الاتحاد

عربي ودولي

معارضون يهاجمون سفارات سورية

جزء محترق من السفارة السورية بالقاهرة بعد اقتحامها من قبل محتجين(إي بي آيه)

جزء محترق من السفارة السورية بالقاهرة بعد اقتحامها من قبل محتجين(إي بي آيه)

عواصم (وكالات) - تظاهر مئات السوريين أمام سفارات بلدهم في عدد من عواصم العالم واقتحموا وخربوا عدداً منها، احتجاجاً على قصف الجيش لمدينة حمص الذي أودى بحياة 260 شخصاً، حسب المجلس الوطني السوري. فقد أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن السلطات اعتقلت عدداً كبيراً من الأشخاص عندما هاجم مئات السوريين والناشطين الكويتيين الغاضبين سفارة سوريا بالكويت. وأضافت أن "الأجهزة الأمنية التابعة المعنية بحراسة السفارات قامت بإطلاق النار للتحذير إلا أن المحتجين استمروا في محاولتهم اقتحام السفارة". وتابعت أن المتظاهرين "قاموا بإنزال العلم وعبثوا وأتلفوا العديد من مرافق المبنى مما أدى إلى إصابة عدد من رجال الأمن المعنيين بحراسة السفارة".
وأوضحت أنه لم يتعرض السفير السوري وأي من الدبلوماسيين العاملين بالسفارة "لأي أذى جراء عملية الاقتحام"، فيما أشارت مصادر أمنية إلى اعتقال نحو 40 متهماً من السوريين الذين شاركوا في عملية الاقتحام وبينهم عدد من الكويتيين. وقالت الرابطة الكويتية لحقوق الإنسان غير الحكومية على تويتر إن متظاهرين على الأقل جرحا بعدما أطلق حراس السفارة النار في الهواء لتفريق المتظاهرين. وذكر مقربون أن الناشط عبد العزيز المطيري من بين المعتقلين. وفي جدة، تجمع عشرات المقيمين السوريين أمام قنصلية بلادهم قبل ظهر أمس، منددين بـ"المجرزة" في حمص، بحسب شهود عيان، مرددين هتافات مثل "بالروح بالدم نفديك يا شهيد". وانفض التجمع مع وصول دوريات الشرطة إلى المكان.
وفي القاهرة، قال مسؤول في السفارة السورية وشاهد عيان إن حشداً من السوريين اقتحم السفارة وحطم أثاثها وتجهيزاتها وأضرم النيران في أجزاء من المبنى احتجاجاً على الأحداث الدموية في سوريا. وبدأت النيابة العامة المصرية التحقيق مع 13 من المقبوض عليهم في أحداث اقتحام السفارة السورية، وتحطيم أثاثها وتجهيزاتها وإضرام النيران في أجزاء من المبنى، احتجاجاً المجازر. وحملت السفارة السورية المجلس الوطني السوري مسؤولية الاعتداءات المتكررة على مقرها، واصفة المحتجين بمجموعة سورية "تخريبية". وأوضح المسؤول أن حوالي 50 شخصاً معظمهم من السوريين اقتحموا مكاتب السفارة في حي جاردن سيتي وانتزعوا سياج المدخل وقاموا بتخريب داخل المبنى ثم أضرموا النار بعدة غرف في الطابق الأرضي.
وتكرر الاحتجاج نفسه في لندن حيث تجمع نحو 150 شخصاً ليل الجمعة السبت أمام مقر السفارة السورية بساحة بلجريف وسط لندن. وقالت الشرطة البريطانية إن 5 أشخاص أوقفوا لإخلالهم بالنظام العام بعد التظاهرة، مؤكدة أن عناصرها "ينتشرون في المكان لضمان أمنه". وقالت البي بي سي ان بعض نوافذ مبنى السفارة حطمت. وفي أثينا، ذكرت الشرطة أن حوالى 50 متظاهراً معظمهم من السوريين، نجحوا في اقتحام مبنى السفارة السورية وكتبوا على الجدران عبارات معادية للنظام. وأضافت أن الشرطة أوقفت 12 سورياً وعراقياً واحداً. وأعلنت الشرطة الألمانية في بيان أن نحو 20 سورياً ومن أصول سورية، اقتحموا أمس الأول، السفارة السورية في برلين وألحقوا بعض الأضرار المادية قبل أن يتم إجلاؤهم من جانب الشرطة. واعتقلت الشرطة المتظاهرين قبل أن تطلق سراحهم في وقت لاحق بعد تسجيل هوياتهم.كما نظمت مسيرات مماثلة في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس