة (وكالات) ــ اعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، أنها فككت خلية مسلحة تابعة لجماعة الاخوان المسلمين كانت تستهدف مهاجمة قوات الامن، في اول اتهام تفصيلي من هذا النوع لأعضاء في الجماعة. وأوضحت الوزارة انها كشفت خلية شكلها قيادي في جماعة الاخوان المسلمين مسؤولة عن مقتل خمسة رجال شرطة في اعتداء على حاجز امني في مدينة بني سويف (جنوب غرب القاهرة) الشهر الماضي.
وجاء في بيان الداخلية ان «تكليفات صدرت من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى لعضو المكتب الإدارى بمحافظة بنى سويف عبدالعليم عبد الله محمد طلبه بتكوين جناح عسكرى للتنظيم بالمحافظة يستهدف المنشآت الشرطية والعسكرية وأفرادها وقام بدوره بالتنسيق مع قيادى التنظيم خالد عمر عبد الواحد عبد الرحيم وتشكيل الجناح العسكرى». وأضافت الوزارة ان هذه المجموعة تضم 12 عضوا وانه تم القاء القبض على خمسة منهم.
واعلنت الحكومة جماعة الاخوان المسلمين تنظيما ارهابيا في ديسمبر الماضي عقب اعتداء بسيارة مفخخة استهدف مديرية امن مدينة المنصورة في دلتا النيل وأوقع 15 قتيلا الا انها لم تقدم في ذلك الحين دليلا على تورط جماعة الاخوان في هذا الهجوم. واذا صح هذا الاتهام فإنه يؤكد تكهنات حول انخراط بعض اعضاء الاخوان في العمليات المسلحة المتزايدة في البلاد. وقتل عشرات من رجال الشركة والجيش في اعتداءت منذ عزل مرسي. واعلنت مجموعة «انصار بيت المقدس»، التي تستلهم افكار واساليب القاعدة والتي تتخذ من سيناء مركزا لها، مسؤوليتها عن اكثر هذه الاعتداءات دموية.
واعتقلت قوات الأمن المصرية، مساء أمس، انتحارياً كان ينوي تفجير نفسه بمعسكر تابع لها بمحافظة الإسماعيلية (على قناة السويس شرق القاهرة).
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إنه تم إلقاء القبض على إرهابي قبيل تفجيره حزاماً ناسفاً خلف معسكر للأمن المركزي بالإسماعيلية.
من جانب آخر، شدد وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي أمس على قدرة بلاده على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب بتكاتف جهود جميع أبنائها. ونقل التليفزيون المصري عن السيسي قوله، خلال الندوة التثقيفية التاسعة التي أقامتها إدارة الشؤون المعنوية بالجيش، إن مصر بشعبها وجيشها قادرة على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب، مشدِّدا على أن العمليات الارهابية لن تنال من عزيمة واصرار الشعب المصري العظيم.
ونبَّه إلى أن مصر تحتاج الى تكاتف جهود ابنائها والعمل للعبور نحو الأمن والاستقرار والتقدم. كما أكد السيسي أن الشعب يمتلك إرادته الحرة ليقرر ما يرى ويضع ثقته فيمن يختاره، وما قامت به القوات المسلحة خلال ثورة 30 من يونيو كان من أجل مصر وشعبها، مشدداً على أن القوات المسلحة المصرية بكل أفرادها وقياداتها أقسموا على حماية الوطن وان يكونوا تحت إمرة شعبهم العظيم.

اقرأ أيضا

البحرين تعلن ارتفاع حالات الإصابة بكورونا إلى 38