الاتحاد

الرياضي

«الريف» تتصدر منافسات اليوم الثاني لمهرجان «بوذيب» الدولي للقدرة

مشاركة كبيرة وتنافس ساخن بين الفرسان لانتزاع اللقب

مشاركة كبيرة وتنافس ساخن بين الفرسان لانتزاع اللقب

شهد سـمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات أمس جانباً من سباقات وفعاليات مهرجان سموه الدولي الثالث للقدرة، كما قام سموه بجولة في مرافق قرية بوذيب العالمية للقدرة وشاهد عروض الفنون الشعبية ومحتويات الأجنحة المختلفة.
وكان في استقبال سموه علي عبدالله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان رئيس مجلس الإدارة مدير عام النادي بالإنابــــــة، حيث وجـــه سموه بالمزيد من أوجه الدعم للفرسان المشاركين وتطوير رياضة القدرة بما يتناسب والريادة التي وصلت إليها على المستويين المحلي والدولي.
والتقـــى ســــــموه بعـــدد من الفرســـــان وضـــــيوف المهرجــــان مرحباً بمشـــــــاركتهم في هذه الاحتفالية الضخمة للقرية، كما التقى ســـموه بعدد من أعضاء لجنتي السيطرة والتحكيم مستفسراً منهم عن بعض الآليات والقوانين في القرية والتعامل مع الخيول على وجه الخصوص، مشدداً سموه على المحافظة على الخيول والسبل الكفيلة لتشجيع الفرسان من خلال منحهم جوائز تشجيعية تمنح لأفضل حالات الخيول خلال الموسم، واختتم سموه اللقاء بتوجيهات سديدة لتطوير سباقات بوذيب ومرافقها ودعم كافة فرسان الإمارات.
وأشاد سموه بجهود كافة اللجان العاملة في المهرجان متمنياً لها وللمشاركين النجاح في مهمتهم الجليلة في مشروع تطوير فروسية الإمارات.
وكان حضور سموه مناسبة لاستذكار جهوده الرائدة في إنشاء قرية بوذيب للقدرة مطلع شهر أبريل العام 2004 التي تحتفل هذه الأيام بمرور 5 سنوات على تأسيسها لتكون المركز الأهم لفرسان الإمارات.
ووســــط تظـــــاهرة شـــبابية وتراثية ضخمة اختتمت فعاليات اليوم الثاني من المهرجان بقرية بوذيب العالمية للقدرة بتنظيم نادي تراث الإمارات للفروسية والسباق وبرعاية المسعود للسيارات وتضمن اليوم الثاني سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة للخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100 كيلومتر بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات من كافة اسطبلات الدولة، كما شهد المهرجان حضور لافت لضيوف من المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان وسوريا وإعلاميين من البرازيل وعدة دول عربية وأجنبية.
وتميــــزت المرحـــــلة الثانيــــــة لمسافــــــة 80 كيلومتــــــــــراً من بطولــــة كــــــأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة البالغ إجماليها 240 كيلومتراً بتغيير كبير في المراكز حيث احتل المركز الأول في المرحلة الرابعة لمسافة 30 كيلومتراً الفارس أحمد سالم البلوشي من اسطبلات الريف على صهوة «شايد سمبلي ريد» بعد أن كان في المركز الثاني وقفز من المركز الثالث إلى الثاني الفارس مبارك عبدالله البلوشي من اسطبلات الريف على صهوة «الباراك» حيث دخلا إلى خط النهاية بفارق طفيف عن بعضهما البعض، فيما جاء ثالثاً راشد الفارسي الذي تراجع من المركز الأول على صهوة «روارد كاسمين» من اسطبلات العاصفة.
ولم تتغير مراكز الصدارة في المرحلة الثانية «الخامسة» لمسافة 30 كيلومتراً والتي تسيدها مبارك البلوشي وأحمد البلوشي من اسطبلات الريف فيما حافظ راشد الفارسي على المركز الثالث وفي المرحلة الثالثة «السادسة» لمسافة 20 كيلومتراً في ختام اليوم الثاني للمهرجان حافظ عيال البلوشي على مراكز الصدارة ليدخــــلا ســــوياً إلى خط النهاية، فيما خرج صاحب المركز الثالث راشد الفارسي من البطولة بسبب عرج جواده، فيما احتل موقعه الفارس حمود حميد الجنيبي من اسطبلات الريف على صهوة «ريسكو مورينو».
وبعد أن حسم الفارس أحمد سالم البلوشي من اسطبلات الريف المرحلة الثالثة أعلن نفسه بطلاً لليوم الثاني من سباق الـ240 كم ولكن دون أن يحسم لقب البطولة التي سوف تشهد صراعاً قوياً في اليوم الثالث من البطولة والذي يقام في الصباح الباكر من اليوم.
وأكد البطل بأنه سوف يواصل مشواره حتى النفس الأخير للظفر بكأس المهرجان والوقوف على منصة التتويج اليوم.
أسهمت البرامج التراثية التي أعدتها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان في إضفاء رونق بديع على أجواء المهرجان حيث جذبت القرية التراثية كثيراً من الزوار والجمهور والضيوف، وأتاحت جلسات الضيافة العربية بما في ذلك برنامج العادات والتقاليد فرصة لاستراحة الضيوف وسط أجواء مفعمة برائحة التراث الوطني.

اقرأ أيضا