الاتحاد

الاقتصادي

700 شركة تعرض 400 يخت في «دبي للقوارب» الثلاثاء

 زوار لنادي دبي للرياضات البحرية وسط استعدادات لافتتاح معرض دبي للقوارب

زوار لنادي دبي للرياضات البحرية وسط استعدادات لافتتاح معرض دبي للقوارب

تنطلق في نادي دبي للرياضات البحرية الثلاثاء المقبل الدورة الثامنة عشرة لمعرض دبي العالمي للقوارب بمشاركة 700 شركة من 40 دولة، تعرض نحو 400 قارب ويخت، تصل قيمتها إلى أكثر من 500 مليون دولار (1.8 مليار درهم).
وأكد كل من هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي وسعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية تكامل كل من معرضي أبوظبي لليخوت، ودبي للقوارب في تعزيز مكانة دولة الإمارات في مجال الصناعات البحرية، موضحين ان لكلا المعرضين رسالته، ولا يوجد أي نوع من التنافس.

وأشار حارب إلى أن تقارب المعرضين زمنيا لا يعني أي نوع من المنافسة، فكثير من المعارض العالمية تقام في توقيتات متقاربة، مؤكدا حاجة السوق لوجود معرضين، بدليل النمو في المشاركات من عام إلى آخر، علاوة على المشروعات البحرية السياحية التي تشهدها أبوظبي ودبي.
وذكر سعيد حارب إن قطاع القوارب واليخوت في دولة الإمارات يشهد نموا كبيرا، رغم الظروف الاقتصادية العالمية، مضيفا أن معرض دبي حافظ على مكانته وعدد العارضين، علاوة على نمو المساحات لافتا إلى مشاركة 200 عارض لأول مرة في معرض دبي للقوارب فضلا عن تواجد خمس دول للمرة الأولى. ونوه الى أن المعرض أصبح منصة أمام الشركات العالمية، لعرض منتجاتها، مشيرا الى مشاركة إحدى الشركات بيخت تصل قيمته إلى 73 مليون يورو «357.7 مليون درهم».
ونوه إلى أن إعادة جدولة بعض المشروعات البحرية في دبي ستؤثر حتما على نمو السوق والطلب، إلا أن هذا لن يستمر طويلا، خاصة في ظل تنامي السوق في أبوظبي.
وأكد حارب أن «دبي للقوارب» معرض عالمي، ولا يخاطب السوق المحلية فقط، ويجمع بين مختلف القطاعات، سواء من حيث المعدات والقوارب واليخوت، أو خدمات القطاع البحري مجتمعة.
أسرع يخت
وقال هلال سعيد المري في مؤتمر صحفي أمس: يشمل المعرض عددا من اليخوت والبواخر الحديثة، بينها أسرع يخت فاخر في العالم يعمل بمحركات تقليدية.
ونوه إلى أن الدورة الثامنة عشرة من المعرض تشهد كشف النقاب للمرة الأولى على مستوى العالم عن 15 طرازا مختلفا من القوارب واليخوت، إلى جانب 25 طرازا آخر تطرح للمرة الأولى إقليميا، ما يبرز مكانة المعرض وأهميته، ليس كأكبر حدث للملاحة الترفيهية في المنطقة فحسب، وإنما كأحد أكبر خمسة معارض ملاحية في العالم.
وأوضح أن مساحة المعرض البحري ممكن أن تضم 8200 قارب ويخت في صفوف متراصة، كما يشمل المعرض ممشى لليخوت الفاخرة يضم 26 يختا فخما، بينها اليخت «سيلفر تزفاي» بطول 73 مترا والمبني من الألمنيوم، وهو أسرع يخت في العالم مجهز بمحركات تقليدية «27» عقدة بحرية، علاوة على يخوت من شركة بينيمار التابعة لمجموعة بيني الشرق الأوسط القابضة للاستثمار.
ولفت المري إلى أن مساحة المعرض تصل الى 85 ألف متر مربع على الماء وخارجه، ومن الدول التي تشارك للمرة الأولى، البرتغال وتونس وكرواتيا والمالديف والنمسا.
ولفت إلى أن شركات عالمية اختارت دبي منصة عالمية لطرح طرازاتها الجديدة من القوارب واليخوت، بينها «أكواتك لليخوت»، و«بي في سي العالمية» ، وقوارب الإمارات، والخليج لصناعة القوارب، و»آي إم جي للقوارب» ، و»بيرل ووتر كرافتس» ، و»سيديونز»، إلى جانب شركة آرت مارين، التي تتأهب لطرح ثلاثة قوارب أزيموت والقارب أتلانتس 40 والقارب «فور وينز» لأول مرة على مستوى المنطقة.
وأكد أن طرح طرز القوارب الحديثة عالمياً يمثل أخباراً سارة لأي معرض عالمي للملاحة، كما تشكل القوارب الخمسة عشر التي ستطرح في معرض دبي العالمي للقوارب دليلاً على مكانته الراسخة وأهميته بالنسبة للقطاع الملاحي، ولا سيما في هذه المرحلة التي بدأ فيها المناخ الاقتصادي بالتعافي.
وأضاف المري: إن دورة معرض دبي التجاري الثامنة عشرة هي الأفضل والأكبر في تاريخ معرض دبي العالمي للقوارب وهذا أمر يدلّ على المكانة التي باتت دبي تحتلها في قلب قطاع الملاحة الترفيهية العالمي.
ولفت إلى أن انطباعات المستهلكين في دولة الإمارات نحو الأسواق في النصف الأول من العام الجاري متفائلة، حيث ازدادت ثقة المستهلكين في الأسواق بنسبة 187%، وفقا لمؤشر ثقة المستهلكين الذي نشرته حديثا «ماستر كارد».
توافر عوامل الأمان
ويرى سعيد حارب أن معرض دبي العالمي للقوارب يعتبر واحدا من أهم المعارض في العالم، ورحّب حارب بعشرات الآلاف من الزوار القادمين إلى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الميناء السياحي للتمتع بالمعرض، مشددا على أن عوامل الأمان متوفرة. وقال إن معرض دبي العالمي للقوارب يعرض كل ما هو مهم لأصحاب اليخوت وهواة الرياضات البحرية، كما يسلط الضوء على سحر دبي كوجهة مثالية لهذه السوق المتنامية.
ولفت إلى أن وجود المراسي البحرية الحديثة والطقس المناسب ومناطق الملاحة المريحة الممتعة والمطاعم والمنتجعات الراقية وعروض المبيعات المغرية، توفر جميعها امكانيات أعلى لدبي لتعزز من كونها مدينة مثالية للملاحة البحرية الترفيهية الراقية.


مراسي دول «التعاون» تستوعب 15 ألف قارب


? تقدم منطقة الخليج دعما كبيرا لقطاع الملاحة الترفيهية، في ظل الأرقام التي تشير إلى وجود مراسٍ بحرية تستوعب نحو 15 ألفا من القوارب واليخوت في المنطقة، نصفها في دولة الإمارات ، وبعضها لا يزال ضمن المخططات أو تحت الإنشاء الفعلي، ومن المقرر إنجازها بحلول نهاية العام المقبل، وتضم دولة الإمارات 45 من المراسي الجاهزة أو قيد الإنشاء. ويشارك عدد من العلامات التجارية الراقية في المعرض؛ فشركة قرقاش للسيارات سوف تعرض تشكيلة من طرز سيارات مرسيدس بنز الفاخرة عند مدخل المعرض، إلى جانب سيارة «مايباخ لاندوليه» ذات الإصدار المحدود، كما تشارك ساعات بانيراي الراقية كشريك داعم للحدث، عارضة أرقى الساعات.

36% نمو اليخوت الفاخرة

? يستقطب معرض دبي للقوارب هذا العام أعلى عدد من اليخوت من جميع أنحاء العالم منها 26 يختا أحدها يزيد طوله على 21 مترا، ويزيد عدد اليخوت الفخمة التي ستعرض بنسبة 36% عن العام الماضي في هذا القطاع الحيوي، ما يشكل علامة بارزة على انتعاش السوق في المنطقة. وتجلب شركات عالمية كبرى هذه اليخوت الفاخرة إلى المعرض، مثل «آرت مارين» وقوارب الإمارات، والخليج لصناعة القوارب، والحارب مارين، و»صن سيكر» الشرق الأوسط، واليوسف موتورز، حيث تطرحها أمام المشترين الأكثر ثراء. ويقام على هامش معرض دبي العالمي للقوارب، مؤتمر الخليج الملاحي السادس، وهو يمثل منصة لقطاع الملاحة، ويستقطب عددا من الخبراء من دول العالم لتبادل الخبرات ووجهات النظر والآراء. ويركز المؤتمر هذا العام على التوجهات الحالية والمقبلة في صناعة اليخوت بمنطقة الخليج.

دورة جديدة لمعرض الشرق الأوسط للغوص

? يتزامن معرض الشرق الأوسط للغوص مع معرض دبي العالمي للقوارب، ليتيح فرصة أمام عشاق الغوص للتعرف على أحدث المعدات والخدمات واللوازم والابتكارات في هذا المجال، إلى جانب التمتع بعروض الغوص المثيرة، والعروض التقديمية عن أحدث معدات الغوص وبرامج التدريب التفاعلي. وقال هلال المري: إن المتعة والترفيه عنصران من العناصر في معرض القوارب، حيث يمكن للزوار أن يتمتعوا بيوم بين القوارب، مع عروض الغطس والتزلج على الماء، وعروض التحليق بجهاز «جيت ليف»، إلى جانب عروض فرقة فتيات «هاي أون هيلز» البريطانية الموسيقية الشهيرة. ويقدّم المعرض لزواره فرصة الفوز بقاربين تقدمهما شركتا «أسيس» و»ليجر مارين»، كما يستضيف قرية التراث التي تقيمها دائرة السياحة والتسويق التجاري بحكومة دبي.
يمكن للزوار الوصول إلى المعرض باستخدام حافلات خاصة ستنطلق في رحلات بين المعرض ومول الإمارات الواقع على شارع الشيخ زايد، أو ركوب التاكسي المائي بالقرب من فندق حبتور جراند، الذي توفره للزوار هيئة الطرق والمواصلات. ويفتح المعرض أبوابه بين الثالثة عصراً والتاسعة مساء يومياً مستقبلا، وهو متاح للجمهور، برسم دخول «55 درهما» لغير حاملي الدعوات المجانية، وبالمجان للأطفال دون الثانية عشرة بصحبة أولياء أمورهم.

«بورت غالب» يشارك في المعرض

? يشارك «بورت غالب» في معرض دبي العالمي للقوارب للترويج له كأول مرسى سياحي دولي في مصر ويتسع لأكثر من 1000 يخت، ويصل طول الواحد منها إلى 50 مترا، وستكون مشاركته هذا العام هي الثانية على التوالي في «معرض دبي العالمي للقوارب» بعد أن حقق نجاحات في معارض دولية أخرى مثل «معرض لندن الدولي للقوارب» و»معرض دوسلدورف الدولي للقوارب».
وقال بيتر ريدوتش، الرئيس التنفيذي لـ «بورت غالب».. يضم «بورت غالب» تسع قرى سياحية، ومركزا كبيرا للمؤتمرات، و160 منفذاً للتجارة وبيع التجزئة، وقد تم إنجاز أكثر من40% من مرحلة إنشائه الأولى بما فيها المرسى العالمي، وأربعة فنادق فتحت أبوابها أمام العملاء وهي «ذا بالاس» من «إنتركونتننتال»، و«أويزيس» و«ساندز» من «كراون بلازا»، و«مارينا لودج»، وذلك بالإضافة إلى المساحات السكنية الواسعة الجاهزة للاستعمال. ويضم المشروع أيضاً صالة للعب البولنج بأربعة مسارات لكل منها عشرة أوتاد، وأكاديمية للفروسية، ومركزا للأطفال فضلاً عن اشتماله على كل مرافق الرياضات البحرية التي تليق بوجهة عالمية من هذا المستوى.


خيارات تمويل من بنك الإمارات دبي الوطني

قال سيف المنصوري رئيس التسويق لأعمال مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: سيستفيد المشترون من خدمات بنك الإمارات، لافتا إلى أن هناك خيارات للتمويل، متوقعا أن يشهد المعرض مبيعات بملايين الدولارات لكافة أنواع القوارب، بدءا من القوارب السريعة وانتهاء باليخوت الفخمة.
وأشار إلى أن خدمات البنك التمويلية لها خصوصية، وتخضع لضوابط، للحد من أي مخاطر، مشيرا إلى أن التمويل في مجال اليخوت والقوارب يختلف كليا عن باقي القطاعات، وسيدقق البنك في خياراته التمويلية للعملاء، منوها إلى أن البنك هو الراعي المصرفي الحصري للمعرض.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر