الاتحاد

رأي الناس

لا تنسوا دور الأهل

العام الماضي أخبرت والدتي برغبتي بالزواج وبدأ البحث، فأنا والحمد الله موظف وراتبي جيد، ولكن ُصدمت بالواقع الغريب والمرير، الكثير من الأهالي يرفضون تزويج بناتهم لأسباب تافهة، مثل أنها صغيرة رغم أن عمرها 22 سنة، أو محجوزة لابن عمها (سيارة ولا شقة تحجزها)، أو «البنت بتدوام قريب والزواج بيخرب عليها».
إحدى الأمهات قالت بالحرف الواحد «شو بيستوي إذا طلق ولدكم بنتنا؟» (الأم تفكر في الطلاق قبل الزواج)، وأب قال «ما بزوج بنتي إلا يوم تحصل وظيفة!»، وهذه أعذار كلها من أسر مواطنة للأسف، بينما هناك أسر وافدة وافقت من دون تردد، ولكني ابتعدت عنهم لرغبتي في الزواج من مواطنة، ولكن للأسف الشديد الإجابة كانت الرفض دائماً من جانب الأسر، ما يدفع الشاب للتفكير في الزواج من غير مواطنة.

ولد الإمارات

اقرأ أيضا