الاتحاد

الإمارات

وزير البيئة: الإمارات تعاملت مع الصحراء بالكثير من الحكمة

دبي (وام) - أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أن احتفال الدولة بيوم البيئة الوطني الرابع عشر تحت شعار “الصحراء تنبض بالحياة “ يجسد المكانة التي تحظى بها الصحراء في وجدان أبناء الإمارات.
وأوضح أن البيئة الصحراوية تعد احدى أهم البيئات في دولة الإمارات العربية المتحدة وكانت مهداً لهذه الدولة ومصدر إلهام أجدادنا وآبائنا الذين تعلموا منها وتعايشوا معها من خلال إدارة مواردها القليلة بصورة مستدامة.
وقال ابن فهد في كلمة له بمناسبة يوم البيئة الوطني الثاني عشر الذي تحتفل به دولة الإمارات في الرابع من شهر فبراير تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، “لا شك ان تفضل صاحب السمو رئيس الدولة بشمول هذه المناسبة برعايته الكريمة خير دليل على الاهتمام الذي تحظى به جهود حماية البيئة من قيادتنا الرشيدة”.
وأضاف معاليه “ لقد تعاملت دولة الإمارات مع البيئة الصحراوية بالكثير من الحكمة ومن خلال نموذج فريد يجمع ما بين المحافظة على نقاء هذه البيئة وتنميتها وتحويلها الى بيئة جاذبة، وقد وفرت الصحراء التي تشكل نحو ثلاثة أرباع مساحة الدولة فضاء تنموياً واسعا استثمرته الدولة من خلال إقامة المشاريع الاقتصادية والعمرانية والسياحية في قلب الصحراء وإقامة العشرات من الأنشطة الرياضية والتراثية فيها بصورة دورية “.
وقال إن التنمية المستدامة للبيئة الصحراوية حظيت وستظل تحظى بالكثير من الاهتمام فهي امتداد لجهودنا في المحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة وعنصر مهم في رؤية الإمارات 2021 التي تدعو إلى المحافظة على الصلة الحية التي تربطنا بماضينا وعلى مورثاتنا الثقافية والاجتماعية وأداة مهمة من أدوات الترويج لثقافة الإمارات وتراثها وتقاليدها التي تؤكد عليها استراتيجية الحكومة الاتحادية، وبالتالي فإن المحافظة على هذه البيئة هي جزء أساسي من مسؤوليتنا الوطنية. وقدم معالي وزير البيئة والمياه بهذه المناسبة الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “ حفظة الله “ وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وإخوانهمـا أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكـام الإمارات على دعمهم ومساندتهم المستمرة لجهود حماية البيئة وتنميتها في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي كان لها على الدوام الأثر البالغ في المكانة المرموقة التي بلغتها الدولة على خريطة العمل البيئي العالمي. وكما تقدم بالشكر الى السلطات البيئية المختصة في الإمارات وكافة الجهات المشاركة بيوم البيئة الوطني الرابع عشر.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات حريصة على تأهيل الشباب وإعدادهم لسوق العمل