الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تبحث تطوير التعاون مع بولندا

المنصوري (يمين) خلال لقائه رومان حواتشكييفتش

المنصوري (يمين) خلال لقائه رومان حواتشكييفتش

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع رومان حواتشكييفتش سفير بولندا لدى الدولة برنامج المتابعة الذي وضعته الوزارة لنتائج الزيارة الأخيرة للوفد الاقتصادي الإماراتي إلى جمهورية بولندا.

وخلال اللقاء الذي عقد بمكتب معاليه في دبي أمس، أشار المنصوري إلى أهمية النتائج التي توصلت إليها دولة الإمارات خلال الزيارة الرسمية الأخيرة إلى جمهورية بولندا، والتي توجت بالاتفاق على تأسيس لجنة اقتصادية مشتركة وباستجابة عالية من قبل الجانب البولندي لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي مع دولة الإمارات
.
وتباحث الطرفان حول تطوير أطر التعاون المشترك في مختلف القطاعات الحيوية بين البلدين وتحديداً في مجالات الطاقة والنفط والغاز والصناعة وغيرها من القطاعات الاقتصادية التي تشكل موضع اهتمام البلدين. وأشار المنصوري إلى أن آلية المتابعة التي وضعتها الوزارة ستضمن تحقيق التطلعات الاقتصادية للجانبين الإماراتي والبولندي. ولفت معاليه إلى انه سيتم من خلال هذه الآلية التواصل المباشر مع المسؤولين البولنديين بصورة مكثفة خلال الفترة المقبلة، وذلك عبر مختلف قنوات الاتصال ومن خلال سفارة الدولة في جمهورية بولندا من أجل تقييم التقدم الحاصل بشأن الخطوات التحضيرية التي تم اتخاذها لتنفيذ الالتزامات والمبادرات والمشاريع والأنشطة المتفق عليها بين الطرفان.
وتجدر الإشارة إلى أنه تم عقد العديد من اللقاءات الرفيعة المستوى مع الجانب البولندي خلال هذه الزيارة فقد التقى المنصوري والوفد المرافق كبار المسؤولين والمستثمرين البولنديين، وذلك بحضور أكثر من 100 شركة بولندية أشادت بالبيئة الاستثمارية الجاذبة والسياسات الاقتصادية المرنة لدولة الإمارات وقد أبدت 55 منها رغبة عالية للاستثمار في الدولة.
وفيما يتعلق بآلية تأسيس اللجنة المشتركة لفت معالي المنصوري إلى أن دولة الإمارات عموماً ووزارة الاقتصاد على وجه الخصوص تمتلك خبرة واسعة في مجال إعداد اللجان المشتركة، حيث تعمل على إعداد تصور خاص حول آلية إعداد اللجنة المشتركة بين البلدين، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري ليتم بعدها تدارس هذا التصور من قبل الطرفين والتوصل إلى صيغة نهائية لإنشاء اللجنة.
وأكد معاليه على حرص الوزارة إشراك الحكومات المحلية وكبريات الشركات الوطنية التي رافقت معاليه في الزيارة لتكون جزءا أساسياً في عملية تطبيق هذه الآلية، حيث سيتم عقد اجتماعات تنسيقية بين وزارة الاقتصاد مع هذه الجهات لمتابعة تطبيق ما تم التوصل إليه جراء الاجتماعات الموسعة والمصغرة مع الشركات البولندية.
ومن جهته، قال السفير البولندي لدى الدولة أن جمهورية بولندا تولي اهتماما خاصا بدولة الإمارات العربية المتحدة وتعتبرها الشريك الاستراتيجي الأول على مستوى دول المنطقة العربية، لافتاً إلى أن تقليد معالي وزير الاقتصاد المهندس سلطان المنصوري وسام الجمهورية من الدرجة الأولى هو خير دليل على ذلك وتقديرا للجهود التي بذلها معاليه إلى توثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وأشار سعادته إلى أن فريق عمل السفارة سيبذل كافة الجهود ليكون صلة وصل بين الجانبين، وذلك لضمان تحقيق أفضل النتائج المرجوة بينهما.

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر