الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تبحث تعزيز التعاون التجاري مع نائب رئيس وزراء قرغيزستان

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، في مقر الوزارة بأبوظبي أمس، مع دجومارت أتوريايف، النائب الأول لرئيس جمهورية قرغيزستان، سبل دعم آليات التعاون الاستثماري والارتقاء بمعدلات التبادل التجاري، وفرص تأسيس مشاريع استثمارية مشتركة.
وأكدت معاليها، ضرورة السعي لرفع معدلات التبادل التجاري بين البلدين، قياساً على المعدلات الراهنة والتي لا تضاهي المأمول من قيادتي كلا البلدين، مع وضع خارطة استثمارية على المدى الطويل، تستهدف إتاحة وإبراز الفرص الممكنة أمام المستثمرين في الإمارات وقرغيزستان. ودعت إلى تذليل العقبات أمامهم وتكثيف اللقاءات المشتركة بين المسؤولين عن القطاعات التجارية والاستثمارية، وإبرام وعقد المزيد من الاتفاقيات الداعمة لمزيد من التدفق التجاري.
كما استعرضت أهم التطورات والمؤشرات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد الإماراتي ومنظومة التشريعات الاستثمارية، وما تشهدها من تحديث يرتبط بمرونة الاقتصاد الإماراتي وجاذبية البيئة الاستثمارية، وديمومة مؤشرات تطوره، داعية لتكثيف فرص نمو الأعمال المشتركة، وزيادة ورفع سقف صادرات دولة الإمارات للدول المجاورة لقرغيزستان، والتي تشهد نمواً اقتصادياً مطرداً.
ونوهت بتركيز بوصلة التجارة الخارجية للإمارات على الاقتصاديات الناشئة في العالم.
بدوره، أكد الضيف الزائر الرغبة الملحة في الدفع بآليات التعاون الاستثماري والتجاري بين البلدين وبالأخص على صعيد مؤسسات وكيانات القطاع الخاص، عبر تأسيس مشاريع مشتركة وتعزيز فرص التعاون في مختلف المجالات مبدياً تقديره للنهضة التي تشهدها الإمارات.
يذكر أن نسبة مساهمة الإمارات في حجم التجارة الخارجية بين البلدين بلغت نسبة 96% خلال النصف الأول من العام الماضي.

اقرأ أيضا

برنت يتكبد أسوأ خسارة أسبوعية خلال عام