الاتحاد

الرياضي

برشلونة ضيف ثقيل على بلد الوليد وريال مدريد في مهمة صعبة مع ملقة

برشلونة يتطلع إلى مواصلة الصدارة عبر بوابة بلد الوليد الليلة

برشلونة يتطلع إلى مواصلة الصدارة عبر بوابة بلد الوليد الليلة

تنطلق منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم اليوم وسط مخاوف من أن يضرب «فيروس الفيفا» فريقي برشلونة وريال مدريد اللذين يتصدران جدول المسابقة برصيد 69 و63 نقطة على الترتيب.
وأطلقت وسـائل الإعلام الإسبانية اسم «فيروس الفيفا» على المشكلات التي تواجهها الفرق الكبيرة بسبب انشغال وإصابة عدد كبير من لاعبيها خلال مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في المباريات الدولية. وعادة ما يتراجع مستوى أداء برشلونة وريال مدريد بعد الأسابيع التي تقام فيها مباريات دولية، وسيخوض الفريقان مباراتين صعبتين خارج ملعبيهما أمام بلد الوليد وملقة اليوم. ويفتقد خوسيب جارديولا المدير الفني لفريق برشلونة جهود 12 لاعبا منذ حوالي أسبوعين كما يفتقد خواندي راموس المدير الفني لريال مدريد جهود 13 لاعباً.
ولكن جارديولا تلقى أخبارا جيدة قبل مباراة الفريق أمام بلد الوليد حيث استعاد كارلس بويول وأندريس إنيستا لياقتهما بعد ان غابا عن المنتخب الإسباني في مباراته أمام نظيره التركي بسبب مشكلات في العضلات. وعلى جانب آخر لا يزال جابرييل ميليتو وإريك أبيدال ويايا توريه غير مؤهلين للمشاركة كما يعاني النجمان الإسباني خافي هيرنانديز والأرجنتيني
ليونيل ميسي من الإجهاد بعد مشاركة كل منهما في مباراتين بتصفيات كأس العالم 2010.
وربما يفضل جارديولا إراحة خافي وميسي في مباراة بلد الوليد، كي يستعدا جيدا للمباراة المقررة أمام بايرن ميونيخ الألماني الأربعاء المقبل في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا. وقال تيتو فيلانوفا المدرب المساعد لجارديولا «أتمنى أن يعود جميع اللاعبين من مشاركاتهم الدولية بحال جيد».
ويتصدر برشلونة الدوري الإسباني بفارق ست نقاط أمام ريال مدريد صاحب المركز الثاني، والذي لم يخسر أي مباراة في ملقة في تاريخ مشاركاته بالدوري الإسباني. وكالعادة، سيتوجب على راموس اختيار واحد من بين جونزالو هيجوين وكلاس يان هونتلار لقيادة خط الهجوم، وربما يتوقف ذلك على مدى تأثر كل منهما بـ»فيروس الفيفا».
ويحل إشبيلية صاحب المركز الثالث ضيفا على ريكرياتيفو، كما يلتقي فياريال صاحب المركز الرابع مع ألميريا قبل أن يواجه أرسنال الإنجليزي الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال. كذلك تشهد المرحلة اليوم لقاء أتلتيك بلباو، الذي خسر جميع مبارياته منذ أن تأهل إلى نهائي كأس ملك إسبانيا، مع ريال مايوركا بينما يلتقي ريال بيتيس مع نومانسيا في مباراة يتوقع أن تشهد صراعا قويا على تفادي الهبوط لدوري الدرجة الثانية. وتستأنف مباريات المرحلة غداً، حيث سيسعى أتلتيكو مدريد وبلنسية، اللذان يقتسمان المركز الخامس، إلى تقليص فارق الخمس نقاط مع فياريال. ويستضيف أتلتيكو مدريد فريق أوساسونا كما يواجه بلنسية فريق خيتافي. وتلقى أوناي إيمري المدير الفني لبلنسية أخبارا سارة بقيام فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني بإراحة ديفيد فيا وراؤول ألبيول وخوان ماتا من المشاركة في المباراة التي فاز فيها المنتخب على مضيفه التركي 2/1 الأربعاء الماضي في تصفيات كأس العالم 2010. وفي مباراة أخرى تقام غداً، يلتقي سبورتينج خيخون على ملعبه مع ريسينج سانتاندر كما يواجه إسبانيول فريق ديبورتيفو لاكورونا. ويقبع إسبانيول، الذي وصل إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2007، في قاع جدول الدوري بفارق أربع نقاط خلف نومانسيا صاحب المركز قبل الأخير.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل